• Home »
  • أخبار »
  • خلال مشاركتها في ملتقى التسامح عبر الثقافات في ألبانيا تكريم الدكتورة فاطمة الدربي لتقديمها ورقة عمل بعنوان”الإمارات جذور التسامح” وتمثيلها وطنها فيه

خلال مشاركتها في ملتقى التسامح عبر الثقافات في ألبانيا تكريم الدكتورة فاطمة الدربي لتقديمها ورقة عمل بعنوان”الإمارات جذور التسامح” وتمثيلها وطنها فيه

شعار الليلك نيوز

خلال مشاركتها في ملتقى التسامح  عبر الثقافات في ألبانيا 

تكريم  الدكتورة فاطمة الدربي لتقديمها ورقة عمل بعنوان”الإمارات جذور التسامح” 

ألبانيا ،19يونيو 2022

شاركت الدكتورة الإماراتية فاطمة الدربي في ” ملتقى التسامح عبر الثقافات” الذي عقد في ألبانيا بتنظيم من الهيئة الدولية للتسامح بالتعاون مع جامعة البيسان في ألبانيا .

فاطمة الدربي 1صورة جماعية للمشاركين وتكريم الدكتورة الدربيالتكريم 3 الدكتورة فاطمة الدربي

ويهدف الملتقى الذي أستمر لمدة أربعة أيام  إلى تعزيز وترسيخ قيم التسامح وأهمية التسامح وجعله أسلوب حياة في كافة التعاملات مع الآخرين .

وقدمت الدكتورة الدربي خلال مشاركتها بجلساته ورقة عمل بعنوان  ” الإمارات جذور للتسامح” حيث لاقت استحسانا بالطرح و إعجابا من المشاركين بالمؤتمر موجهين الشكر لها لواقعية الطرح ونبل الفكرة بما عرضته الدكتورة الدربي في مجملها عن تجذير وتعميق مفهوم معاني التسامح في نفوس أبناء الإمارات إلى جانب عرض ما تطبقه من مبادرات مجتمعية وفعاليات وأنشطة متنوعة لتعزيز ذلك  وكذلك بتطبيقها بكافة تعاملاتها مع الجميع سواء من أبناءها والمقيمين على أرضها .

هذا  وقد شارك إلى جانب الدكتورة فاطمة الدربي نخبة من المتحدثين  من مختلف الدول العربية والأوروبية  ،الذين قدموا  العديد من المحاضرات وعقدوا  ورش وزيارات ميدانية لمواقع تراثية  ومعالم حضارية وسياحية هناك .

وأعربت  الدكتورة فاطمة الدربي عن شكرها الجزيل للمنظمين للملتقى شاكرة بتوجيه الدعوة  لها  للمشاركة مؤكدة فخرها واعتزازها بتمثيل دولتها الإمارات في المحافل الدولية، كما أعربت عن سعادتها لزيارة البرلمان الألباني والالتقاء ببعض الوزراء والمسئولين فيها حيث تم بحث سبل التعاون وتعزيز العلاقات مستقبلا.

وفي  ختام الملتقى تمت تلاوة التوصيات التي أوصى بها المشاركون في  الجلسات حسب عنوانيها ،ثم تم  تكريم المشاركين فيه برنامجه وفعالياته  حيث تم تكريم  الدكتورة فاطمة الدربي وتسليمها درع الملتقى  المنظمين بالهيئة الدولية للتسامح بألبانيا..

انتهى