• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • مبادرة بصمات إيجابية تنظم حلقة نقاشية لملهمات الطاقة الإيجابية حول تنمية المهارات وتطويرها

مبادرة بصمات إيجابية تنظم حلقة نقاشية لملهمات الطاقة الإيجابية حول تنمية المهارات وتطويرها

شعار الليلك نيوز

مبادرة بصمات إيجابية تنظم حلقة نقاشية لملهمات الطاقة الإيجابية حول تنمية المهارات وتطويرها

 رائدة الأعمال لانا القطان: هذه الجلسات تهدف إلى تطوير المهارات وإطلاق الطاقات الكامنة في نفوس الملهمات

 

عجمان،6أغسطس 2022

عقدت جلسة مبادرة بصمات إيجابية الأسبوعية حلقة نقاشية  في مطعم ومقهى الذكريات على كورنيش عجمان برئاسة رائدة الأعمال لانا القطان ومشاركة الكوتش سهير عليان المستشارة الأسرية والمدربة على تنمية المهارات وتطوير الذات  .

جلسة ملهمات الطاقة الإيجابية في مطعم ذكرياتملهمات الطاقة الإيجابية 2

وأكدت رائدة الأعمال لانا القطان إن هذه الجلسات تهدف إلى تطوير المهارات وإطلاق الطاقات الكامنة في نفوس الملهمات  من أجل الحصول على شخصية قيادية مميزة حيث تجعل الفرد منفردًا في أدائه بالإضافة إلى أن التطوير يُقوي من الثقة بالنفس، ويتم فيها اقتناء وامتلاك العديد من المهارات التي تعمل على تقوية جوانب الحياة الشخصية والاجتماعية وكذلك المهنية،

وقالت رائدة الأعمال لانا القطان في مستهل الجلسة بأن هذه الحلقة النقاشية استثنائية وهامة  لأنها تسهم في تطوير الذات مشيرة إلى أن هناك  طرق متعددة لتطوير المهارات الشخصية والتي  تجزئ إلى صنفين منها  المهارات الصعبة التي تتطلب التدريب والممارسة والتكرار للوصول إلى الاعتياد  ، بحيث يُمكن الإحساس بها وحسابها مثل مهارة التصوير وقيادة المركبات والتسوق ، منوهة بأن هناك العديد من   المهارات السهلة فهي السمات التي تُكتسب من التفاعل وتكوين العلاقات مع الناس مثل مهارة مستخدمة في حل  المشكلات ومهارات التعود على الجلسات مع الأسرة والأصدقاء وتبادل أطراف الحديث والحوار البناء .

من جهتها قالت الكوتش سهير عليان أن هناك طرق مفضلة تسهم في تطوير المهارات الشخصية  مشيرة إلى أن الكثيرات يُحاولن  الارتقاء بمستواهم بواسطة تطوير مهاراتهم وقدراتهم ومؤهلاتهمْ، ومن أهم تلك الطرق ما يلي:

أولا التأمل  حيث يعمل التأمل على الخفض من التوتر والعصبية جراء كثرة المواجهات بالحياة العادية .

وثانيا معرفة نقاط المهارة:  ويعني  أن عدم الإلمام الجيد بالمهارات الشخصية يُؤدي في الغالب إلى فشل البعض في التطوير من أنفسهم، بسبب أنها لم تكن ملائمة لهم ولذلك فلابد من تحديد كلٍ من نقاط الضعف والقوة لتحديد ما تبدع فيه.

ودعت المشاركات في الجلسة إلى أخذ دورات تدريبية: تُساعد في تنمية المهارات وزيادة المعرفة.

ثم  القراءة يومياً: والتي تعمل على تغْذية العَقل وجعل الشخص مقبل على الحياة وتُؤدي إلى اكتساب معرفة ومهارات متعددة.

وأشارت إلى أن توسيع العلاقات العامة: تعد طريقة فعالة لأن التوسيع من دائرة المعارف يعمل على انفتاح الشخص واستقبله العديد المهارات. تعزيز الثقة: من الخطوات الرئيسية للحصول على حياة مهنية نادرة وناجحة ،منوهة إلى أن الشخص الواثق من نفسه يتمتع بعقل قوي ورزين،ما  يُساعد على مواجهة المشكلات التي تُعيق أحلامه.

وأكدت عليان بأن  تكوين صداقات مع الآخرين هام جدا فمن المعروف أن الشخص يتطبع بطباع صديقه لذلك فإن مصاحبة الأفراد الناجحين أمر ضروري للاستفادة منهم وزيادة فطنتك في الحياة. ودعت الملهمات إلى  البعد عن الأمور السلبية:وذلك  لكي ترى الأمور في منظورها الصحيح فلابد من محاولة البقاء ايجابي، حتى إذا كانت الأوضاع بالغة الصعوبة، لأن الإيجابية تُؤدي إلى الرفع من المهارات المكتسبة.

وأشارت إلى أن  اكتساب صفات جديدة: مثل تعلم هواية معينة أو حرفة جديدة أو أخذ كورس لتعلم اللغات المختلفة يسهم في تطوير المهارات اللغوية ، لأن ذلك يعمل على إكساب الفرد مهارات متنوعة ويُمكن أن يُوظفها لخدمة نفسه والآخرين.

تخلل الجلسة عرض تجارب وطرق حلل مشكلات والحديث عن المهارات والإبداعات التي تملكها كل ملهمة.

-انتهى –