• Home »
  • مجتمع »
  • بحضور اللواء الشامسي وكبار الضباط بشرطة الشارقة تكريم منتسبي شرطة الشارقة الفائزين بجائزة وزير الداخلية للتميز(مرحلة القائد العام) في دورتها الخامسة

بحضور اللواء الشامسي وكبار الضباط بشرطة الشارقة تكريم منتسبي شرطة الشارقة الفائزين بجائزة وزير الداخلية للتميز(مرحلة القائد العام) في دورتها الخامسة

بحضور اللواء الشامسي وكبار الضباط بشرطة الشارقة

تكريم منتسبي شرطة الشارقة الفائزين بجائزة وزير الداخلية للتميز(مرحلة القائد العام) في دورتها الخامسة

تحت رعاية وحضور سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة نظمت إدارة الإستراتيجية وتطوير الأداء بالقيادة العامة لشرطة الشارقة صباح اليوم الاثنين الموافق 5أغسطس 2019م حفل تكريم الفائزين بجائزة سمو وزير الداخلية ( مرحلة القائد العام ) في دورتها الخامسة،والذي اقيم بمسرح المدينة الجامعية بالشارقة، بحضور المدراء العامون، والنواب، ومدراء الإدارات، والمشاركين بالجائزة من منتسبي شرطة الشارقة، وعدد من الشركاء الاستراتيجين.

بدأت وقائع الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الشرطي الصغير محمد بشري، ثم شهد الحضور عرضاً لفيلم وثائقي حول جائزة سمو وزير الداخلية للتميز (مرحلة القائد العام) تضمن مراحل التقييم والجلسات الاستشارية لصياغة الملفات الخاصة بالمشاركين بالجائزة وتقديم الدعم حيالها.

وفي مستهل كلمته رفع اللواء الشامسي أسمى آيات التهـانـي والتبريكــات بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وأولياء العهود ونوابهم، وإلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، والمقيمين على أرضها والأمتين العربية والإسلامية.

وأشاراللواء الشامسي إلى أهمية التكريم في شرطة الشارقة، وإيمانها المطلقبدوره الفاعل في رفع مستوى العمل وتجويده، والمساهمة في تطوير الأداء العام للعمل الشرطي، والارتقاء به إلى أفضل معايير الجودة والتميز، مشيداً بما تحقق من انجازات خلال الفترة الماضية التي جاءت بفضل الجهود المخلصة للعاملين بشرطة الشارقة في مختلف الخدمات المقدمة، والتي كان للمتابعة المباشرة والتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى – حاكم الشارقة –حفظه الله ورعاه – الأثر الفعال في تحقيقها، مما يضاعف من مسئولياتنا على المحافظة عليها، والسير قدماً نحو الأفضل عرفاناً منا على ما ظل يقدمه سموه من دعم وتوجيه لتحقيق رسالة الشرطة، وتطلعاتها السامية في تحقيق الأمن والأمان.

وهنأ قائد عام شرطة الشارقة الفائزين في كلمته مثمناً الجهود المبذولة من قبل فرق العمل والإدارات المختلفة بمشاركتهم الفاعلة في “جائزة القائد العام” ما يدل على الإصرار على المنافسة والتميز دائماً، وتقدم بالشكر والتقدير للشركاء الاستراتجيين لشرطة الشارقة (الإمارات للمزادات) الراعي الرسمي للحفل على دورهم الداعم للفعاليات والأنشطة التي تقوم بها القيادة في مختلف المجالات.

وفي ختام حديثه أشاد قائد عام شرطة الشارقة بحرص وزارة الداخلية على تشجيع منتسبيها،وتحفيزهم باستمرارعلىإطلاققدراتهمالإبداعية،التيتدفعبهمإلىالتميزوالريادة،وإستشرافالمستقبل وذلك من خلال تطلعات ورؤى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايدآل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،الرامية إلى تحفيز العاملين في القطاعات الحكومية والخاصة إلى التميز والإبداع لتعزيز جودة الحياة على مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، والوصول بها نتائج فضلى.

ثم استعرض المقدم طارق جاسم المدفع مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء مراحل الجائزة ومهام فرق العمل والخطوات التي واكبت ترشيح المتقدمين للجائزة والبالغ عددهم(296) مشاركاً ضمن  (37) فئة وعرض وتقيم ملفاتهم في مختلف المراحل وصولاً إلى التقييم النهائي وإعلان الفائزين بالجائزة من ضباط وافراد وفرق العمل .

ثم قام سعادة قائد عام شرطة الشارقة بتكريم الشركاء والفائزين بالجائزة من منتسبي ومنتسبات شرطة الشارقةحيث كرم شركة الإمارات للمزادات على رعايتها للحفل،وإدارة المسرح بدائرة الثقافة،وكلاً من سعيد غانم السويدي، ويوسف أحمد الزرعوني، خلفان سعيد المري عن فئة الخدمة المجتمعية.

بعدها كرم مبنى خدمات المرور والترخيص بالعمليات المركزيةالحاصل على جائزة أفضل مركز لإسعاد المتعاملين،وحصول الإدارات التابعة لسعادة القائد العام على جائزة أفضل جهة في تمكين المرأة، وحاز مركز شرطة واسط الشامل بالعمليات الشرطية على جائزة أفضل مركز شرطة، كما حصلت إدارة مراكز الشرطة الشاملة على المركز الأول في فئة فريق حل الظواهر الأمنية، وإدارة المرور والدوريات على أفضل فريق في حل الظواهر المرورية إلى جانب حصولها على المركز الأول كأفضل فريق عمل ميداني، بينما حصلت الإدارة العامة لأكاديمية العلوم الشرطية على أفضل فريق عمل إداري.

 

وعلى مستوى الجوائز الفردية حصل العميد أحمد عبدالعزيز شهيل على جائزة أفضل ضابط قيادي، وحصل المقدم وليد خميس اليماحي على أفضل ضابط إشرافي وحصل المقدم حميد سعيد الجلاف من العمليات المركزية على أفضل مدير مركز إسعاد متعاملين، كما نال النقيب عمر محمد النقبي على جائزة أفضل ضابط إداري،والنقيب على صالح يوسف الحمادي على أفضل ضابط تخصصي، كما حصل النقيب سعود عبدالله خلفان الأحبش على أفضل ضابط شاب، والملازم أول حسن راشد الملا على أفضل ضابط ميداني، والملازم أول هنادي خليفة الكابوري على أفضل ضابط هندسي، والملازم دينا طارق السلفي على أفضل ضابط فني/تقني، والمساعد أول عمر أحمد النقبي على أفضل صف ضابط شاب، والمساعد أول حصة عبيد بالعمى على أفضل صف ضابط إداري، والمساعد أول علي راشد الكندي على أفضل صف ضابط ميداني، والمساعد أول فاطمة سليمان الدرمكي على جائزة الأم المثالية، والمساعد أول ناصر أحمد المازمي على أفضل صف ضابط هندسي، والمساعد أول د. سلطان محمد سالم علىالموظف المجهول، والمساعد أول خميس راشد الكندي على أبطال السعادة، والمساعد سعيد عبيد عبدالله على أفضل موظف دورية، والمساعد أول عوشة ناصر بالعمى على أفضل صف ضابط تخصصي، والرقيب أول أيمن محمد الروسي على أفضل صف ضابط فني/ تقني، والرقيب أول أحمد مراد بير على جائزة مأمور العمليات المتميز، والرقيب سلطان عبيد الجداح على أفضل سائق مثالي (داخلي)، وفوزية أحمد حسن على أفضل سائق مثالي (خارجي)،والشرطي أول عبدالله مروان المازمي على أفضل موظف جديد، ودكتور الفيصل عبدالحميد على أفضل خبير إستشاري متميز.