• Home »
  • أخبار »
  • في “مدينة شباب 2030” أعضاء شورى أطفال وشباب الشارقة يناقشون محور “التطوع” في البحرين

في “مدينة شباب 2030” أعضاء شورى أطفال وشباب الشارقة يناقشون محور “التطوع” في البحرين

في “مدينة شباب 2030” أعضاء شورى أطفال وشباب الشارقة يناقشون محور “التطوع” في البحرين

شارك أعضاء من شورى أطفال وشباب الشارقة مع وفد من أطفال وشباب مملكة البحرين، في جلسة حوارية تحت عنوان “الشباب والتطوع”، وذلك ضمن فعاليات النسخة العاشرة من مدينة شباب 2030، التي أقيمت برعاية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في البحرين، ونظتمها وزارة شؤون الشباب والرياضة تحت شعار “بحريني وأفتخر”.

 واستضافت الجلسة كلاً من علي شرفي عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة في البحرين، ومساعد سلمان مساعد رئيس الأنشطة الثقافية بوزارة شؤون الشباب والرياضة، ولطيفة بوحجي المدربة المتطوعة في الأولمبياد الخاص لذوي الهمم، ووليد الرفاعي رئيس نادي الإعلام في جامعة البحرين، للاستماع إلى آراء الأعضاء ومناقشة أطروحاتهم وأفكارهم.

 وناقش الأعضاء جملة من الموضوعات التي تتعلق بمحور التطوع وهي مفهوم العمل التطوعي من منظور المتطوعين وأثره على الفرد والمجتمع، وأبرز تحديات هذا المجال وسبل إيجاد حلول لها.

 كما طالب أعضاء شورى أطفال وشباب الشارقة الجهات المعنية، بإقامة العديد من الدورات التدريبية التي من شأنها تطوير المهارات التطوعية لدى المتطوعين، متخذين من مقولة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نبراساً ينير لهم طريق العمل الإنساني، حينما قال سموه: “التطوع أحد أركان نهضة المجتمعات وليس مهنة، والمتطوع بحاجة إلى مهارات عديدة منها فن التواصل مع الجمهور والتنظيم”.

 كما استمعوا إلى نصائح قيّمة من ضيوف الجلسة حول كيفية تعزيز ثقافة التطوع، وأبرز الخطط التي تسهم في توسيع نطاق المساهمات التطوعية.

 وجاءت مشاركة أعضاء شورى وأطفال وشباب الشارقة في الجلسة الحوارية، انطلاقاً من سعي المؤسسات التي تعمل تحت مظلة مؤسسة ربع قرن متمثلة في “أطفال الشارقة”،  و”ناشئة الشارقة”،  و “سجايا فتيات الشارقة”، إلى إلقاء الضوء على تجربة شورى أطفال وشباب الشارقة، وإتاحة الفرصة للأعضاء في التعبير عن آرائهم، ودعم أفكارهم ومقترحاتهم، إضافة إلى تعزيز قدراتهم على التحاور مع شخصيات بارزة في المجتمع الخليجي.

 

وشارك الناشئة والفتيات من أعضاء الشورى في مجموعة من ورش العمل والبرامج الاحترافية ضمن فعاليات مدينة 2030، إلى جانب القيام بمجموعة من الزيارات التعليمية والترفيهية تمثلت في زيارة المركز العلمي البحريني، ومركز المحرق النموذجي، ومتحف البحرين الوطني.

 

يشار إلى أن شورى شباب الشارقة بدأ في عام 2005، بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمتابعة حثيثة من قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، انطلاقاً من حرص سموهما على تعزيز مشاركة الشباب في الحياة العامة، وتأهيلهم للقيام بأدوارهم تجاه خدمة الوطن وتقدمه، وتمكينهم من قيادة المستقبل.