الفجيرة تكرم 17 امرأة عربية بجائزة “بصمة قائدة”

الفجيرة تكرم 17 امرأة عربية بجائزة “بصمة قائدة

ـ كرمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية بالتعاون مع المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال 17 امرأة إماراتية وعربية، بجائزة “بصمة قائدة” في دورتها الثانية لعام 2020 والتي أطلقها “المجلس الإنمائي” لتكريم رائدات العمل وقائدات المسيرة النهضوية العربية.

حضر حفل التكريم الذي أقيم في فندق ومنتجع البحر بالفجيرة، مساء أمس، سعادة خليفة خميس مطر الكعبي العضو الفخري لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وسعادة خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وسعادة صابرين اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، والدكتورة إيمان غصين رئيسة المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، وعدد من المسؤولين والإعلاميين.

وجرى خلال الحفل، الذي أدارته حياة الحمادي، الأمين العام للجمعية، إلقاء عدد من الكلمات التعريفية والترحيبية استهلت بكلمة للدكتورة إيمان غصين رئيسة المجلس الإنمائي العربي أشادت من خلالها بالمنزلة الرفيعة التي حصلت عليها المرأة الإماراتية والإنجازات التي حققتها على الأصعدة كافة بدعم القيادة الرشيدة. وألقت هدى الدهماني نائب رئيس الجمعية كلمة في هذه المناسبة أشادت بمبادرات “الفجيرة الثقافية” والمجلس الإنمائي في دعم المرأة العربية وتعزيز مكانتها وريادتها في العالم العربي. من جهتها، ألقت الدكتورة معصومة عبدالرحيم عضو مجلس النواب البحريني كلمة أكدت أن المرأة العربية والبحرينية خصوصاً شهدت قفزات لافتة على مستوى تمكينها في المجتمع من خلال الإنجازات التي حققتها باحتلالها مراكز قيادية وريادية، وتخلل ذلك عزف على العود للفنان جاسم الجاسم.

بدوره، أكد سعادة خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية، أهمية الدور الريادي الذي تضطلع به دولة الإمارات في دعم كافة المبادرات والخطط الرامية للنهوض بالمرأة العربية وتعزيز مكانتها والدفاع عن حقوقها، لافتاً إلى أن الإمارات من أوائل الدول التي تدعم المساواة بين الجنسين وترسخ دور المرأة الإماراتية من خلال منحها المكانة التي تستحق داخل مجتمعها.

وأوضح أن جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية إلى جانب المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال حرصا على تعزيز أواصر التعاون المشترك في مختلف المجالات الثقافية والإنسانية والتنموية التي تدعم المرأة العربية وتحقق أهدافها وغاياتها وطموحاتها إضافة إلى توسيع آفاق الشراكة في مسارات التنمية والبناء وصناعة المستقبل.

من جهتها، قالت الدكتورة إيمان غصين: “إن جائزة بصمة قائدة تهدف إلى تكريم رائدات بارزات ونساء قياديات في الوطن العربي، للإشادة بإنجازاتهنّ وتضحياتهنّ ودعم مسيرتهنّ، لا سيّما اللواتي تركن بصمة مشرفة وممّيزة في مجال عملهنّ وكتبْن تاريخاً حافلًا في شتّى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، الثقافية والتربوية، الحقوقية والأمنية، الفنية والإعلامية، وهو عربون وفاءٍ وامتنان لما تقدّمه هذه المرأة وأمثالها من تضحياتٍ وخدماتٍ في سبيل إعلاء شأن وطنها ورفعة شعبها”.

وأوضحت غصين أن حفل الفجيرة كرم شخصيات نسائية من الإمارات ودول الخليج العربي والمغرب؛ واللاتي  تميزن في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية والإنسانية، وهن: المهندسة سعاد الشامسي وعائشة الجاسم والإعلامية ميثاء إبراهيم وكلثم عبيد المطروشي وهدى الدهماني وفاخرة بن داغر ومريم الزيودي وموزة اليماحي والدكتورة مريم محمد الملا وسلمى الحفيتي من الإمارات، والدكتورة معصومة حسن عبدالرحيم وعهدية أحمد السيد من البحرين، وهدى الغامدي من السعودية، وعواطف الخضر من الكويت، وفايزة الكلبانية من سلطنة عمان، والمهندسة سارة احشوش والإعلامية هند بومشمر من المغرب.