• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • شرطة دبي تحقق 52 أمنية للأطفال خلال النصف الأول من العام الجاري/انطلاق دورة الغوص لطلبة البرامج الصيفية في شرطة دبي

شرطة دبي تحقق 52 أمنية للأطفال خلال النصف الأول من العام الجاري/انطلاق دورة الغوص لطلبة البرامج الصيفية في شرطة دبي

شعار الليلك نيوز3

 شرطة دبي تحقق 52 أمنية للأطفال خلال النصف الأول من العام الجاري

 قال سعادة  بطي أحمد بن درويش الفلاسي، مدير إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، إن الإدارة حققت 52 أمنية للأطفال من مختلف الجنسيات والأعمار، وذلك خلال النصف الأول من العام الحالي 2022.

شرطة دبي تحقق 52 أمنية للأطفال خلال النصف الأول من العام الجاري

وأوضح الفلاسي أن القيادة العامة متمثلة بإدارة التوعية الأمنية حققت أمنيات الأطفال من خلال اصطحابهم بجولات في السيارات الفارهة بشوارع إمارة دبي، والتقاط الصور التذكارية،وتقديم الهدايا العينية لهم، والتعريف بالخدمات التي تقدمها شرطة دبي للجمهور بمشاركة الدمى الشرطية “الشرطي خالد والشرطية آمنه”، إلى جانب مشاركة الكلاب البوليسية في الترفيه وتحقيق أماني الأطفال.

وأكد بطي الفلاسي إن إدارة التوعية الأمنية،تحرص بتوجيهات من سعادة العميد خالد علي شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، على توعية كافة أفراد المجتمع، بمختلف فئاتهم العمرية، بالبرامج والخدمات الشرطية المرورية والمجتمعية والجنائية، تحقيقاً للتوجهات الإستراتيجية لشرطة دبي في تعزيز الأمن وإسعاد المجتمع، منوهاً إلى أن توعية الأطفال تستلزم أساليب مُبتكرة وترفيهية وتثقيفية هادفة، تجذب هذه الفئة وتحقق الهدف من الرسائل التوعوية من العمل الشرطي.

وأشار إلى أن شرطة دبي تمتلك برنامج “إسعاد طفل” الهادف إلى تحقيق أمنية الأطفال، وذلك في إطار حرصها على نشر السعادة، مبيناً أن شرطة دبي لا تتوانى عن تلبية أو تحقيق الطلبات الهادفة إلى إسعاد الأطفال في إطار رسالتها بنشر السعادة وتعزيز الثقة بالأجهزة الشرطية التي تلعب دوراً اجتماعياً مهماً، إلى جانب دورها في المجال الأمني.

انطلاق دورة الغوص لطلبة البرامج الصيفية في شرطة دبي

طلبة البرامج الصيفية شرطة دبيطلبة البرامج الصيفية بشرطة دبي 2انطلاق دورة الغوص لطلبة البرامج الصيفية في شرطة دبي (5)

 انطلقت فعاليات دورة الغوص التخصصية، التي ينظمها مركز حماية الدولي بشرطة دبي بالتعاون معالإدارة العامة للنقل والإنقاذ،ضمن البرامج الطلابية الصيفية التي تنظمها شرطة دبي سنوياً تحت شعار (صيفنا أمن وسعادة…ابتكار وقيادة)، والتي تعد من الدورات المتميزة والتفاعلية لدى الطلاب المشاركين، وتستمر لشهر واحد، يتدربون فيها على أساسيات الغوص وطرقه المختلفة، بالإضافة إلى تدريب الطلاب على الغوص باستخدام أسطوانات الهواء في المسابح، وفي أعماق البحار.

وقال العقيد عبدالله حسن مطر الخياط، مدير مركز حماية الدولي، بأن الطالب المتقدم لدورة الغوص يخضع في البدايةلاختبار السباحة للتأكد من إجادته لأساسيات السباحة، وبعد اجتيازه بنجاح يُحال إلى مركز شرطة دبي الصحي لإجراء الفحص الطبي للتأكد من جاهزيتهولياقتهالبدنية، وخلوه من أي أمراض قد تعيق انخراطه في الدورة.

وأضاف:”بعد إجراء الفحوصات يتجمع الطلاب في الإدارة العامة للنقل والإنقاذ للبدء في تعلم أساسيات الغوص، حيث يشمل الأسبوع الأول محاضرات نظرية تتناول التعرف على مبادئ الغوص، وكيفية التكيف تحت الماء مع المعدات، وكيفية التخاطب، والإجراءات المتبعة في الغوص مع الزميل، كما سيتعرف الطلاب قبل النزول إلى المسبح على بيئة الغوص، وكيفية السيطرة على المشاكل إذا تطلب ذلك، كما سيتعلمون على معدات الغوص و كيفية تنفس الهواء في الأعماق بشكل سليم، وأساليب استخدام معدات الغوص والتأكد من صلاحيتها.

يذكر أن البرنامج الصيفي الطلابي الذي بدأ في ١٢ يوليو ويختتم في 11 أغسطس يقام بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، ومجلس مجلس دبي الرياضي، بالإضافة للعديد من الشركاء من الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بمشاركة أكثر من 1300 طالب وطالبة يمثلون 21 جنسية، ويتضمن البرنامج تدريبات عسكرية، رياضية، محاضرات نوعية ومعرفية وزيارات للعديد من المواقع التعليمية ذات الصلة، إضافة لدورات تخصصية كدورة الغوص، ودورة لرعاية الخيل، ودورة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بعنوان المتحري الواعد، وأخرى للدراجات الهوائية وضابط المستقبل.

 

((أخبار شرطة دبي))

مع الخبر صور