“أمنية” تروي عطش الطفلة لولوة للقراءة والعلم

“أمنية” تروي عطش الطفلة لولوة للقراءة والعلم

في إطار سعيها المتواصل لإدخال السعادة على قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة، وزرع الأمل في نفوس عائلاتهم، تمكّنت مؤسسة “تحقيق أمنية” من تحقيق حلم الطفلة المواطنة لولوة، البالغة من العمر 11 سنة، في مكتبة منزلية تضمّ الكثير من الكتب والقصص المُفضّلة لديها.

وبهذا الصدد، صرّح هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “تحقيق أمنية” قائلاً: “كثيرة هي مفاجآت وأمنيات الأطفال، فمجرد رغبة طفلة مريضة بإشباع شغفها في القراءة ومواصلة التعلّم أمر يستحق الإعجاب، وهذا ما دفعنا للمُسارعة في تحقيق أمنيتها وإدخال الفرح والسعادة إلى قلبها مع عائلتها التي تتطلّع بشوق إلى رؤيتها ترتقي في المراتب التعليمية بنجاح وتميّز”.

وتوجّه الزبيدي بالشكر والتقدير إلى الدكتورة فاطمة البريكي، المالكهلدار سما للنشر والإنتاج والتوزيع، وخبيرة اللغة العربية لبرامج الطفولة المُبكّرة على تبرعها الكريم بالكتب التي أنارت قلب الطفلة لولوة بالبهجة والسرور.

مضيفاً: “شاركت لولوة في رحلة تحقيق أمنيتها حيث سارعت إلى تزويدنا بالرسوم والألوان المُفضّلة لديها، مع رغبة جامحة في رؤية الكتب تملأ الرفوف، وبفضل الأيادي الخيّرة استطعنا تحقيق هذه الأمنية الغالية على قلبها”.

من جانبها قالت الطفلة لولوة: “أتوجّه بالشكر إلى سمو الشيخة شيخة بنت سيف، الرئيس الفخري لمؤسسة “تحقيق أمنية” وإلى كافة العاملين في المؤسسة على تحقيق أمنيتي. وأقول لجميع الأطفال المرضى سواءً في المستشفيات أو المنازل بأنه لا يوجد مستحيل”.