• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • استراتيجية بين الخدمات الإنسانية و “ينمو” جميلة القاسمي: تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أحدث الممارسات العالمية.. أولوية

استراتيجية بين الخدمات الإنسانية و “ينمو” جميلة القاسمي: تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أحدث الممارسات العالمية.. أولوية

استراتيجية بين الخدمات الإنسانية و “ينمو”

جميلة القاسمي: تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أحدث الممارسات العالمية.. أولوية

 

     وقّعت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والدكتور فهد محمد النمري الرئيس التنفيذي لمؤسسة (ينمو) يوم الأربعاء 5 يناير 2022 اتفاقية للشراكة والتعاون بين الجانبين عبر منصة إلكترونية متطورة.

    توفر المنصة بيئة رقمية تساعد الهيئة التعليمية والإدارية على إدارة ووضع الخطط الفردية للطلاب ذوي الإعاقة ومتابعتها بدقة بالإضافة إلى تسهيل وتسريع العمل من خلال أتمتة المقاييس والاختبارات والارتقاء المستمر بالخدمات التعليمية والتأهيلية ذات الكفاءة والجودة العالية التي تقدمها المدينة وسهولة الوصول إليها.

    تأتي هذه الشراكة في إطار مواكبة المدينة لأحدث الممارسات العالمية في مجال التعليم الرقمي والتكنولوجي وسهولة الوصول بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم بما ينسجم مع استراتيجيتها وريادتها في هذا المجال.

     وعبر المنصة سيقيّم الاختصاصيون مستوى الاستفادة من قبل الطلبة ذوي الإعاقة وأسرهم بمنهجية علمية متقدمة مع تطوير وبناء الخطط التعليمية والتأهيلية الفردية خلال وقت قياسي باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي ثم توفير النتائج والتقارير وإمكانية متابعة المقياس التطوري للطالب عن طريق لوحات التتبع والتواصل مع الأسرة وتفعيل دورها تجاه تعليم وتأهيل الطلاب.

   شركة (ينمو) السعودية تقدم مجموعة من الخدمات الاستشارية والتقنية التي تسهم في تسهيل وصول الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم إلى خدمات الرعاية المناسبة في سن مبكرة عن طريق مجموعة شاملة من أدوات الكشف المبكر المقننة التي توفر بشكل حصري كما يعمل خبراء فريق ينمو مع الجهات الحكومية والتشريعية في عدد من الدول العربية لضمان جودة الخدمات المقدمة للأطفال ذوي الإعاقة وسهولة الوصول.

   بهذه المناسبة، ثمّنت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي التعاون مع شركة ينمو وخبرتها في هذا المجال مؤكدة أن التّحول الرّقمي قوّة دافعة لتحقيق نمو مبتكر وشامل ومستدام توليه المدينة أهمية كبيرة وتعمل مع الشركاء محلياً وعربياً وعالمياً على تنميته وتطويره بما يحقق أفضل النتائج للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم والعاملين معهم.

   وقالت إن العملية التعليمية والتأهيلية تتطلب مهارات وجهوداً كبيرة وقد شهدت المدينة منذ نشأتها العديد من التحولات الهامة في مجال التطور الرقمي حيث تمت أتمتة أنظمة داخلية كثيرة لتسهيل الأعمال الداخلية.

   ومع بداية الجائحة عام 2020، كانت المدينة سبّاقة في تبني سياسة التعليم عن بُعد من خلال منصتها الإلكترونية والفيديوهات التعليمية والتدريبية، حيث بذلت كل الجهود التي ضمنت نجاح التجربة عبر تدريب المعلمين وتحديد الأهداف وفق الخطط الفردية، كما تم إعداد الفيديوهات التعليمية والتدريبية الملائمة لكل إعاقة، وتجهيز منصة إلكترونية خاصة بأولياء الأمور ليستفيدوا عبرها من المقاطع المسجلة وليتواصلوا مع الاختصاصيين.

  من جهته عبر الدكتور فهد النمري الرئيس التنفيذي لينمو عن سعادته بالتعاون مع المدينة قائلاً: “إن هذه الشراكة تتسق مع الجهود الحثيثة التي تبذلها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في تقديم خدمات تعليمية ذات جودة عالية للأشخاص ذوي الإعاقة.

   كما عبر عن تقديره الكبير للبرامج التي تقدمها المدينة واحترافية العاملين فيها مشيداً بالدور المؤثر لها محلياً وعربياً وعالمياً وقال إثر جولة على بعض الأقسام والفصول صحبته فيها الأستاذة منى عبد الكريم اليافعي مدير المدينة وعدد من المسؤولين:

     المستوى الذي وصلت إليه الخدمات الإنسانية نموذج عالمي ومن المهم جداً تعميم تجربتها في تعليم وتدريب الأشخاص ذوي الإعاقة والاهتمام بأسرهم كشركاء وركيزة مهمة من ركائز النجاح.