• Home »
  • أخبار »
  • جامعة عجمان تطرح برنامج البكالوريوس في “الهندسة المدنية” وتعلن عن نتائج جائزة دائرة الميناء والجمارك للابتكار

جامعة عجمان تطرح برنامج البكالوريوس في “الهندسة المدنية” وتعلن عن نتائج جائزة دائرة الميناء والجمارك للابتكار

 

جامعة عجمان تطرح برنامج البكالوريوس في “الهندسة المدنية”

حصلت جامعة عجمان على موافقة مفوضية الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم لطرح برنامج بكالوريوس “الهندسة المدنية” ضمن برامج كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، ليضاف إلى برامجها المعتمدة في تخصصات الهندسة الكهربائية،وهندسة الحاسوب، وهندسة المعدات الطبية، ونظم المعلومات، وتكنولوجيا المعلومات.

وقد أوضح الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، أن طرح جامعة عجمان لبرنامج البكالوريوسفي الهندسة المدنية يأتي انطلاقامن حرص الجامعة على مواكبة متطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي في المجالات الهندسية المختلفة. مشيراً إلى أن الهدف من طرح هذا البرنامج هو رفد سوق العمل بخريجين مؤهلين للعملفيمختلف قطاعاتالهندسة المدنية بدءاً من مراحل التخطيط والتصميم للمشروع مروراً بمرحلة تهيئة مستلزماته، والبدء بالتنفيذ، مع القدرة على الإشراف على المشروع حتى الانتهاء منه.

وبيَن الدكتور كريم أن التسجيل في برنامجبكالوريوسالهندسة المدنية مفتوح حاليا، وستبدأ الدراسة فيه مع بداية الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2019-2020. مضيفا أن البرنامج يتمتع بالجودة والرصانة التي تحرص عليها جامعة عجمان. ومؤكدا أنهذه الدرجة العلمية تسمح للحاصلين عليها التقدم بطلب الحصول على وظائف في مختلف الشركات الاستشاريةوالهندسيةوالإنشائية ومختلف الهيئات الحكومية. كما أن باستطاعة خريجي برنامج الهندسة المدنية متابعة دراستهم العليا لتطوير قدراتهم وخبراتهم.

من جانبه،أكد الدكتور فهر حياتي،عميد كليه الهندسةوتكنولوجيا المعلومات أن هذاالبرنامج، والذييتألف من 141 ساعة معتمدة،يأتي في إطاراستراتيجية الكلية في طرح برامج جديدة تتزامنمعحاجةالسوق في عصر الثورة الصناعية الرابعة وتكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي.مشيرا إلى أن الخريج من هذا البرنامج سيكون مؤهلاً لتصميم وتنفيذ المشاريع في أربعة مجالات رئيسية في الهندسةالمدنية،وهي الهندسةالإنشائية، وهندسة المواصلات والطرق والمرور، وهندسة التربة والأساسات وهندسة المياه والبيئة.

بالإضافة إلى أن خريج هذا البرنامج سيكون مؤهلاً لكي يلعب دورا فعّالا في تصميم وتنفيذ مختلف مشاريع البنية التحتية كالطرق والجسور والموانئ والمطاراتوتنفيذ شبكات المياه وشبكات الصرف الصحيوالمنشآت الميكانيكية والصناعية. هذا علاوة على المشاركة في تصميم وتنفيذ مختلف مشاريع البناء من مباني سكنية ومدارس وجامعات ومستشفيات والقيام بأعمال المساحة، وحساب الكميات، ووضع المواصفات.

الإعلان عن نتائج جائزة دائرة الميناء والجمارك للابتكار

من جهة أخرى  أعلنت جامعة عجمان  عن نتائج جائزة دائرة الميناء والجمارك للابتكار التي نظمتها  دائرة الميناء والجمارك بالتعاون مع مركز جامعة عجمان للابتكار مبادرة تنافسية للمبتكرين ورواد الأعمال والموهوبين لتقديم أفضل ابتكار جمركي للدائرة باستخدام أدوات الثورة الصناعية الرابعة بما يساهم في تحسين عملية أو زيادة الحس الأمني أو زيادة الإيرادات بما يخدم الأهداف الإستراتيجية للإمارة والدائرة.

صورة جماعية مع الفائزين

وقد كرّم كل من سعادة الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك، والدكتور كريم الصغيرمدير جامعة عجمان الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى بالمسابقة.

حيث حقق المركز الأول سلطان بن بدر عن مشروعه “المفتش الآلي” وهو روبوت يقدم العديد من الخدمات للجمارك بما في ذلك فحص الأمتعة وتفكيكها، وفي حالة عدم القدرة على فتح الأمتعة يقوم الروبوت بذلك  لفحصها،كما يقدم العديد من الخدمات الذكية لمفتشي الجمارك،وتم تزويده بمعدات يستطيع من خلالها المرور داخل الحاوية دون الحاجة إلى تنزيل البضائع منها، كما أنه يقوم بجميع هذه المهام عن بعد دون تدخل الإنسان، وحصل على جائزة نقدية بقيمة 5 آلافدرهم.

أما الفائزة بالمركز الثانيفهي ساروش خالدعن مشروعها “RAPICS” وهو تطبيق ذكي للهواتف،يمكّن الموظفين في الميناء من التواصل وتبادل المعلومات، كما يمكنهم من تحديد أماكن تواجدهم داخل الحرم الجمركي وهو بديل فعّال من حيث التكلفة وخالٍ من المتاعب بالنسبة إلى غرفة الراديو لتكون عبر تطبيق ذكي، وقد حصلت على جائزة نقدية مقدارها 3 آلاف درهم.

 

وكان المركز الثالث من نصيب ريم المرزوقي عن مشروعها “جهاز لفحص والكشف عن المنتجات المقلدة” حيث يمكن لهذا الجهاز التمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة دون الحاجة إلى معالجة المواد المختبرة عن طريق مطابقة الخصائص الكيميائية للمنتجات بين المنتج الأصلي والمقلد. كما يُظهر الجهاز نتائج التحليل في نفس الوقت دون الحاجة إلى انتظار نتيجة المختبر. وحصلت الفائزة على جائزة نقدية مقدارها ألفين درهم.

 

والحاصل على المركز الرابع هوالفريق المؤلف من المهندس يعقوب آل علي، ونورة الكتبي، وعائشة آل علي، عن مشروعهم “جهاز لقياس درجة حرارة ورطوبة الحاوية” وهو جهاز مبتكر يستخدم لمراقبة درجة حرارة ورطوبة حاويات الشحن قبل فتح الحاوية، ويمكن تطوير الجهاز لقياس نسبة الإشعاعات المنبعثة من الحاوية دون الحاجة إلى فتحها. وحصل الفريق على جائزة نقدية مقدارها ألف درهم.

 

وحقق المهندس وسام شهيب، وسيف حسين، وعلي محمد رضا، المركز الخامس عن مشروعهم “الفحص الأمني باستخدام (HIS)” وهو ابتكار لتسريع عملية الفحص الأمني في الجمارك بطريقة أكثر فاعلية للكشف عن مواد الاحتيال والعقاقير والخضروات والفواكه التالفة باستخدام تقنية الكشف عن الصور، حيث يمكن للكاميرا عرض البيانات في الوقت الفعلي عن طريق مسح الكائن باستخدام نطاقات طيفية مختلفة. وحصل الفريق على جائزة مقدارها ألف درهم.

 

وتهدف المسابقة إلى استقطاب أفكار ابتكارية جديدة يمكن تحويلها إلى مشاريع بواقع ملموس له قيمة مضافة على الأداء المؤسسي وخدمات الدائرة، ولتشجيع المؤسسات العلمية للاندماج في العمل الحكومي، وتشجيعاللأكاديمين على إجراء البحوث والدراسات المرتبطة بالعمل الجمركي. على أن تكون الابتكارات في مجالات تحسين العمليات الجمركية، والمساهمة في رفع الحس الأمني، وأن يخدم الابتكار اقتصاد الإمارة (الاستيراد والتصدير)، وأن يخدم الدائرة في مجال التفتيش الجمركي.

 

وجدير بالذكر أن القائمين على المسابقة استقبلوا 24 مشروعا، وتم ترشيح 13 منها لعرضهما أمام اللجنة المؤلفة من السيد ناصر السويدي مدير إدارة الشوؤن البحرية، والدكتور شولوه شونج مدير مركز جامعة عجمان للابتكار، والسيدة إيمان المدحاني رئيس فريق الإبتكار في الدائرة، والسيد عبدالرحمن العوضي مفتش جمركي (ممثل عن إدارة الجمارك)، والمهندس محمد بلولة نائب مدير مركز جامعة عجمان للابتكار.