• Home »
  • حوارات »
  • التدريب يتضمن الجوانب المرورية والجنائية بمختلف تخصّصاتها مدير أكاديمية شرطة دبي : التراكيز التخصّصية مصنع لتخريج الضابط الشامل

التدريب يتضمن الجوانب المرورية والجنائية بمختلف تخصّصاتها مدير أكاديمية شرطة دبي : التراكيز التخصّصية مصنع لتخريج الضابط الشامل

التدريب يتضمن الجوانب المرورية والجنائية بمختلف تخصّصاتها

مدير أكاديمية شرطة دبي : التراكيز التخصّصية مصنع لتخريج الضابط الشامل

الصورة:

خاص دبي المصدر البيان

أكد العميد الأستاذ الدكتور غيث غانم السويدي، مدير أكاديمية شرطة دبي أن برنامج التراكيز التخصصية المعتمدة في بكالوريوس العلوم الأمنية والجنائية بمثابة المصنع الذي يخرج ضباطاً لديهم القدرة على العمل في كافة التخصصات بمفهوم الضابط الشامل فهو برنامج مخصص لصقل مهارات الطلبة المرشحين الميدانية ليكونوا على أتم الاستعداد لمواجهة جميع البلاغات والحالات حسب التخصص ومعالجتها بدراية وافية، منوها إلى أن البرنامج يحتوي على 8 تراكيز معتمدة من وزارة التربية والتعليم وهي: تركيز إدارة الأزمات الأمنية، وتركيز البحث الجنائي ومسرح الجريمة، وتركيز أمن المنافذ والمطارات، وتركيز جرائم المخدرات، وتركيز أمن المرور، وتركيز مكافحة الجرائم الاقتصادية، وتركيز مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، وتركيز الضابط المناوب بمراكز الشرطة.

تخصصات

وقال العميد السويدي يحتوي برنامج البكالوريوس في العلوم الأمنية والجنائية بنظام التراكيز على تخصصات وموضوعات مختلفة، فهو برنامج مخصص ليتناول العمليات الشرطية بكافة مستوياتها من البحث والتحري الجنائي، مسرح الجريمة، والحفاظ على أمن المنافذ والمطارات، وضمان سلامة وضبط أمن الطريق، ومكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية، ومنع الاتجار بالبشر والحفاظ على سلامة الإنسان، بالإضافة إلى كيفية تعامل الضابط المناوب في مراكز الشرطة لمختلفة الحالات التي يستقبلها مركز الشرطة.

7 قطاعات

وأشار العميد السويدي إلى أنه تم توزيع مشروع التراكيز التخصصية إلى 7 قطاعات شملت (قطاع البحث الجنائي، قطاع العمليات، قطاع المنافذ، قطاع التميز والريادة، قطاع الشؤون الإدارية، قطاع شؤون الأكاديمية والتدريب، قطاع إسعاد المجتمع والتجهيزات، لافتاً إلى أن البرنامج موزع على أربع سنوات، حيث يتم تطبيق البرنامج خلال تلك المدة على مرحلتين، تكون المرحلة الأولى دراسة نظرية تتناول كافة العناصر والدراسات النظرية الرئيسية للبرنامج الأكاديمي ويكون ذلك خلال الثلاث سنوات الأولى، وفي السنة الرابعة يتم التركيز على برنامج تدريبي تخصصي وهي مرحلة التراكيز، حيث ينقسم العام الدراسي الرابع إلى ثلاثة فصول دراسية، يضم الفصل الدراسي الأول 6 مواد تخصصية، يأتي بعدها فصلان يتناول الضابط المرشح المهارات الميدانية التطبيقية في الإدارات العامة المختلفة حسب طبيعة التركيز الملتحق به.

وحول خطة التدريب العملي والتطبيقي وكيفية تنفيذها أفاد مدير أكاديمية شرطة دبي أن التدريب العملي والتطبيقي يتم تحت إشراف ضابط مؤهل ومن أصحاب الخبرة لكل طالب، ويتم تصميم البرنامج التدريبي بالتنسيق بين الخبراء المعنيين والإدارة العامة للتدريب وأكاديمية شرطة دبي، والمنظمات والمعاهد الدولية، بعدها عمل دورات متخصصة لكل تركيز بالتنسيق بين تلك الجهات، إلى جانب عمل زيارات ميدانية لأهم الهيئات الوطنية والدولية المعنية بالتخصص، وذلك بهدف تخريج كوكبة من الضباط المؤهلين لسوق العمل، وعلى التسلح بالمعرفة والخبرة الميدانية والعملية للتعامل مع مختلف الظروف والحالات في مختلف التخصصات الشرطية.

اختبارات

وأفاد العميد السويدي أنه خلال فترة التدريب العملي، يخضع الطالب لمجموعة من الاختبارات العملية لدى الجهة الإدارية التي تدرب بها الضابط المرشح، حيث يتم قياس المخرجات التعليمية التي تعلمها على أرض الواقع، كما يخضع الضابط المرشح لمتابعة دورية من جهة العمل التي يلتحق بها للتأكد من مدى سلامة وصحة الإجراءات الميدانية التي تعلمها خلال فترة التدريب وذلك بالتنسيق مع أكاديمية شرطة دبي.

 

المرشحون: مستعدون لمواجهة العقبات بالدراسة النظرية والميدانية

أكد مرشحون أنهم التحقوا بالبرنامج ليكونوا مستعدين لمواجهة العقبات المستقبلية كضابط بحث جنائي وأن يكونوا ملمين بهذه المواد بشكل مفصل عبر الدراسة النظرية والتدريب الميداني.

وأكدت المرشحة حمدة عبدالحميد العوضي أن البرنامج يركز على تراكيز البحث الجنائي في دراسة مسرح الجريمة ودوافع ارتكاب الجريمة وكيفية ضبط مرتكبيها ومنع ظواهرها، كما يركز أيضاً على دراسة المجرمين وسلوكياتهم وأساليبهم في ارتكاب الجريمة.

 

وأفادت المرشحة أمينة أحمد عبدالله الشحي تخصص العلوم الأمنية والجنائية أن سبب التحاقها بأكاديمية شرطة دبي كمرشحة ضابط هو حبها وشغفها بالعمل في المجال الأمني منذ الصغر، لافتة إلى أنها تسعى إلى خدمة الوطن، وأن قسم الإخلاص والولاء للوطن لكل مواطن ومواطنة ليس مقتصراً على فئة محددة، والجميع مسؤولون أن يظلوا مخلصين لدولة الإمارات العربية المتحدة ولقيادتها.

 

وأفاد المرشح عمار يوسف محمد السويدي طالب في أكاديمية شرطة دبي، أنه التحق بالأكاديمية في الفصل الدراسي الأول للعام 2017 ـ 2018، واختار التخصص الجنائي بما أتاحته أكاديمية شرطة دبي، ودراسة برنامج العلوم الأمنية والجنائية الذي تضمن التركيز على المواد الشرطية والجنائية وإدارة الأزمات .

 

وأفاد المرشح عبدالله منصور عبدالرحمن العوضي أن سبب التحاقه ببرنامج العلوم الأمنية والجنائية تحقيق أعلى استفادة ممكنة سواء على المستوى النظري أو العملي، مشيراً إلى أنه تعلم كيفية إتقان العمل وأداء الواجبات وتحمل المسؤولية التي تقع على عاتق ضابط الشرطة.