”طبية عجمان“ تكرم موظفيها المتقاعدين

”طبية عجمان“ تكرم موظفيها المتقاعدين  

كرمت منطقة عجمان الطبية عددا من موظفيها العاملين في المنطقة الطبية ومراكزها الصحية الذين تقاعدوا عن العمل، وتقدم حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية بالشكر والتقدير لهؤلاء الرواد الذين أمضوا أكثر من 3 عقود من العمل ، مثنياً على كل ما قدموه من جهود جلية تمثلت في مختلف مجالات العمل.  

تكريم 2منطقة عجمان الطبيةتكريم منطقة عجمان الطبية

حيث شمل التكريم كل من: أحمد الملص النعيمي نائب مدير منطقة عجمان الطبية، وأحمد عبيد الهاشمي رئيس اللجنة التنفيذية اللجنة التنفيذية لإدارة الأزمات والكوارث بمنطقة عجمان الطبية، وعلياء عبدالله الشامسي رئيس قسم التثقيف والتعزيز الصحي بمنطقة عجمان الطبية ، وفاطمة جمعة خليفة البلاكي ، وفاطمة ناصر خميس السويدي من قسم الموارد البشرية بمنطقة عجمان الطبية ، وعبدالحميد سيف عبدالرحمن الزرعوني من مخازن الأدوية بعجمان ، وذلك بحضور رؤساء الأقسام وزملاء العمل في منطقة عجمان الطبية.  

وقال مدير طبية عجمان: إذا كنا اليوم نلتقي لتكريم هؤلاء الرواد فإن الواجب يحتم علينا أن نشيد بالجهود الطيبة التي بذلوها حيث  أمضوا سنوات طويلة في خدمة العمل الصحي، وساهموا في تطوير منظومة العمل بالمنطقة الطبية، وثمن الشامسي الدور الكبير للموظفين المتقاعدين على مدى سنوات عمرهم الطويلة التي أدوها في خدمة الوطن ، وأثنى على إخلاص وتفاني الموظفين المتقاعدين في خدمة الوطن، وحرصهم على العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق رؤى واستراتيجيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع والارتقاء بخدماتها في مختلف المجالات التي عملوا بها، متمنياً لهم التوفيق والسداد في حياتهم المُقبلة.  

من جانبهم عبر الموظفون المحتفى بهم عن تقديرهم لهذه اللفتة الكريمة، مشيرين إلى أنهم حاولوا خلال مدة خدمة عملهم الوظيفي القيام بتقديم كل جهد من أجل انجاز أعمالهم الوظيفية على أكمل وجه ، ومؤكدين عزمهم على مواصلة توظيف خبراتهم ومهاراتهم في خدمة توجهات وزارة الصحة ووقاية المجتمع ممثلة في منطقة عجمان الطبية.  

مواصفات  

وقال أحمد الملص النعيمي ـ الذي التحق بالعمل في وزارة الصحة في عام 1988 وحتى عام 2021 ـ أكسبتني الثلاث عقود التي أمضيتها في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الكثير من الخبرات، وتعلمت الكثير من المهارات التي وظفتها في خدمة العمل الصحي وحققت نجاحات متعددة ، وحول أبرز مواصفات الموظف الناجح في نظره بناء على هذه الخبرة الطويلة العمل بروح الفريق متعاون ومنسجم ، حيث أن العمل كفريق ـ كما يرى أحمد النعيمي ـ من أهم عوامل النجاح والانجاز والتميز في العمل.  

كما يضيف النعيمي عوامل أخرى تساهم في النجاح فيشير إلى أهمية الترابط الأخوي بين الموظفين ، لذلك يؤكد على أنه عندما يعمل كل شخص بمفرده لن يكون العمل ناجحا كما ينبغي ، وكما تريده منه جهة عمله.  

كذلك يرى أحمد النعيمي ضروة أن تكون لدى الموظف القابلية للتغيير ، ويشير إلى أن ما تقدم عليه وزارة الصحة ووقاية المجتمع هذه الأيام من إحداث تغيير شامل في منظومة العمل الصحي يصب في مصلحة العمل  ، كما يتوافق مع توجهات الحكومة الرشيدة التي تتجه لتطبيق مبدأ الاستباقية في كل شيء ، ومن ذلك الجمع بين السياحة العلاجية والسياحية الترفيهية في آن واحد مما يجعل الامارات أن تبقى في موقع الصدارة في المركز الأول ، والجدارة في العمل الصحي المتميزة والنوعي.  

معرفة  

كما قال أحمد عبيد الهاشمي الذي بدأ العمل في وزارة الصحة منذ عام 1987م تدرج خلالها بعدة مناصب أن من أهم الأمور التي يجب على الموظف الاهتمام بها هو أن يكون لديه شغف للتعلم وأكتساب الجديد بحيث يمون متمنكنا في عمله ومرجع لمن يود الاستفاده منه ، وهذا يحتم على الموظف أن يكون على اطلاع دائم حتى يجدد معلوماته لأن المعرفة هذه ترفع من مكانته الوظيفية وتجعله محل تقدير الآخرين.  

ويركز الهاشمي كثيرا على ضرورة الاهتمام بالعمل التطوعي الذي يخدم المجتمع ولا سيما في قطاع حيوي كالقطاع الطبي.  

ويؤكد أحمد الهاشمي على أن التقاعد ليس نهاية رحلة الموظف بل يمكن في كثير من الأحيان أن تكون فاتحة لمجالات أكثر ترحيبا به وبخبرته.  

انسانية  

وقال عبدالحميد الزرعوني الذي امتدت خدمه في وزارة الصحة لمدة 33 سنة أنا سعيد جدا أنني عملت مع أشخاص كانوا يمثلون لي رمز العطاء ، وهذا لمسته بصورة واضحة من خلال عملي كصيدلي ، والعمل الصيدلي كما يعلم الجميع على تماس مباشر مع المرضى ، ولذلك عملنا بكل ما نستطيع في اسعاد المرضى ، لأن المريض عندما يتلقى جرعة الدواء بحاجة إلى من يبعث فيه الأمل بالشفاء وما هذا الدواء الذي يصرف له سوى وسيلة لأذلك يجب أن تجعل هذا الشخص ينصرف من أمام الصيدلية وهو سعيد ، لأنك قدمت له كل المعلومات التي يحتاجها ، ويشير الزرعوني : ولعل من أسباب نجاحنا في العمل تفهم إدارة المستشفى للدور الذي نقوم به ، ولذلك نشكر الذين كانوا لنا عونا على أداء مهامنا بنجاح.