• Home »
  • أخبار »
  • فن جميل تطلق أول برنامج إقامة فنية من نوعه في منطقة الخليج للكتّاب والباحثين في مجال الفنون

فن جميل تطلق أول برنامج إقامة فنية من نوعه في منطقة الخليج للكتّاب والباحثين في مجال الفنون

فن جميل تطلق أول برنامج إقامة فنية من نوعه في منطقة الخليج  للكتّاب والباحثين في مجال الفنون

 توجه  النسخة الثانية من برنامج فن جميل للتكليفات الفنية الدعوة للمعنيين بالكتابة والأبحاث الفنية مما يجعله الأول من نوعه في المنطقة

  • يحظى الكاتب الذي يقع عليه الاختيار بإقامة مدتها ثلاثة أشهر خلال العام 2019 بمركز جميل للفنون في دبي، الذي يُفتتح في 11 نوفمبر 2018
  • فن جميل تدعو الكتّاب للتقدم بمشاريعهم المقترحةتمهيداً لإنتاجها قبل نهاية العام 2020،آخر موعد لتقديم الطلبات في 30 نوفمبر 2018
  • يمتدّ البرنامج ثلاثة أعوام: تمحورت النسخة الأولى حول فن المجسّمات (2018)، وتركّز الثانية على الكتابة والأبحاث الفنية (2019)، أما الثالثة فتتناول فنون الرسم (2020)

  أعلنت مؤسسةفنجميل، وهي مؤسسة تدعم التراث والتعليم والفنون في عموم أنحاء الشرق الأوسط، اليوم عن البدء في تلقي طلبات المشاركة في برنامج فن جميل للتكليفات الفنيّة: الكتابة والأبحاث الفنية. ووجهت فن جميل الدعوة المفتوحة لجميع الكتّاب، والنقاد، ومؤرخي الفنون، وقيّمي المتاحف والمعارض، والفنانين، من المعنيين بالكتابة، للمشاركة في دعم تطوير الأبحاث والمشاريع المبتكرة. وقد خصّصت المؤسسة للمجموعة المختارة إقامة فنية هي الأولى من نوعها في المنطقة، بما يعكس الالتزام برعاية البحث والحوار الناقد.

 

يذكر أن برنامجفنجميلللتكليفاتالفنية هو برنامج سنوي ينعقد في دورة من ثلاثة أعوام، وهو أحد أهم ركائز برامج مركز جميل للفنون، حيث يعكس أهداف المؤسسة في أن يصبح المركز مساحة استكشافية متعددة التخصصات. ويعد مركز جميل للفنون، المزمع افتتاحه في 11 نوفمبر 2018، أول مركز للفنون المعاصرة في دبي، ويستضيف المعارض المتخصصة، علاوة على رعاية العديد من المبادرات البحثية والتعليمية.

تتكون لجنة التحكيم لبرنامج فن جميل للتكليفات الفنية (2018 – 2019) من: عمر برادة، الكاتب والقيّم الفني ومدير دار المأمون، المكتبة التي تستضيف أيضاً برنامج الإقامة الفنيّة للكتّاب والفنانين في مراكش،  ونيجار عظيمي ونيدا غوس، الكاتبتين والناقدتين، علاوة على أعضاء فريق فن جميل. وتوجّه المؤسسة الدعوة للراغبين في المشاركة للتقدم بطلباتهم والمستندات اللازمة في موعد أقصاه 30 نوفمبر 2018، ويتم الإعلان عن المجموعة المختارة في مارس 2019.

هذه هي النسخة الثانية من سلسلة برنامج فن جميل للتكليفات الفنية. وكانت النسخة الأولى مخصصة لفن المجسّمات، وفازت بها علياء فريد وأسيل اليعقوب، من الكويت، عن عملهما “الحياة المعاكسة: حديقة نباتية مضيئة مخصصة للأشجار”، وسيتم الكشف عن العمل خلال افتتاح مركز جميل للفنون في دبي أواخر هذا العام. وسوف تُعلن النسخة الثالثة من البرنامج، المخصصة للرسم والفن، في العام 2019، على أن تنتهي في 2020.

ومن الجدير بالذكر أن برنامج فن جميل للتكليفات الفنية مفتوح للفنانين المواطنين أو المقيمين في الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وتركيا، بالإضافة إلى الفنانين من بقية أرجاء العالم المهتمين بالمنطقة وتراثها وفنونها وتنوعها.

وتعليقاً على ذلك، قالت أنطونيا كارفر، المدير التنفيذي في فن جميل: “تعتبر الابتكارات في مجال البحوث والكتابات عنصراً هاماً لتعزيز الحوار القائم حول الإنتاج الفني والتنمية الأوسع نطاقاً للبنية التحتية الثقافية. ويعكس هذا البرنامج اللافت اهتمام فن جميل الدائم بدعم الفنانين بغية إبداع أعمال جديدة في المجال العام. ونأمل من خلال تشجيع  المرشحين لبرنامج الإقامة التفاعل الدائم مع مكتبة جميل، القدرة على ابتكار وانتاج موارد عامة مهمّة لجمهور مركز جميل للفنون، وذلك على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي”.

 

سوف يمنح برنامج فن جميل للتكليفات الفنية: الكتابة والأبحاث الفنية إقامة مدتها ثلاثة أشهر في مركز جميل للفنون في دبي. وتوجه الدعوة للمهتمينلتقديم عمل مكتوب على شكل كتيب أو مجلة أو منشور أو أي قالب مطبوع تجريبي آخر، ليتم إنتاجه قبل نهاية العام 2020.

 

تُقبل جميع الأعمال في مختلف المجالات البحثية، ولكن الأفضلية تكون للموضوعات ذات الصلة ببرامج مركز جميل للفنون. وتشمل تلك الموضوعات الأساسية:

 

  • تداخلات: يستلهم موضوع تداخلات مكانة الإمارات العربية المتحدة التي صارت ملتقى عالمي محوري، علاوة على موقع مركز جميل للفنون عند خور دبي، ليستكشف أفكار ورؤى حول مفهوم التداخلات: الذي يتناول تداخل العقول والمساحات، وتلك الهويات التاريخية والجغرافية المعاصرة والشاملة في مدن الموانئ. ومن الأمثلة على ذلك استوديوالأبحاثتداخلات، وهو على شكل قاعة قراءة، ومساحة للعمل البحثي مفتوحة للعامة، ويُقام في منصة مشاريع فن جميل في السركال أفينيو، دبي(حتى 31 يوليو).واستجابة لهذه القائمة من الكتب بإشراف القيّم الفني عمر برادة، تقيّم الفنانة متعددة التخصصات نوش أناند والمترجمة والناقدة حفصة حريقة مجموعات قراءة، وجلسات جماعية، اعتماداً على قراءات مختارة من استوديو الأبحاث، وتقوم كل منهما بإنشاء منصة مفتوحة بلغة محددة، لأجل النقاش، والتأمل، وإجراء المناظرات، وبحث مواضيع البرنامج.

 

  • علم المتاحف: يُعنى مركز جميل للفنون، كونه مركزاً مستقلاً وجديداً، بالبحث في طرق إنتاج الفن وإقامة المعارض. وتتناول البرامج ذات الصلة الممارسات التاريخية في علم المتاحف،وما يتعلق بالمتلقي وتفاعله معالعمل الفني،وأشكال العرض، ودراسة تاريخ الفن في المنطقة من منظور جديد.

 

  • دول الخليج العربي: في حين أن نطاق البرنامج دولي، إلا إن المركز متأصل كذلك في سياقه المحلي، ويشمل أعمال ومشاريع الفنانين التي تستكشف تجارب المعيشة والعمل في دول الخليج.

 

وفي إطار برنامج فن جميل للتكليفات الفنية: الكتابة والأبحاث الفنية، تتاح للمجموعة المختارة فرصة الاستفادة من شبكة مركز جميل للفنون واسعة النطاق، ومن المؤسسات الأكاديمية والفنية والثقافية في دولة الإمارات ودول المنطقة. كما تتاح للمجموعة المختارة موارد المركز من مواد بحثية أصلية أو مجموعات أو أرشيف أو موارد أخرى ذات أهمية. هذا وبالإضافة إلى إدراج أبحاثهم في مكتبة المركز، فمن المزمع مشاركة مجموعة الباحثين في فعاليات عامة ينظمها مركز جميل للفنون.

 

يضّم مركز جميل للفنون والواقع في منطقة الجداف المطلّة على خور دبي، مساحة تتكون من ثلاث أدوار متعددة التخصصات من تصميم شركة «سيري أركيتكتس» للهندسة المعمارية بالمملكة المتحدة. يضّم المركز أكثر من 1200 متر مربع من المساحات المخصصة للمعارض، و300 متر مربع كمركز للبحوث والمكتبة، ومساحات مخصّصة للاستوديو والفعاليات، بالإضافة إلى المطعم والمتجر