• Home »
  • إضاءة فكرية »
  • سحر حمزة تحاور الدكتور الطاهر مورتجيين من المغرب تحديات كثيرة واجهت اللجنة العلمية في اختيار الأبحاث الموائمة لمحاور مؤتمر المرأة والطفل في دورته الثانية تحت شعار المرأة والطفل وتحديات العولمة

سحر حمزة تحاور الدكتور الطاهر مورتجيين من المغرب تحديات كثيرة واجهت اللجنة العلمية في اختيار الأبحاث الموائمة لمحاور مؤتمر المرأة والطفل في دورته الثانية تحت شعار المرأة والطفل وتحديات العولمة

سحر حمزة تحاور الدكتور الطاهر مورتجيين من المغرب

تحديات كثيرة واجهت اللجنة العلمية في اختيار الأبحاث الموائمة لمحاور مؤتمر المرأة والطفل في أسطنبول  في دورته الثانية تحت شعار المرأة والطفل وتحديات العولمة

وضعنا توصيات أمام المعنيين بالمرأة والطفل وسنتابع مدى تطبيقها على أرض الواقع مع الجميع في دولهم

اسطنبول خاص سحر حمزة

أكد الأستاذ الدكتور الأكاديمي طاهر المورتجيين رئيس اللجنة العلمية لمؤتمر المرأة والطفل وتحديات العولمة في دورته الثانية بأن وجود 43 بحثا متخصصا بالمرأة والطفل لم يكن سهلا في اختيار ما يتناسب ومحاور المؤتمر مشيرا إلى أن تحديات عدة واجهته في انتقاء الأكثر مناسبة منها لطرحها على مائدة الحوار خلال فترة المؤتمر التي اختتمت في العاشر من إبريل الجاري 2019.

المؤتمر الإختتام تسليم الدروع والتكريم

وقال في حوار صحفي خاص خلال عقد المؤتمر في اسطنبول بتركيا بأن الأبحاث وزعت على محاور المؤتمر المرتكزة على أطروحات ومواضيع تتعلق بالمرأة والطفل حيث بلغت 43بحثا وأعتمد منها 22 بحثا أكاديميا قدمه الباحثين المتخصصين في علم الاجتماع والتربية والتنمية الأسرية لافتا بأنها تنوعت بين مناقشة احتياجات المرأة والطفل والتحديات التي تواجههم في ظل العولمة التي تغزو العالم المعاصر منوها في حواره لأحبار المرأة باسطنبول بأنه كان مؤتمرا ناجحا بكافة المقاييس رغم التحديات التي واجهت اللجنة المنظمة له ورغم الإمكانات المتواضعة التي عقد فيها معربا عن شكره للمتعاونين مع اللجنة المنظمة ومثمنا دور مجموعة سحر لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات الدولية الشريك الإستراتيجي لأكاديمية علاء الدين الدولية المنظمة للمؤتمر تاليا نص الحوار الذي لم يخلو من الجرأة والصراحة والإيضاح حوله :-

 

*بداية نبذة عن سيرتك الذاتية دكتور ؟؟

– خبير دولي في شؤون المرأة والطفل ،أستاذ باحث في علم الاجتماع وخبير تربوي _أستاذ أكاديمي ممارس وأستاذ باحث في مركز أبا الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العلمية الاجتماعية،حاصل على إجازة في الفلسفة والفكر الإسلامي وعلوم الأديان  وحاصل على  دبلوم دراسات جامعية ورئيس جامعة علاء الدين الدولية ورئيس اللجنة العلمية لمؤتمر المرأة والطفل في دورته الثانية عضو لجنة الكفاءة المهنية الخاصة برجال التعليم في المملكة المغربية .   

*كيف كانت البدايات في العمل العام التطوعي ؟؟

بدأت ذلك منذ كنت طالبا في الثانوية العامة واجتهدت حينها في العلوم الرياضية وتركز اهتمامي على العمل التطوعي الاجتماعي والمشاركة في المبادرات المجتمعية والإنسانية  التي تنظم بالمدرسة والجامعة بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات المجتمعية الحكومية وغير الحكومية وخاصة الجهات التي تهتم بمجالات المرأة والطفل وقضاياهم المطروحة على الساحة العامة في مجتمعنا العربي ومنذ ذلك الحين وأنا أتابع وأهتم بالمشاركة وطرح الأفكار البناءة بشأن ذلك وأتطوع ضمن إمكانياتي المتاحة في بلادنا.

 جلسات المؤتمر 4

*في ظل تحديات العولمة التي نواجهها في عصرنا الحالي أين يقف الدكتور المورتجيين منها؟؟

 -دائما نبحث عن التغيير والتطور وأتوق إليه ذلك أن التغيير سمة عصرية وهو سنة كونية ولله في خلقه شؤون بذلك ،وحين وجدت العولمة التي فرضت علينا كان لابد من الاستفادة منها بما يفيد مجتمعنا وأسرتنا من خلال إيجابياتها وتسخيرها لخدمة خاصة لقطاع المرأة والطفل وبالتالي خدمة للمجتمع قاطبة مع الحرص على تفادي سلبياتها الضارة بالأجيال المستقبلية لمجتمعنا .

 

*ما هي ممارساتك الشخصية في استخدام العولمة في تربية أبناءك وتعاملاتك مع أفراد أسرتك ؟؟

 -انطلاقا من تجربتي كمربي وأستاذ وتربوي ورب أسرة أحرص على مواكبة التطورات في التقنيات العصرية مع الحرص على اختيار ما يتناسب وأعمار أولادي وما يتناسب مع أسرتي ومستواهم الفكري وقد أعددت بحثا علميا متخصصا بهذا الشأن حول التنشئة الاجتماعية السليمة وتحديات العولمة سردت فيه بعض تحدياتها وإيجابياتها وسلبياتها على المراة والطفل وتمت مناقشته خلال المؤتمر ووضعنا تصورات وحلول لتفادي مخاطرها على مستقبلهم.

*