• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • ضمن مواصلته للتجديد والتمكين تريندز للبحوث والاستشارات يطلق التطبيق الذكي (Trends Research) د. محمد العلي: “تريندز” يواكب كل جديد بأعلى المعايير المهنية والضوابط العلمية للمشاركة في صنع المستقبل

ضمن مواصلته للتجديد والتمكين تريندز للبحوث والاستشارات يطلق التطبيق الذكي (Trends Research) د. محمد العلي: “تريندز” يواكب كل جديد بأعلى المعايير المهنية والضوابط العلمية للمشاركة في صنع المستقبل

ضمن مواصلته للتجديد والتمكين

تريندز للبحوث والاستشارات يطلق التطبيق الذكي (Trends Research)

د. محمد العلي: “تريندز” يواكب كل جديد بأعلى المعايير المهنية والضوابط العلمية للمشاركة في صنع المستقبل

دشن مركز تريندز للبحوث والاستشارات التطبيق الذكي للمركز (Trends Research) في نافذة جديدة مبتكرة تهدف إلى تسهيل الحصول على إصداراته العلمية والبحثية والاطلاع على نشاطاته وفعالياته أولا بأول بطريقة ميسرة ومتطورة.

ويوفر تطبيق “تريندز الذكي” العديد من المميزات التي من شأنها توفير الوقت والجهد على متابعيه للحصول على المعلومات الخاصة بأهم أنشطته وفعالياته، والاطلاع أيضاً على مختلف نتاجاته وإصداراته البحثية والعلمية المتنوعة عبر الهواتف النقالة وفي أي مكان في العالم.

ويسهّل التطبيق الوصول إلى إصدارات المركز ودراساته التي يعنى بها قطاع البحث العلمي بمختلف إداراته وأقسامه، إضافة إلى استطلاعات الرأي النوعية التي تنفذها إدارة الباروميتر العالمي بالتعاون مع عدد من الجهات المحلية والإقليمية والعالمية. كما يتيح التطبيق الوصول إلى مكتبة تريندز الذكية التي بدورها تمكن المستخدم من اقتناء الكتب، إضافة إلى مشاهدة البث الحي للفعاليات التي ينظمها المركز.

وقد أكد الدكتور محمد عبد الله العلي، الرئيس التنفيذي لـمركز تريندز للبحوث والاستشارات، في هذه المناسبة أن إطلاق التطبيق “تريندز” الذكي يشكل مرحلة أخرى من مراحل التجديد والتمكين التي بدأها المركز تحت شعاره “من استشراف المستقبل إلى المشاركة في صنعه”.

وأضاف الدكتور العلي أن” تريندز” لن يدخر جهداً في مواكبة التطورات التقنية من أجل نشر المعرفة المبنية على البحث العلمي الرصين وفق أحدث ابتكارات الذكاء الصناعي والتقنيات، مشيراً إلى أن التطبيق “تريندز” الذكي يشكل عاملا جديدا لرفد توجهات “تريندز” في نشر المعرفة، بوصفه مركز اً بحثياً مستقلاً عالمي الرؤية والتوجه يسعى لكي يكون جسرَ تواصلٍ بين المنطقة والعالم.

وتابع الرئيس التنفيذي لمركز “تريندز” بالقول: “إن التقنيات الحديثة بمختلف أنواعها لم تعد اليوم فقط جزءاً لا يتجزأ من الحركة الثقافية، والسياسية، والاقتصادية العالمية، بل أصبحت أيضاً ضرورة من أجل التواصل وتسهيل الوصول إلى المعرفة التي تنشد الخير، والتسامح، والتعايش، ومواجهة الفكر الضال والمنحرف.

وأشار الدكتور العلي إلى أن الأحداث العالمية وما يُلازمها من مشكلات وتحديات – وخاصة جائحة كورونا – جعلت من المحتوى الإلكتروني اليوم مطلباً عالمياً مهماً، داعياً مراكز البحث وغيرها من الجهات العاملة إلى نشر الفكر والمعرفة بما يكون مواكباً للتطورات المتسارعة والتحول نحو الرقمنة والإصدارات الإلكترونية.

وأوضح الدكتور العلي أن مركز “تريندز” سيواصل العمل على مواكبة كل جديد من أجل الوصول إلى أكبر شريحة عالمية وبمختلف اللغات وفق منهجيته القائمة على البحث العلمي وتطبيق أعلى المعايير المهنية والضوابط العلمية بما يخدم معرفة المستقبل وصناع القرار والباحثين والطلبة.

ومن جانبها قالت اليازية الحوسني، مديرة إدارة الإعلام في مركز “تريندز” أن المركز يفكر في صنع المستقبل وربط العلم بالتكنولوجيا من خلال التطبيق المتوفر حاليا على متاجر البيع الإلكترونية، وتقدمت بالشكر لرئيس تريندز وإدارتها وفريق الإعلام على هذا الإنجاز الذي من شأنه، وضع دراسات وأنشط المركز بين يدي المتابع في أي وقت ومكان. ويشار إلى أن التطبيق سيكون متاحا في كافة متاجر التطبيقات العالمية أبل، واندرويد، وهواوي، تحت اسم (Trends Research).

_انتهى_