نادي تراث الإمارات يختتم مشاركته في معرض الشارقة

نادي تراث الإمارات يختتم مشاركته في معرض الشارقة

اختتم نادي تراث الإمارات أمس مشاركته في معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي جرت فعالياته في الفترة من الرابع وحتى الرابع عشر من نوفمبر الجاري. وتميزت مشاركة النادي هذا العام بعدد من الإصدارات الجديدة التي حواها جناحه في المعرض، وشكلت إضافة ملحوظة إلى المكتبة الإماراتية، لاسيما أنها جاءت بأقلام باحثين مرموقين مشهود لهم بالعطاء المستمر في حقول التراث والتاريخ والثقافة.

نادي التراثنادي تراث الإمارات 2نادي تراث الإمارات يختتم
والكتب الجديدة التي أطلقها النادي هي كتاب “وقفات في تاريخ الإمارات” للدكتور سيف البدواوي، وكتاب “الهوية الوطنية الإماراتية في الشعر النبطي” لفهد المعمري، وكتاب “ملابس وحلي سكان إمارة أبوظبي” لبثينة سالم القبيسي، وكتاب “مع المخطوطات والمصادر” لعبد الله يحيى السريحي.
وكانت منصة توقيع الكتب في المعرض شهدت حفلاً لتوقيع هذه الإصدارات الأربعة من قبل مؤلفيها في العاشر من الشهر، حيث حرص زوار المعرض من الباحثين والمهتمين على اقتنائها مشاركين في فعالية التوقيع.
ومن الكتب الجديدة التي أصرها النادي أيضاً كتاب “البلديات في الإمارات نشأتها وتطورها” لخالد يحيى البكيل، وكتاب “العين مدينة التاريخ والحضارة” للباحثة شمسة الظاهري، وكتاب “قراءات في الشعر الشعبي الإماراتي” للدكتور فاروق اسليم، وكتابي “مجموعة الدوريات العربية في مكتبة مركز زايد للدراسات والبحوث – نماذج مختارة”، و”مقتنيات مركز زايد للدراسات والبحوث من العملات الإسلامية” اللذين صدرا في نسختين عربية وإنجليزية وهما من إعداد موزة عويص الدرعي وفاطمة مسعود المنصوري.

يذكر أن نادي تراث الإمارات ظل مشاركاً دائماً في معارض الكتاب داخل الدولة وخارجها، حيث ظل جناح النادي مقصداً للباحثين والأكاديميين ومن يرغبون في التعرف على تراث وتاريخ وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يتسق مع رسالة النادي في حفظ ونشر تراث الدولة والتعريف به في كل المحافل