المكتب الثقافي والإعلامي يكرم المصور “منور الجعفري

المكتب الثقافي والإعلامي يكرم المصور “منور الجعفري

كرم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة المصور “منور الجعفري”، الذي يعتبر من أقدم المصورين الفوتوغرافيين في دولة الإمارات، حيث حضر للدولة من بلده باكستان في العام 1970، وتنقل بين عدة مهن إلى أن قرر أن يحول هوايته في التصوير إلى مهنة، فعمل بداية في استديو للتصوير، ثم التحق بجريدة الاتحاد عام 1974، واستمر فيها حتى عام 2006، ومن ثم انتقل للعمل في مجلة مرامي التي تصدر عن المكتب الثقافي والإعلامي، واستمر فيها حتى العام 2021.

المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة يكرم مصورصورة جماعية لأسرة تحرير مرامي مع المصور

وتقديراً لجهوده خلال هذه السنوات، وللصور المميزة التي قدمها للمجلة، خاصة أنه قام بتصوير الكثير من الشخصيات المهمة، تم تنظيم حفل خاص لتكريمه، وقدمت له الأستاذة صالحة عبيد غابش، مدير المكتب الثقافي والإعلامي، درع مجلة مرامي، كما تمت استضافته من قبل قسم التحرير في المجلة حيث تحدث عن ذكرياته منذ قدومه للدولة أول مرة، ومن المقرر أن ينشر الحوار في العدد الخاص باليوم الوطني الخمسين للدولة والذي ستصدره مجلة مرامي احتفالاً بهذه المناسبة.

وأعرب الجعفري عن سعادته بالتكريم الذي اعتبره تقديرا  لجهوده، وقال:“أشعر أني أحصد ثمار جهدي طوال السنوات الماضية”،مؤكداً على أن سر نجاحه في عمله هو حبه لهذا العمل، فهو لم ينظر للتصوير على أنه مهنة بل هواية محببة إلى قلبه يمارسها بشغف، وأكد كذلك على سعادته وهو يقف أمام عدسة التصوير ليكون ضيفاً على مرامي، وهو الذي طالما التقط أجمل الصور لضيوف المجلة.