• Home »
  • أخبار »
  • التعاون يهدف إلى دعم المشاريع التجارية الخاصة بأصحاب الهمم وفتح المجال أمامهم لتقديم أفكارهم المبتكرة

التعاون يهدف إلى دعم المشاريع التجارية الخاصة بأصحاب الهمم وفتح المجال أمامهم لتقديم أفكارهم المبتكرة

تعاون بين مجموعة موانئ أبوظبي ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم

 التعاون يهدف إلى دعم المشاريع التجارية الخاصة بأصحاب الهمم وفتح المجال أمامهم لتقديم أفكارهم المبتكرة

AD Ports Group Signs MoU with Zayed Higher Organization
  أعلنت اليوم مجموعة موانئ أبوظبي عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بهدف دعم جهودها الرامية إلى مساعدة أصحاب الهمم وتمكينهم من تحقيق تطلعاتهم والمساهمة بشكل فاعل في التنمية الاجتماعية وذلك في إطار التزامها بمسؤوليتها الاجتماعية ودعم جميع فئات المجتمع، وضرورة ترسيخ التعاون في نطاق العمل الاجتماعي والإنساني المشترك مع المؤسسات الوطنية الرائدة.
 وقع مذكرة التفاهم عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم سعادة عبد الله عبد العالي الحميدان، الأمين العام للمؤسسة؛ وعن مجموعة موانئ أبوظبي الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي – مجموعة موانئ أبوظبي، في المبنى الرئيسي للمجموعة  بحضور عدد من المسؤولين من المؤسستين.
وتقوم مجموعة موانئ أبوظبي بموجب هذا التعاون بتوفير متجر مجهز بالكامل في وجهتها الترفيهية المتميزة “مرسى مينا” وتضعه تحت تصرف المؤسسة لتتيح من خلاله لأصحاب الهمم عرض منتجاتهم التجارية. كما تعمل بوابة المقطع، الذراع الرقمي لمجموعة موانئ أبوظبي على تزويد المؤسسة بمنصة (ابتكار) التي تم تطويرها من أجل استقطاب ودراسة وتطبيق الأفكار والمقترحات المبتكرة للموظفين والمتعاملين وجميع أصحاب العلاقة، والتي أنتجت آلاف الأفكار المبتكرة، تم تحويل العديد منها إلى مشاريع ناجحة من بينها مشروع “مرسى مينا”.
 ومن جهتها تلتزم مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بموجب الاتفاقية،  بتدريب عدد من موظفي مجموعة موانئ أبوظبي على لغة الإشارة، وطباعة النشرات التوعوية بلغة “برايل” لمتعاملي الموانئ من أصحاب الهِمم.
 ورحب سعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالتعاون مع مجموعة موانئ أبوظبي التي تعزز مكانة إمارة أبوظبي كمركز إقليمي وعالمي رائد للخدمات اللوجستية والنقل والتجارة البحرية، وشكر المسؤولين في مجموعة موانئ أبوظبي على تعاونهم مع مؤسسة زايد  التي تحرص على مد جسور التعاون وتبادل الخبرات مع كافة الجهات لدعم العمل الاجتماعي والإنساني والوطني من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة. وأشاد بالدور الحيوي والمهم الذي تقوم به المؤسسات الوطنية في مجال تأهيل وتوظيف أصحاب الهمم، ودورهم الكبير والمهم للمساهمة بتمكينهم ودمجهم في المجتمع.
 وأضاف: “إن تعاون مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مع مجموعة موانئ أبوظبي تمثل نموذجا في التعاون المجتمعي الناجح الذي تقوم به المؤسسة كما أنه يرتبط بتنفيذ “زايد العليا ” للسياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ضمن محور التأهيل المهني والتشغيل، ويتيح لنا فرصة كبيرة لتحقيق هدف من سياسة التوظيف الدامج في إمارة أبوظبي والتي هي جزء من الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي 2020 – 2024، ،
 واشار سعادة عبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم إلى أن التعاون مع مجموعة موانئ أبوظبي  يساهم في توفير مجال تسويق لمنتجات المؤسسة المصنعة بأيدي أصحاب الهمم وتحمل العلامة التجارية ” النحلة ” ضمن الأنشطة والفعاليات المجتمعية في المجموعة، إضافة إلى تطوير آلية عملنا عبر اطلاق مبادرات لتعزيز التعاون بين الجانبين بما يعود بالنفع على الجميع، ، و يسهم في تفعيل دور اصحاب الهمم في المجتمع. 
وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، عن سعادته بهذا التعاون مشيراً إلى أن الجهود المبذولة من قبل كل من مجموعة موانئ أبوظبي ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة الحريصة على تمكين أصحاب الهمم وتوفير الحياة الكريمة لكافة أفراد المجتمع. وقال: “يسرنا اليوم توفير هذا الدعم لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم التي تقدم الكثير لأبناء مجتمعنا، وأنا على ثقة بأن الأفكار النيّرة التي سيقدمها أبناؤنا من أصحاب الهمم من خلال منصة “ابتكار” ستحظى باهتمام واسع، وتساعد في إطلاق مواهبهم وطاقاتهم الكامنة بما يمكّنهم من تأدية دورهم الوطني في دعم التنمية الاجتماعية وإعلاء شأن الدولة في جميع المجالات”.
 كما تنص اتفاقية التعاون على قيام كل من مجموعة موانئ أبوظبي ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بتبادل المعلومات والمعارف خصوصاً في ما يتعلق بسياسة تقنية المعلومات وأمن المعلومات وسياسة الصحة والسلامة المهنية. بالإضافة إلى وضع خطط عمل مشتركة للبرامج الرياضية والثقافية والمجتمعية، وبرامج تدريبية مشتركة لموظفي الطرفين.
 وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، هي مؤسسة حكومية تابعة لحكومة أبوظبي تحت مظلة دائرة تنمية المجتمع، أنشئت بتاريخ 19 أبريل عام 2004 وتضم جميع مراكز ومؤسّسات دور الرعاية الانسانيّة والخدمات الاجتماعية لأصحاب الهمم كما يُضم إلى المؤسّسة كل ما ينشأ مستقبلاً من جهات في إمارة أبوظبي لتحقيق الأهداف الإنسانيّة. ويرأس مجلس إدارة المؤسسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان.
 تضم المؤسّسة مراكز ونوادي مخصصة لأصحاب الهمم، وتوفر الخدمات المتكاملة التي تهدف إلى إعادة تأهيل أصحاب الهمم في المجتمع وتشمل هذه الخدمات التدريب والتعليم والتدريب المهني والتأهيل العلاجي (التقييم، التدخل المبكر، العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، علاج النطق، ورش عمل التدريب المهني) والرعاية النفسية والإرشاد الأسري وكذلك دعم الأنشطة التعليمية والرياضية.

-انتهى-