• Home »
  • أزياء ومشاريع نسائية »
  • منى زكي: مستعدة للعب أصحاب ولا أعز في الحقيقة وفي حديث خاص للمهندسة في التصميم الداخلي جميلة سعدوني كنت العربية الوحيدة المشاركة في معرض سيتي سكيب اكسبو 2020 دبي

منى زكي: مستعدة للعب أصحاب ولا أعز في الحقيقة وفي حديث خاص للمهندسة في التصميم الداخلي جميلة سعدوني كنت العربية الوحيدة المشاركة في معرض سيتي سكيب اكسبو 2020 دبي

منى زكي: مستعدة للعب أصحاب ولا أعز في الحقيقة

الصورة:

وقالت الفنانة المصرية منى زكي “إنها مستعدة لـ لعب نفس لعبة فيلم أصحاب ولا أعز في الحقيقة قائلة، « اللعبة أكيد ألعبها في الحياة العادية، معنديش أي مشكلة، لأن أنا عموما معنديش أسرار رهيبة في حياتي خالص».

وأضافت منى، « تعايشت مع الشخصية مع ناس صحابي وحواليا، مهتمة أني أبين ازاي الست تكون حاسة انها مش ست بسبب الشخص اللي معاها».

وقال الفنان إياد نصار إنه مستعد أيضا للعبة، وقال: «ممكن ألعبها في الحقيقة عادي، معنديش مشكلة».

فيلم «أصحاب ولا أعز» النسخة العربية من الفيلم الإيطالي الشهير Perfect Stranger، وتدور أحداثه حول مجموعة من الأصدقاء القدامى الذين يجتمعون بعد فترة طويلة من الغياب، ويقررون الدخول في لعبة تتضمن مشاركة جميع رسائلهم والمكالمات الهاتفية الواردة عبر هواتفهم مع الجميع، لتضع اللعبة حياتهم وصداقتهم على المحك.

الفيلم من بطولة الفنانة منى زكي، وإياد نصار، بجانب مشاركة متميزة من نادين لبكي، وعادل كرم، ودايموند عبود وجورج خباز.

 

في حديث خاص للمهندسة في  التصميم الداخلي جميلة سعدوني

كنت العربية الوحيدة المشاركة في معرض سيتي سكيب اكسبو 2020 دبي

م جميلة سعدوني :أحرص على كافة المتعاملين معي لكسب رضاهم عن أعمالي

دبي ،خاص من صفوان إبراهيم

شاركت مهندسة التصميم الداخلي المغربية  جميلة سعدوني صاحبة شركة جيمي أنتيريور ديزاين في معرض سيتي سكيب الذي أقيم مؤخرا في اكسبو 2020 دبي وتعتبر جميلة العربية الوحيدة المشاركة في هذا  الحدث العالمي الأكبر في المنطقة .

وبهذه المناسبة صرحت جميلة سعدوني: فخورة جدا بالمشاركة بمعرض سيتي سكيب المقام في اكسبو 2020 دبي، كوني العربية الوحيدة في هذا المحفل العالمي  وقد تم اختياري نظرا للتميز والإبداع في أعمالي مما لاقى الإعجاب.

وحول مصادر إلهامها قالت المهندسة  جميلة: استوحي أفكاري من نفسي منذ صغري وأتطلع إلى التفاصيل الصغيرة ،وكيفية هندسة الأشياء  وتصاميمها وألوانها وأشكالها فقد كانت هذه الأمور تاستهويني منذ الصغر.

وحول البدايات أفادت المهندسة سعدوني بقولها  :”لقد بدأت بتصميم بيتي في المغرب بداية على الطريقة الأندلسية بعد أن غيرت التخطيط والتصميم الذي قدمه المهندسين آنذاك، ليظهر بنتيجة رائعة مما جعلني استمد الثقة بنفسي ،ودرست المجال وأحببت العمل به.

وأضافت  م جميلة:” لقد بدأت دراستي  في المغرب ،وهي تحمل الجنسية المغربية والكندية ثم أكملت دراستي  في علم الاقتصاد في كندا ،ثم تابعت ودرست التصميم الداخلي في كندا أيضا لشغفي في هذا المجال” .

وأوضحت م جميلة سعدوني :” أما ما يميز أعمالي  هو أن  عملي يتميز بالإبداع والاهتمام بالتفاصيل والاحترافية بالعمل”.

 مضيفة بقولها :”واحرص على أن علاقتي مع العميل بأن تكون علاقة مودة ومصداقية منذ البداية حيث أبني معه علاقة ثقة ودائما عندي تحدي أن ينجح المشروع على أكمل وجه وكأنه المشروع الخاص بي.

وأردفت : منذ بداية المشروع أجلس مع العميل وأدرس نفسيته وأحاول معرفة كل التصاميم والألوان التي يحبها، فهناك عملاء يفضلون التصميم الكلاسيكي ومنهم من يفضل التصميم   العصري ومنهم الكلاسيكي التقليدي  وغيره، فاختار معه وأضع له تصميم مبدأي ومخطط المشروع حيث يتخيل العميل كيف يكون المشروع بشكل ثلاثي الأبعاد مبهر ومتميز ومنفرد بتصميمه الهندسي .

وبينت المهندسة جميلة سعدون في توضيح حول طبيعة عملهم الهندسي  بأن لديهم حاليا تقنية حديثة، وهي عبارة عن جولة افتراضية ثلاثية الأبعاد في التصميم الهندسي الذي يتم تجهيزه مسبقا للمتعاملين معهم ،بحيث أنه بإمكان العميل أن يمر في بيته ويرى كيف سيكون لاحقا، مع إظهار كل التفاصيل مثل الستائر والإضاءة وألوان الصبغ وغير ذلك.

واختتمت بقولها : أطمح أن أكون كالماء العذب سهل الوصول للناس بحيث  انتشر في كل الأماكن، مشيرة إلى أن من خططها  المستقبلية أن تنتقل بمجال عملها  من نجاح إلى نجاح متجدد لتحقيق قصة نجاح متميزة يشار لها بالبنان عن إبداعي وتصاميم الديكور المعاصرة مع الحفاظ على أصالتها بحيث تكون جاذبة تلفت الأنظار .

انتهى