ذكرى خالدة ووطن يحتذى به بقلم سحر حمزة

ذكرى خالدة  ووطن يحتذى به 

بقلم سحر حمزة 

 تحظى  دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة ملهمة حكيمة تواكب كافة التطورات التقنية المعاصرة وتعتبر الإعلام الرقمي والتقني  منهج في كافة الجوانب العملية لاداءها الحكومي وهو ما تطلع اليه الشيخ المؤسس  رحمه الله والدنا الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه ،احبه الشعب  بكافة أطيافه منذ تأسيس الدولة وعشقوا تراب الوطن الذي أسس نهضته وأستشرف مستقبله بجهود أبناءه جميعا من  مواطنين ومقيمين.
  وبقي ابناء الامارات النموذج  الاسمى لمعاني الولاء والانتماء للوطن الغالي بفضل حرص قيادته الحكيمة عليهم جميعا  ،وكما هم ابناء الوطن الاوفياء  وجد جيل من الشباب  المخلص الذي يؤكد حبه للوطن وقيادته وبعد رحيل الشيخ المؤسس للدولة العتيدة بقي الخلف الصالح من قادة الإمارات  وشيوخها الغر الميامين سائرون على نهجه بتحقيق ما طمح اليه زايد رحمه الله  فهو من بنى  نهضتها  وعلا بنيانها وكلهم معه وبه قيادة وشعبا سائرون وراء نهجه ورؤيته ليحققوا حلم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتفخر بأن تستذكره في كل لحظة وتراه في كل أنجاز لهذا تزامن مع  يوم الوفاء للراحل  العظيم حيث  وجه  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله ، بتسمية ذكرى رحيله  بيوم زايد للعمل الإنساني، تخليداً لذكراه، وعرفاناً بدوره في تأسيس مسيرة العطاء الإنساني في دولة الإمارات والعالم أجمع يستذكر ما أنجزه زايد الخير للإمارات خاصة وللأمة العربية عامة منذ تأسيس الاتحاد هو في الحقيقة الملموسة قيمة للإمارات ارتبطت باسمه وجعلت منه قامة لها دورها وتأثيرها على أبناء الوطن .
 ان  تخليد ذكرى  رحيل الأب الباني الذي كان القدوة الحسنة والنموذج  المتميز لكل إماراتي المغفور له الشيخ زايد رحمه الله هو إحياء لمعاني الإنسانية وحب الخير وتقديم ما نستطع لدعم المبادرات الخيرية والمحتاجين داخل الوطن وخارجه حيث  أن الجميع يفتخرون بهذا اليوم ويفخرون  بقيادة  الدولة التي وجهت  بالسير على نهجه في الحكمة والطيبة، هذا النهج الذي أراد أن يبني دولة الإمارات، وأن يجعلها دومًا في مصاف الأمم المتقدمة بكافة المجالات ، وفي طليعة الدول بانفتاحها على العالم.
 ويبقى  يوم «زايد للعمل الإنساني»، يتجلى سنويا   في التفاعل الوطني المجتمعي وبمشاركة أبناء الوطن جميعا في فعاليات ومبادرات وأنشطة خيرية، حيث تسهم  كافة المؤسسات فيه بتنظيم  احتفالات خاصة بها   بمشاركة جميع الوزارات والجهات شبه الحكومية والقطاع الخاص  على مستوى الدولة، ويتم  إطلاق العديد من المبادرات الإنسانية   العالمية والمحلية، التي تخدم الملايين من الناس على مستوى عالمي بدعم من الإمارات الحبيبة بتوجيه من  قيادتها الحكيمة