• Home »
  • رياضة »
  • تعاون الخدمات الإنسانية مع مجلس الشارقة الرياضي وشرطة الشارقة نحو مزيد من النجاح والتطوير مهرجان سنابل المحبة نحو تحقيق الشراكة المجتمعية وفق أفضل الممارسات

تعاون الخدمات الإنسانية مع مجلس الشارقة الرياضي وشرطة الشارقة نحو مزيد من النجاح والتطوير مهرجان سنابل المحبة نحو تحقيق الشراكة المجتمعية وفق أفضل الممارسات

تعاون الخدمات الإنسانية مع مجلس الشارقة الرياضي وشرطة الشارقة نحو مزيد من النجاح والتطوير 

مهرجان سنابل المحبة نحو تحقيق الشراكة المجتمعية وفق أفضل الممارسات

 مع اتخاذ كافة إجراءات الأمن والسلامة، استقبلت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية صباح اليوم الأربعاء 27 يناير 2021 في مبنى مدرسة الوفاء لتنمية القدرات (فرع الرملة) كلاً من سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي والمقدم جابر سعيد النعيمي مدير إدارة مكتب القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي.

 وتأتي الزيارة في إطار الدورة (20) لمهرجان سنابل المحبة الذي تنظمه المدرسة بهدف تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية عبر مساهمة أفراد المجتمع في دعم تعليم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية وتوفير الوسائل والتقنيات الحديثة وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال التربية الخاصة.

 ويعود ريع سنابل المحبة الذي تنظمه المدرسة منذ العام 1998 لصالح تطوير برامج المدرسة المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى دعوة أفراد المجتمع للتعرف على الخدمات المقدمة لهم والمساهمة في دعمها وتوفيرها عبر التبرعات المادية والعينية.

 كما هدفت الزيارة إلى التعرف على الخدمات التي تقدمها المدرسة لطلابها والتي استمرت كغيرها من خدمات أقسام وفروع مدينة الخدمات الإنسانية خلال فترة كورونا عن بُعد، ثم تبنت المدرسة فيما بعد نظام التعليم الهجين بما ينسجم مع توجيهات وزارتي الصحة والتربية والتعليم.

 وخلال جولة في فصول المدرسة شارك كل من سعادة عيسى الحزامي والمقدم جابر النعيمي الطلبة ذوي الإعاقة بعض الأنشطة الرياضية والفنية والأشغال اليدوية مستمعين إلى شرح واف عن خدمات المدرسة بفرعيها (اليرموك والرملة) حيث تقدم خدماتها اليوم لـ 270 شخصاً من ذوي الإعاقة الذهنية والإعاقات المتعددة والشديدة وبعض حالات اضطراب طيف التوحد من عمر 5 إلى 16 سنة بالإضافة إلى الخدمات المقدمة للفئات الأخرى.

 ولم يقتصر دور المدرسة على تقديم الخدمات التعليمية والتأهيلية فقط ولكنها عملت على تقديم جميع الخدمات العلاجية والصحية والحقوقية للطلبة، كما عملت على تطوير المهارات التكيفية والمجتمعية للطلبة ذوي الإعاقة الذهنية من خلال مبدأ المناصرة الذاتية، وقدمت خدمات التوعية الأسرية عبر مجالس الآباء والأمّهات والأخوة، بالإضافة إلى التوعية المجتمعية حيث تعمل المدرسة على بناء الوعي الحقوقي، وتوعية المجتمع بالإعاقة الذهنية عبر الأنشطة المجتمعية كأسبوع المعاق ذهنياً والحملات التربوية.

 سعادة عيسى هلال الحزامي أشاد بالدعم الكبير الذي تقدمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية للأشخاص ذوي الإعاقة من مختلف الأعمار والجنسيات مؤكداً أن التعاون معها يصب مباشرة في صالح الجميع بإذن الله وقال إن مجلس الشارقة الرياضي على استعداد دائم لتنمية العلاقات مع المدينة وتطويرها وتقديم الدعم سواء من خلال الأجهزة الرياضية أو البرامج والأنشطة والفعاليات التي تنظمها.  

بدوره أكد المقدم جابر سعيد النعيمي ريادة المدينة وأهمية الخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة مشيراً إلى التعاون المثمر بين الخدمات الإنسانية وشرطة الشارقة والذي يعود لسنوات طويلة وهو بإذن الله مستمر لكل ما فيه خير وصالح والمجتمع.

 

كما أوضح النعيمي استعداد القيادة العامة لشرطة الشارقة الدائم لمزيد من التعاون مع الخدمات الإنسانية وبذل الجهود الممكنة لتقديم أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة في كافة المجالات.

 من جانبها أكدت الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة حق الاشخاص ذوي الإعاقة في المساواة والتعليم والدمج والمناصرة والتمكين وغيرها من الخدمات التي تقدمها المدينة إيماناً منها بواجبها تجاههم.  

 وأوضحت |أخيراً أن المدينة مستمرة في تنمية وتعزيز علاقات التعاون مع الجهات والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية مشيدة بالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي والقيادة العامة لشرطة الشارقة في الماضي والحاضر والمستقبل.