• Home »
  • أخبار »
  • مصدره مشروع بمنطقة قرن السبخة وانتقل عبر شبكة الأمطار بلدية دبي: اللون البرتقالي في قناة المارينا ناجم عن مادة إنشائية غير ضارة للبيئة أو الإنسان

مصدره مشروع بمنطقة قرن السبخة وانتقل عبر شبكة الأمطار بلدية دبي: اللون البرتقالي في قناة المارينا ناجم عن مادة إنشائية غير ضارة للبيئة أو الإنسان

مصدره مشروع بمنطقة قرن السبخة وانتقل عبر شبكة الأمطار
بلدية دبي: اللون البرتقالي في قناة المارينا ناجم عن مادة إنشائية غير ضارة للبيئة أو الإنسان
دبي خاص الليلك نيوز
أوضحت بلدية دبي أن اللون البرتقالي الذي شوهد خلال الساعات الماضية في القناة المائية بمنطقة المارينا في دبي ناجم عن بعض أعمال الحفر المصاحبة لمشروع إنشائي يقع في منطقة قرن السبخة التي تربطها شبكة صرف الأمطار بمنطقة المارينا حيث تم اتخاذ اللازم للتأكد من عدم تسريب مزيد من هذه المادة عبر شبكة الصرف، على الرغم من كونها لا تمثل أي شكل من أشكال التهديد البيئي على الحياة البحرية وكذلك على صحة الإنسان على الإطلاق، وذلك وفق تقرير المعاينة المبدئية للموقع وتتبع مصدر اللون إضافة إلى العيانات التي تم اخذها من المياه لمزيد من الفحوصات للتأكد من سلامتها، في الوقت الذي بدأ فيه هذا اللون بالانحسار بصورة كبيرة من مياه القناة.
وأكدت البلدية جمع عينات من مياه القناة لإخضاعها لمزيد من الفحوصات المخبرية للتأكد من سبب تلوّن المياه باللون البرتقالي، مشيرة إلى أنها قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة فور ورود المعلومات بخصوص انتشار هذا اللون غير الطبيعي في مياه القناة، مشددة على حرص البلدية على اتباع كافة التدابير الضرورية في مثل تلك الحالات للتأكد من سلامة الجمهور والبيئة، حيث تملك البلدية خططا واضحة للتعامل مع الحالات الطارئة المماثلة إذا ما تطلب الأمر ذلك.
وقال بيان صادر عن بلدية دبي أن المعاينة الأوليّة أظهرت أن المادة المسؤولة عن تلوّن المياه هي مادة “البنتونايت” والتي وصلت الى القناة بواسطة أنظمة تصريف مياه السطح والأمطار، وهي مادة تستخدم أحيانا أثناء اعمال الحفر او ثقب القنوات العرضية. لكونها تعمل على تماسك جدران البئر وتقويتها وتدعيمها، وقال البيان إن “البنتونايت” هي ماده تشبه الاسمنت لها لون غالبا ما يكون بُنيّ ويشكل عند إضافة الماء إليه معلق او مستحلب كثيف القوام لكنه لا يتصلب مثل الاسمنت وهذا المعلق يضغط علي جوانب التربة فيمنع انهيارها كما ان كثافته اقل بكثير من الخرسانة مما يسمح بصب الخرسانة من خلاله و هو يستعمل في صب الخوازيق وحفر الأنفاق بماكينات الحفر النفقي كما يمكن إضافة الاسمنت له وعمل ستائر لتدعيم جوانب الحفر.
وأوضحت البلدية أن التركيب الكيميائي للمادة المتسببة في تلوين مياه القناة، هو عبارة عن “فيلوسيليكات الألمونيوم” الماصة وهو عنصر يتم خلطه مع الماء، وهي مادة تأتي على شكل بودرة بأكياس معبأة، كما يمكن أن يكون لها ألوان متعددة.
وطمأنت بلدية دبي الجمهور أنها تملك من الخطط والأدوات ما يمكّنها من التعاطي بكفاءة وفاعلية مع أية تحديات تواجه بيئة الإمارة مع حرص البلدية على توفير كافة الضمانات التي تكفل حمايتها من مختلف الملوثات، من خلال حلول ذكية وخطط عمل معدة مسبقا ضمن منظومة عمل متكاملة تضع حماية صحة الإنسان والحفاظ على البيئة في مقدمة أهدافها.