• Home »
  • أخبار »
  • “أمان يا بلادي”يناقش نظام “أمان”ودوره في الحماية من مخاطر الحريق وللوقوف على الجاهزية الأمنية العميد بن عامر يشهد تمرين (الردع 1 لعام 2020) بميدان الخضيرة بالشارقة وشرطة الشارقة تضبط عصابة تحاول تهريب1.6 كيلوغرام من الذهب عبر زجاجات عطرية وأخيرا إدارة شرطة المنطقة الشرقية تكرم شخصاً لأمانته

“أمان يا بلادي”يناقش نظام “أمان”ودوره في الحماية من مخاطر الحريق وللوقوف على الجاهزية الأمنية العميد بن عامر يشهد تمرين (الردع 1 لعام 2020) بميدان الخضيرة بالشارقة وشرطة الشارقة تضبط عصابة تحاول تهريب1.6 كيلوغرام من الذهب عبر زجاجات عطرية وأخيرا إدارة شرطة المنطقة الشرقية تكرم شخصاً لأمانته

للوقوف على الجاهزية الأمنية

العميد بن عامر يشهد تمرين (الردع 1 لعام 2020) بميدان الخضيرة بالشارقة

تمرين الردع رقم 1 للعام 2020

أشاد سعادة نائب قائد عام شرطة الشارقة بالمستوى المتميز، الذي ظهر  به المشاركون في فعاليات ومراحل التمرين، من خلال أدائهم للتطبيقات الأمنية والمهارات العملية المختلفة، التي تجسد ما يتمتعون به من كفاءة وجاهزية عالية للقيام بواجباتهم، لتحقيق الأمن والأمان والطمأنينة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، لافتاً إلى الدور الفعال لمثل هذه التمارين في اكتساب المزيد من الخبرة الميدانية والقدرة على التخطيط للعمليات، في سبيل الارتقاء بالجاهزية الأمنية وتفعيل متطلبات الاستعداد الأمني.

مشيراً إلى أن أهم ما تميز به التمرين هو الانسجام التام، والتنسيق المنظم في العمل المشترك،من خلال ما تمتلكه قواتنا الأمنية من مقومات تؤهلها للتعامل مع الأحداث المختلفة، لتؤكد أنها الدرع الحصين أمام العابثين، وكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن.

جاء ذلك خلال حضوره فعاليات تمرين (الردع 1 لعام 2020) والذي عقد بمعسكر الخضيرة بمدينة الذيد صباح الخميس 15 أكتوبر 2020،بحضور المديرين العامين ونوابهم، ومدير عام الدفاع المدني ، ومديري الإدارات بشرطة الشارقة،إلى جانب عدد كبير من كبار ضباط وزارة الداخلية،ومسئول الإسعاف الوطني،وذلك بهدف الوقوف على الجاهزية ورفع زمن الاستجابة، والاستعداد الكامل للتعامل مع الأعمال الإرهابية والمواقف الطارئة.

وعقب الانتهاء من التمرين، تفقد العميد عبد الله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة، المعرض الخاص بقوات المهام الخاصة، حيث استمع إلى شرح  وافٍ عن الآليات والمعدات المعروضة، والتي تمثل أحدث ما توصلت إليه التقنيات الذكية وفق أرقى المعايير الدولية، التي تستخدمها قوات المهام الخاصة بشرطة الشارقة، والتي تمثل مع كوادرها الفنية المدربة منظومة متكاملة للتعامل مع الأحداث الأمنية وفقاً لجميع الظروف للمحافظة على أمن وسلامة المجتمع.

شرطة الشارقة تضبط عصابة تحاول تهريب1.6 كيلوغرام من الذهب عبر زجاجات عطرية

زجاحات عطريةالضابط المسؤول عن القبض على العصابة

نجح قسم شرطة مطار الشارقة في إحباط مخطط لتهريب 1.6كيلوغرام من الذهب بطريقة احتيالية،تقدر قيمتها بنحو (312) ألف درهم، حيث تم ضبط الجناة أثناء محاولتهم الخروج بها عبر إحدى الرحلات الجوية.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى الاشتباه بشخصين من الجنسية الآسيوية عند نقطة تفتيش الأمتعة بمطار الشارقة الدولي، أثناء محاولتهم تمرير  زجاجات عطرية جديدة موضوعة في صندوق توحي بأنها مواد و زيوت عطرية، ونتيجة للحس الأمني وتراكم الخبرات الميدانية والتفتيشية لدى الموظفين، تمكن فريق العمل بالمركز من كشف مخطط التهريب، حيث قام المهربون باستخدام “42” زجاجة عطر،بعد إفراغها  بشكل كامل من المواد العطرية،واستبدالها ببودرة الذهب،وخلطها بمواد كيميائية أخرى، ليخدعوا موظفي التفتيش بأنها زجاجات عطرية، وجرى تغليفها بصورة متقنة شبيهة بالأصل لإتمام مخطط التمويه.

وعليه،تم إخطار إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، لمتابعة الحادثة وكشف أي تفاصيل أخرى مرتبطة بالعصابة، وبتشكيل فريق عمل متخصص، تبين أن طرفاً ثالثاً،ورابعاًخلف تلك الجريمة، والتخطيط لتهريب الذهب إلى خارج الدولة، وعليه تم إعداد كمين محكم، ليتم ضبط المشتبه بهما وبالتحقيق معهما، اعترفا بأنهما من قاما بشراء بودرة الذهب الخالص، الذي تم خلطه بمواد أخرى حتى يبدو كأنه سائل عطري بزجاجات عطرية، وإعطائها للمتهمين الأول والثاني، لترهيبها إلى خارج الدولة، مقابل عوائد مالية مجزية، في حال إتمام المخطط.

وأكد العميد يونس الهاجري مدير إدارة المنافذ والمطارات بشرطة الشارقة، أن يقظة رجال الأمن بشرطة مطار الشارقة، وحسهم الأمني العالي حال دون إتمام مخطط تهريب الذهب، وإلقاء القبض على العصابة، لافتاً إلى أن هذه العملية تعكس المهارات التدريبية المتقدمة التي يتلقاها عناصر شرطة المطار حول كيفية مواجهة الخارجين على القانون، والحرص الشديد على تقديم أفضل ما لديهم من أداء مميز،وتغلّبهم على مختلف التحديات، والأساليب الخادعة التي تواجههم من قبل المهربين.

“أمان يا بلادي”يناقش نظام “أمان”ودوره في الحماية من مخاطر الحريق

مخاطر الحريق عبر الإذاعة 2

ناقش برنامج “أمان يا بلادي”، الذي تعده إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة، والذي يبث على الهواء مباشرة عبر أثير إذاعة الشارقة، في حلقته صباح اليوم الأحد عدداً من المواضيع المتنوعة عبر محطاته المختلفة،حيث تحدث الضيوف المشاركون من داخل الأستوديو، وعبر الاتصال الهاتفي حول العديد من الموضوعات الشرطية والأمنية المختلفة.

حيث تحدث العقيد يوسف عبيد بن حرمول مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بشرطة الشارقة، عن العديد من الخدمات، التي تقدمها إدارة مراكز الشرطة الشاملة وفق أعلى معايير الجودة لتعزيز رضا وإسعاد المتعاملين، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة، كما تطرق إلى مبادرة (الصلح خير) وما حققته من نتائج ملموسة لحماية حقوق أصحاب البلاغات من المؤسسات والأفراد والمحافظة على العلاقات بين أطرافها، وتمكينهم من استرداد أموالهم بطريقة ودية قبل إحالتها إلى النيابة العامة.

كما تحدثت للبرنامج عبر الهاتف المقدم عبد الرحمن خاطر رئيس قسم ترخيص الآليات بشرطة الشارقة، عن الاشتراطات، التي وضعتها شرطة الشارقة لتسجيل المقطورات والكرفانات،وذلك في إطار جهود القيادة العامة لشرطة الشارقة للحد من الحوادث على الطريق، والتي تأتي انسجاماً مع الأهداف الإستراتيجية لوزارة الداخلية الرامية إلى جعل الطرق أكثر أمناً.

وخلال مداخلته الهاتفية للبرنامج تحدث الرائد فيصل بن عامر رئيس قسم أنظمة الحماية بإدارة الخدمات الإلكترونية والاتصالات بشرطة الشارقة، عن آلية تطبيق نظام تأمين المنشآت الحيوية بإمارة الشارقة عبر أسس علمية حديثة،من خلال تركيب أنظمة المراقبة الأمنية، إلى جانب المعايير المتعمدة لأنظمة المراقبة بشرطة الشارقة.

وخلال الفقرة الثانية من الحلقة، استضاف البرنامج المهندس محمد الزرعوني مدير نظام “أمان” بهيئة الوقاية والسلامة بالشارقة، حيث دار الحوار حول مشروع (أمان) ومميزاته التي تضمن الاستجابة السريعة في حالات الحريق، إلى جانب متطلبات النظام وآلية تركيبهفي كافة المنشآت، ومراحل تطبيق المشروع في المباني والمنشآت التجارية، متناولاً الجهود التي تبذلها هيئة الوقاية والسلامة بالشارقة، من خلال الحملات التوعوية للتعريف بهذا النظام، وأثرها لإيجابي على أمن وسلامة أفراد المجتمع، للوصول إلى مجتمع خالٍ من الحرائق

إدارة شرطة المنطقة الشرقية تكرم شخصاً لأمانته

تكريم مواطن 1

كرم العقيد علي الكي الحمودي مدير إدارة شرطة المنطقة الشرقية، السيد هشام دحام زعين تقديراً لأمانته وحسن تصرفه تجاه مال الغير في مسلك يدل على قيمه العالية وشعوره بالمسؤولية،ويقدم نموذجاً يحتذى للآخرين، حيث عثر المذكور على مبلغ كبير من المال بجانب أحد الطرق بمدينة خورفكان، وقام بتسليمه إلى مركز شرطة خورفكان، بهدف العثور على صاحب المبلغ وإعادته له.

وأكد العقيد الحمودي حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على إعلاء قيم الأمانة وحث أفراد المجتمع على التحلي بها والاقتداء بنهج ديننا القويم وشريعته السمحاء في رعاية حقوق الغير والمحافظة على أموالهم وممتلكاتهم، والتعاون مع الشرطة في رد الأموال والمفقودات المعثور عليها إلى أصحابها.