• Home »
  • مشاركات »
  • بهدف بث الروح الإيجابية بين المشاركات والدعوة للتأمل والتفكر فيما حولنا بتطبيق تمارين تسهم في تغيير النمطية في حياتنا الروتينية مؤسسة بوك أستوديو بدبي تنظم أمسية رمضانية على ضوء القمر

بهدف بث الروح الإيجابية بين المشاركات والدعوة للتأمل والتفكر فيما حولنا بتطبيق تمارين تسهم في تغيير النمطية في حياتنا الروتينية مؤسسة بوك أستوديو بدبي تنظم أمسية رمضانية على ضوء القمر

بهدف بث الروح الإيجابية بين المشاركات ودعوة للتأمل والتفكر فيما حولنا بتطبيق تمارين تسهم في تغيير النمطية في حياتنا الروتينية

مؤسسة بوك أستوديو بدبي تنظم  أمسية رمضانية على ضوء القمر

دبي ،خاص

نظمت مؤسسة بوك أستوديو لدمج الثقافة بالمجتمع أمسية رمضانية بعنوان تأمل على ضوء القمر بعنوان “ساعة لا تستبدل بملك”.. بداية استهلت عبير كزبور مديرة مؤسسة بوك أستوديو الجلسة بالتعريف بمبادرات بوك أستوديو الثقافية ودورها في نشر الثقافة والإيجابية بين أفراد المجتمع لا سيما قطاع المرأة .

https://www.albayan.ae/culture-art/culture/2021-04-29-1.4152889

وقالت في مستهل الأمسية :” نحن نهتم بنشر الكتاب الذي يفيد القراء و من خلال تطبيقات عملية نستلهم أفكارها مما نقرأه  من كتب ثقافية متنوعة مؤكدة بأن  فائدة  الكتاب تكمن في مساهمته  في تغيرنا نحو الأفضل وكذلك دوره في  تحسين أسلوب حياتنا لا سيما وأن نعيش تداعيات جائحة كورونا والتي كانت سببا في تباعدنا لفترة طويلة عن بعضنا البعض ما أثر على نفسيتنا جميعا” .

وأضافت كزبور :”ونحن نشكر الله على تواجدنا في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث كانت من أوائل  الدول بالعالم  التي تعاملت مع الجانحة بحكمة وتخطيط سليم ما أدى إلى   تجاوز هذه الجانحة وتداعياتها  بنجاح وبأقل الخسائر الممكنة …

 وأوضحت كزبور:” نحن اليوم بصدد قراءة لبعض مقتطفات من كتابي مفاتيح التسامح والذي  كان منه ومن معانيه ومفهومه  مفتاح للتعاطف مع النفس ومع الآخرين فبرغم     كل الضغوط النفسية التي تحيط بنا علينا أن نخصص ساعة لذاتنا لنخرج بها من ضيق العيش ألي رحابة الكون على ضوء القمر للتأمل والتفكر في إبداع خلق الله سبحانه  في منتصف شهر رمضان المبارك وهو شهر البركة والرحمة والغفران  .

الأستاذة فاطمة عبد الله المدربة النفسية أمسية رمضانية على ضوء القمر

وتضمنت الأمسية الرمضانية جلسة تدريبية عبارة عن ورشة عمل حملت  عنوان “ساعة لا تستبدل بملك”..  التي تحدثت فيها  مدربة التمكين النفسي  الأستاذة  فاطمة عبد الله المدربة النفسية التي أكدت أن هذه الجلسة جاءت  بهدف بث الروح الإيجابية بين المشاركات والتأمل والتفكر بما حولنا لمحاربة الإحباط النفسي والتحفيز على الإبداع من خلال  تطبيق تمارين تسهم في تغيير النمطية في حياتنا الروتينية.

هذا وقد شاركت في الجلسة التدريبية 15 متطوعة من سيدات الأعمال والمبدعات في مختلف الفنون الكتابية والأدائية وشاركن  جميعهن بتطبيقات عملية كيفية الاسترخاء بالهواء الطلق على ضوء القمر في الغسق أو في الشفق في صباح مشرق بالتفاؤل والإيجابية .

أمسية رمضانية على ضوء القمر