• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • غرفة أبوظبي تشكل مجلس سيدات أعمال أبوظبي أسماء الفهيم: استراتيجية جديدة سيتبعها المجلس لدعم وتعزيز دور المرأة الريادي في قطاع الأعمال بإمارة أبوظبي

غرفة أبوظبي تشكل مجلس سيدات أعمال أبوظبي أسماء الفهيم: استراتيجية جديدة سيتبعها المجلس لدعم وتعزيز دور المرأة الريادي في قطاع الأعمال بإمارة أبوظبي

شعار الليلك نيوز

غرفة أبوظبي تشكل مجلس سيدات أعمال أبوظبي

أسماء الفهيماستراتيجية جديدة سيتبعها المجلس لدعم وتعزيز دور المرأة الريادي في قطاع الأعمال بإمارة أبوظبي

  اعتمد مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي التشكيل الجديد لمجلس سيدات أعمال أبوظبي بهدف تقديم كافة أشكال الدعم لتمكين رائدات الأعمال من تأسيس أعمالهن وتعزيز نموهن من خلال صقل مهاراتهن، وتعريفهن بالسياسات والقوانين المتبعة، وتوجيههن بشأن كيفية الاستفادة من المحفزات والمبادرات الحكومية المحلية والاتحادية، بالإضافة إلى رفع إسهاماتهن في مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها إمارة أبوظبي. 

سيدات أعمال ناجحات بإمارة أبوظبي

يضم المجلس في عضويته خليطاً بين عضوات من مجلس إدارة الغرفة وسيدات أعمال ناجحات بإمارة أبوظبي، حيث يترأس المجلس سعادة أسماء الفهيم، وعضوية كل من سعادة نور التميمي، سعادة الدكتورة خديجة العامري، سعادة مروة المنصوري وسعادة شيخة النويس. 

تمكين المرأة

وأكدت سعادة أسماء الفهيم – رئيس مجلس سيدات أعمال أبوظبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أولت تمكين المرأة اهتماماً بالغاً، وقدمت لها على مدى خمسة عقود دعماً استثنائياً لتكون شريكا أساسي في مسيرة بناء دولة الإمارات العربية المتحدة وتقدمها، كما كان لدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” أم الإمارات،  حفظها الله رئيسة الاتحاد النسائي العام  الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، الدور الكبير في تحقيق المرأة الإماراتية التميز والنجاحات في كافة المجالات، لاسيما في قطاع ريادة الأعمال، حيث فُتحت أمامها الآفاق، وسُخّرت الإمكانات لتتبوأ المكانة التي تليق بها في منظومة التمكين الاقتصادي للمرأة إقليمياً ودولياً. 

رفع مستوى التواصل

واستكمالاً لكل هذه الجهود القيمة في دعم المرأة الإماراتية، سيعمل المجلس على تعزيز هذه المكتسبات ورفع مستوى التواصل المستمر بين سيدات الأعمال لإبقائهن على اطلاع تام حول كافة المستجدات الاقتصادية في شتى المجالات، وإطلاق المبادرات والبرامج الجديدة لدعم بيئة الأعمال، فضلاً عن تقديم مختلف الأدوات الفنية والإدارية لتمكينهن من الاستفادة من الفرص التي توفرها الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

 

انتهى