• Home »
  • مشاركات »
  • بلدية مأدبا تستكمل استعدادتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك

بلدية مأدبا تستكمل استعدادتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك

بلدية مأدبا تستكمل استعدادتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك

الأردن ،مادبا خاص  /سحر حمزة

أتمت بلدية مادبا الكبرى إستعدادتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك محددة موقعين لإقامة حظائر الأغنام لغايات عيد الأضحى المبارك الأول في الساحة المقابلة لكراجات بلدية مادبا والثاني قرب المدينة الصناعية بمدينة مادبا  داعيا من يرغب بإقامة الحظائر مراجعة البلدية للحصول على التصاريح اللازمة وتقديم الكفالة التي تضمن إزالة المخلفات بعد انتهاء مدة التصريح.

وشدد سعادة المهندس أحمد الفساطلة الأزايدة  رئيس بلدية مادبا في تصريحات خاصة انه سيتم اتخاذ اشد الإجراءات القانونية بحق المخالفين الذين يقومون بإقامة حظائر للأغنام بأي موقع آخر نظرا لما ينجم عنها من مخلفات تنعكس سلبيا على صحة المواطنين علاوة على التلوث البصري والروائح الكريهة والتي تنعكس سلبيا على جمالية مادبا خاصة وإنها مدينة سياحية يقصدها السياح من جميع دول العالم. مدينة مادبا  عدم السماح بإقامة حظائر الأضاحي داخل حدود المدينة والسماح بإقامتها خارج حدود التنظيم.

إجراءات لتجاوز الموجة الحارةإجراءات لمواجهة الموجة الحارةأضاحي العيد صورة

وقال سعادة  رئيس البلدية المهندس  أحمد فساطلة، إنه سيصار إلى اتخاذ عقوبات مشددة بحق المخالفين للتعليمات، لافتا أن هذا جاء بعد عقد اجتماع بالبلدية  مؤخرا لبحث التجهيزات لاستقبال عيد الأضحى المبارك منوها أنه تم ذلك بالتنسيق مع  مديري الشرطة والصحة والبيئة والزراعة والسياحة مناقشة الاستعدادات والتحضيرات لاستقبال عيد الأضحى المبارك من جميع الجوانب الصحية والمرورية والتسويقية والأمنية مع التأكد من توفير الراحة  للمواطنين والحفاظ على أجواء الأمن والسلامة خلال إجازة العيد متمنيا للجميع أن يقضوا أوقاتً سعيدة مع الأهل والأصدقاء خلال العيد  .

وقال إن البلدية استندت في تحديد مواقع حظائر الأغنام على أن تكون بعيدة عن الأحياء السكنية والمساجد والمدارس والمستشفيات منوها  بأن البلدية اشترطت على أصحاب الحظائر تجهيز أماكن للحوم بعيدا عن الحظائر منعا للتلوث والالتزام بالتباعد، بحيث لا يجوز إدخال أكثر من زبون بواقع أربعة أمتار مكعّبة لكل شخص والالتزام بالكمامات والقفازات واستخدام الماء والمعقمات وتعقيم الأدوات باستمرار، وتجنب التلامس بشكل مباشر مع الزبائن وتوفير خزانات أرضية لتجميع دماء الذبائح ليجري نقلها بسهولة في ظل الظروف الخاصة التي نعيشها بظل جانحة كورونا .

وبين أن المواقع المخصصة لبيع وذبح الأضاحي بعيدة عن الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالناس مشيرا إلى أنه تم وضع شروط إلزامية لأصحاب الحظائر تتضمن  الاشتراطات الصحية لإقامة الحظائر تحت طائلة المسؤولية القانونية؛ حفاظاً على صحة المواطنين وسلامة البيئة والحد من انتشار الأمراض.

وبين الفساطلة أنه تم وضع برنامج مناوبات لجمع النفايات وتفريغها طيلة أيام إجازة العيد مراعاة للصحة والسلامة العامة لسكان المدينة على أن يتم التخلص منها أول بأول تجنبا لانتشار البعوض والأوبئة في ظل الجانحة وارتفاع حرارة الأجواء صيفا.

وأكد رئيس البلدية الفساطلة أنه تم اتخاذ إجراءات لتجاوز موجة الحر بتوزيع صهاريج مياه لترطيب الأسواق ورشها بالمياه للتخفيف عن مرتادي الأسواق من حرارة الأجواء الصيفية وارتفاع درجة الحرارة مع مراعاة ذلك في وسط المدينة والأسواق التي تشهد حركة تسوق كبيرة بمناسبة قرب عيد الأضحى المبارك .

انتهى