• Home »
  • أخبار »
  • ثمانية عروض مسرحية متميزة قدمت في سباق الأندية للثقافة والفنون بالشارقة تبشر بمواهب مسرحية واعدة

ثمانية عروض مسرحية متميزة قدمت في سباق الأندية للثقافة والفنون بالشارقة تبشر بمواهب مسرحية واعدة

ثمانية عروض مسرحية متميزة قدمت في سباق الأندية للثقافة والفنون بالشارقة تبشر بمواهب مسرحية واعدة

ضمن سباق الأندية للثقافة والفنون الدورة السابعة 2018 اختتمت مساء أمس الأول العروض المسرحية التي بلغت ثمانية عروض متميزة قدمتها الأندية والمراكز الشبابية المشاركة في السباق تبشر بمواهب واعدة  .

العرض الأول كان من نادي دبا الحصن الرياضي الثقافي بمسرحية حملت عنوان (رحلة بحث) التي ترسخ فكرة العمل الجماعي التعاوني بين الطلاب، وكذلك استثمار عام زايد في نشر السيرة العطرة للباني المؤسس لدولة الإمارات زايد الخير

وشارك في العروض كذلك نادي مليحة الرياضي الثقافي بمسرحية راشد في عالم الأحلام حيث يتمازج في المسرحية الواقع مع الخيال، وعالم الحسّ مع عالم الروح لإبراز حاجة العالم إلى إعلاء قيم الإنسانية والرحمة والإخاء، وإبراز جهود دولة الامارات العربية المتحدة في مدّ يد العون والمساعدة للمشرّدين واللاجئين وضحايا النكبات خاصة ونحن في عام زايد الخير

تميزت مشاركة  نادي الذيد الرياضي الثقافي بمسرحية حملت عنوان (يوميات سيف) حيث يرسّخ العرض فكرة العمل الجماعي لمواجهة التحديات التي تواجه الأوطان والتهديدات التي يمكن أن تواجه كل أسرة، وكيف يكون التعايش المشترك في ظل عقيدة زرعها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الباني المؤسس

وأما مشاركة نادي المدام الرياضي الثقافي فجاءت مبدعة من خلال مسرحية (بلد العطاء) التي تتحدث بصورة رمزية عن العصافير المهاجرة وكيف كانت تتابع هذه العصافير حديث الناس في دولة الإمارات حيث الأمن والأمان والرخاء في بلد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله

وقدم مركز ناشئة خورفكان مسرحية استحقت الإشادة فشارك بمسرحية (الفتيان) التي تتناول حياة عالم جليل من علماء العرب والمسلمين أبوبكر الرازي في فترة تاريخ مزدهرة من حياته وما قدّمه من إبداعات علمية ساهمت في صنع الحضارة والتاريخ.

وكان لمركز ناشئة كلباء مشاركة بمسرحية فنية عالية حملت عنوان  (خيال) تحدّثت عن طفل صغير يعيش حالة صراع مع ذاته، وتدور في رأسه اسئلة كثيرة لا يعرف لها اجابة، وتتحول حياته بعد استشهاد والده، ليعرف أنّ طريقه في تحقيق كل توجيهات الشيخ زايد رحمه الله وطموحات والده.

وكانت مشاركة مركز طفل خورفكان بمسرحية متميزة تحدثت عن أثر الشيخ زايد رحمه الله على أربعة أجيال متعاقبة يستعرض كلّ منهم بعضاً من إنجازات الشيخ زايد للدولة وشعب الإمارات عن طريق بعض الأحاديث والمواقف والحثّ على إكمال مسيرته ونهجه.

ومركز طفل دبا بمسرحية نالت الثناء تضمنت مآثر المغفور له بإذن الله زايد الخير.

ويذكر أن  لجنة تحكيم العروض المسرحية التي تشكلت من ثلاثة أعضاء الدكتور محمد بن جرش والدكتور محمد يوسف والأستاذ مصطفى النجار تناقش اللاعبين فيما تمّ عرضه، وكيف كان التعاون فيما بينهم خلال مرحلة التدريب والإعداد والإخراج، كما وكانت اللجنة تحثهم كذلك على مواصلة العمل المسرحي والالتحاق بالورش التدريبة التي تنمي قدراتهم وتصقل مواهبهم في العمل المسرحي.

وأشاد الدكتور محمد حمدان بن جرش عضو اللجنة العليا لسباق الأندية للثقافة والفنون بمستوى الأعمال المسرحية المقدمة في سباق الأندية مؤكدا أن الاعمال المسرحية تبشر بمواهب واعدة خاصة أن تلك الاعمال أقيمت على أسس مسرحية من خلال النص والفريق المسرحي لنشهد تكامل جميل لاخراج المسرحيات بشكل لافت .

وأكد بن جرش أن سباق الأندية للثقافة والفنون يثبت يوما بعد يوم مدى النجاح الكبير الذي يحققه في الكشف عن المواهب الوعدة  وإثرائها .