ضمن سلسلة مقالات حرفة التنفس ذهب مدينه من ذهب بقلم د حازم صيام

ضمن سلسلة مقالات حرفة  التنفس

ذهب مدينه من ذهب

بقلم د حازم صيام

من أروع المنتجعات السياحية  الطبيعية في مصر  التي نتنفس فيها  جمال وسحر الطبيعة الخلابة ،تلك المدينة الصغيرة القابعة على خليج العقبة بشمال مصر وجنوب سيناء وهي  ذهب(مدينه الذهب)  تلك المدينة التي تعكس برمالها الخشنة (الحرشه )  بشكل ملفت للنظر سواء بقاع البحر أو بالشاطئ أو بالطرق والممرات وكأنها سبائك الذهب بلونها الأصفر المعدني كأنها ذهب وبما تعكس شواطئها ورمالها  من أشعه شمس ساطعة طوال العام ..انها شواطئ مغمورة بالشمس تعكس بريق الذهب ويحرص السائحين علي اكتساب اللون البرونزي من خلال أشعتها التي تكسو المكان بصفه دائمة… وقد وهبها الله منح ومزايا كثيرة لا تراها في مثيلاتها.. فتري فيها انحناء خليج العقبة الأردني  قليلا  عن خليج السويس وعن البحر الأحمر نفسه حتى يواجه قبله المسلمين مكة  وتستطيع أن تري أضواء المملكة العربية السعودية تتلألأ عبر الجبال فتراها بوضوح من مكانك علي شاطئ المدينة ..لا يستطيع مبني بالمدينة أن يرتفع فوق طابقين ارضي وأول  لا يمكنك أن تري بالمدينة دور ثان أبدا حتى تستطيع أن تستمتع دائما بشاطئ المدينة وساحل البحر وأمواجه المتلاحقة  وجبالها الملونة المحيطة بك من كل مكان.

الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بمناطق آثار جنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار أكد أن مدينة دهب بجنوب سيناء تجمع بين جمال الطبيعة وعمق التاريخ فهي تبعد 100كم شمال شرم الشيخ، 150كم جنوب طابا وتقع المنطقة الأثرية بدهب في أجمل بقعة تشرف على خليج العقبة بمياهه الصافية وتضم (الفرضة ) البحرية لميناء دهب في عصر الأنباط والفرضة هي المكان الذي يخدم الميناء من مخازن البضائع والمكاتب الإدارية ويقع رصيف الميناء بخليج العقبة مقابل هذا المبنى.

ويؤكد الدكتور ريحان أن هذا الميناء كشفت عنه بعثة آثار منطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية فى عدة مواسم خلال حفائر منذ عام 1989 وحتى 2002

وقد استخدم هذا الميناء الأنباط بسيناء منذ نهاية القرن الثاني قبل الميلاد لخدمة التجارة بين الشرق والغرب وحتى نهاية دولتهم رسميًا على يد الإمبراطور الرومان تراجان عام 106م والمنطقة الأثرية بدهب مسجلة (ضم) بقرار رئيس مجلس وزراء رقم 820 لسنة 2007 والمبنى المكتشف تخطيطه مستطيل له سور خارجي وبوابة محاطة ببرجين دفاعيين من داخل السور ويحوى 23 حجرة بالجزء الشمالي كمكاتب لخدمة حركة تسيير ونقل البضائع من وإلى الميناء، والجزء الجنوبي يحوى 24 حجرة هى مخازن البضائع ويتوسط المبنى فنار لإرشاد السفن بالخليج ومحرقة كانت تحرق فيها الأخشاب المستخدمة للفنار وعدد 12 حجرة بالجهة الغربية لمبيت بعض العاملين بالميناء..لا تستطيع أن تغادر المدينة بسرعة او بالمرور العابر دون أن يمتلئ صدرك بالتنفس العميق من هواء وملامح وآثار المدينة ولاسيما الاستمتاع بالبحر والغطس.. وسوف تجد احتفاء المدينة بالطرق الموازية للشاطئ دون ٢١١العموديه وذلك للرغبة الاكيده في الاحتفاء بالشاطئ والاستمتاع به يمكنك أن تنتقل من منطقه المشري الي المبسط إلي ألعسله علي امتداد الخليج عبر الكافيتريات والمنتجعات والمعارض دون أن تشعر بملل .. وتعتبر مدينه ذهب كعبة الرياضة العالمية للغطس  وهو ما يمكن ممارسته عن طريق الغطس الحر او باستخدام أجهزه التنفس الصناعية ويمكن الاستمتاع بشاطئ اللاجون بدائرة شاطئه الأوسع.

صورة من ذهب الغطس على الشاطيء البحر الأحمر د حازم صيام

.. وتعتبر مناطق غطس  البلو هول  وثري بول  وابوجالوم  والكانيون من أهم أماكن الغطس بما وهبها الله من شعاب مرجانية وأسماك ملونة وكائنات حيه وأجواء ساحره رأيتها بنفسي أثناء ممارستي لرياضة الغطس أنها ساحره كالخيال لعوالم حيه تجدها في القاع المظلم .. ويمكنك أن تستمتع بجمال الطبيعة والحياة البدوية في جبل الطويلات وأوديته  وملامحها الرائعة.. كما يمكنك أن تستمتع بالكباري المثبتة بين الجبال وكذلك وادي الجمال علي شاطئ دهب  بالاضافه إلي سحر المحميات الطبيعية المحيطة بالمدينة مثل محمية نبق وابوجالوم وغيرها .

انتهى