• Home »
  • جامعات ومدارس أكاديمية »
  • خلال جلسة حوارية بمناسبة يوم الشباب الدولي اللواء الشامسي يطلق مبادرة “نفخر بشبابنا” تعزيزاً لمهارات شباب القيادة بالتعاون مع جامعة الشارقة و تعقد ورشة عمل متخصصة حول ( الصحافة الشرطية ) عبر وسائل الاتصال المرئي

خلال جلسة حوارية بمناسبة يوم الشباب الدولي اللواء الشامسي يطلق مبادرة “نفخر بشبابنا” تعزيزاً لمهارات شباب القيادة بالتعاون مع جامعة الشارقة و تعقد ورشة عمل متخصصة حول ( الصحافة الشرطية ) عبر وسائل الاتصال المرئي

 

خلال جلسة حوارية بمناسبة يوم الشباب الدولي

اللواء الشامسي يطلق مبادرة “نفخر بشبابنا” تعزيزاً لمهارات شباب القيادة

شرطة الشارقة

قدم سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، التهنئة لفئة الشباب من منتسبي القيادة، بمناسبة اليوم الدولي للشباب،مؤكداً حرص القيادةعلى تعزيز التواصل مع منتسبيها من هذه الشريحة الهامة، وذلك من خلال دعم أفكارهم، وتبني مشاريعهم الهادفة، وتوفيرها لأفضل الفرص، التي تسهم في ترجمة رؤاهم، وتطلعاتهم، ليكونوا خير نواة تقود مسيرة  الركب في مقبل السنوات،معرباً عن فخره واعتزازه بما قاموا به وقدموه أثناء مشاركتهم في التصدي لجائحة كوفيد (19)،وتعاملهم بكفاءة عالية مع فرق العمل المختلفة لتعزيز إجراءات الوقاية والسلامة لأفراد المجتمع، ومثنياً على روح العزيمةوالإصرار، التي تحلوا بها خلال تلك الفترة، مثبتينقدرتهم على العبور بمجتمعهم إلى بر الأمان، وذلك بالاستفادة من الخبرات، التي اكتسبوها من ميادين العمل المختلفة.

جاء ذلك خلال حضوره  لجلسة حوارية نظمها مجلس شباب شرطة الشارقة (عن بعد)،والتي استمع من خلالها إلىاستعراض أهم الإنجازات، التي حققها المجلس في الفترة الماضية، ومنها مبادرة “100” مبرمج، والحلقات الشبابية التي عقدها مع المؤسسة الاتحادية للشباب، حيث ثمن سعادة القائد العامتلك الجهود والمشاركات الهادفةإلى تطوير نظم العمل في القيادة والارتقاء بها وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة.

كما ناقشت الجلسة دور مهارات الشباب في التعامل مع جائحة كورونا، وأهمية دور المهارات التخصصية في العمل الأمني، والتي اشتملت على جانبين هما: المهارات التخصصية في المختبر الجنائي، وتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي، إضافة للمهارات المستقبلية الخاصة بالعمل الأمني الشامل، تلا ذلك إطلاق قائد عام شرطة الشارقة لمبادرة “نفخر بشبابنا”، التي تهدف إلى تسليط الضوء على مهارات وقدرات منتسبي القيادة من فئة الشباب.

وبدورهم عبر الشباب المشاركون في الجلسة عن شكرهم وتقديرهم لسعادة قائد عام شرطة الشارقة، ولجميع القيادات بكافة الإدارات والأقسام بالقيادة على اهتمامهم بهذه الفئة، وإتاحة الفرصة لهم لتطوير قدراتهم وتأهيلهم لتحمل المسؤولية، من خلال توفير  بيئةعمل محفزة ومساعدة على الابتكار والإبداع.

بالتعاون مع جامعة الشارقة شرطة الشارقة تعقد ورشة عمل متخصصة حول ( الصحافة الشرطية  ) عبر وسائل الاتصال المرئي

الصحافة الشرطية

نظمت إدارة الإعلام و العلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة،ورشة عملتفاعلية عن بعد  بعنوان ( الصحافة الشرطية ) على مدار يومين،بالتعاون مع جامعة الشارقة،للمنسقين الإعلاميين من مختلف إدارات القيادة،تحقيقاً لأهداف القيادة العامة لشرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة و الكفاءة و الشفافية،حيث اشتملت الورشة على العديد من المحاور منهاأساسيات الصحافة، و الصحافة الأمنية،و أنواع الفنون الصحفية، و معايير نشر الأخبار ، وقدم أولى جلساتها الدكتور محمد نصر الدين أستاذ الصحافة  و رئيس قسم الأخبار بالمركز الإعلامي بجامعة الشارقة،والذي استعرض خلال الجلسة أهمية دور الصحافة في مختلف المجالات، حيث بدأ بتعريف الصحافة و أساسيات العمل الصحفي، و أهم أدوات الاتصال الجماهيرية، وكما تناول عدة محاور أبرزها محتويات الصحيفة، من حيث القالب و المضمون، و استخدامات الفنون الصحفية  كالمقال  والتحقيق الصحفي و القصة الإخبارية، بالإضافة إلى قيم وخصائص المادة الخبرية، و تعريف الكتابة الصحفية،و العناصر الأساسية للخبر الصحفي، و الأخطاء الشائعة في الكتابة الإعلامية، و قوالب الكتابة الإعلامية، و مكوناتالخبر الصحفي، و شروط العنوان الجيد للأخبار،و أنواعه، وأنواع مقدمات الخبر.

وفي الجلسة الثانية طرحالنقيبأحمد الحمادي مدير فرع الصحافة و النشر ، مفهوم الإعلام الأمني،و أهدافه، و طبيعة العلاقة بين رجال الشرطة و رجال الإعلام، و طبيعة الموضوع الأمني، و خصائص فن التحرير الصحفي،مستدلاً بأدلة إخبارية،بالإضافة إلى أنواع الأخبار ، والتي تتعلقبالنشر اليومي، والمحددات الأمنية لتوظيف الخبر في الإعلام الأمني، و معايير منع نشر الأخبار ، و الأسس و الضوابط الأمنية في تناول الحدث الأمني، و ضوابط الإعلام الأمني في الأزمات.

و قد لاقت ورشة العمل تفاعلاً إيجابياً من قبل المنسقين الإعلاميين، من منتسبي القيادة مع المحاور المطروحة.