• Home »
  • أخبار »
  • مدرسة الحكمة الخاصة في عجمان تحتفل باليوم الوطني الـ 47

مدرسة الحكمة الخاصة في عجمان تحتفل باليوم الوطني الـ 47

مدرسة الحكمة الخاصة في  عجمان تحتفل باليوم الوطني الـ 47

مدرسة الحكمة الخاصة 2

احتفلت مدرسة الحكمة الخاصة باليوم الوطني ال47 في ساحة المدرسة بحضور الهيئة التدريسية والطلبة وأولياء الأمور وتضمنت الفعاليات   عدد من الفقرات الثقافية الفلكلورية قدمها طلبة المدرسة وتم افتتاح معرضا للأسواق الشعبية والمعروضات التراثية والمقتنيات القديمة من مشاركات الطلبة .

وقد شاركت كافة المراحل التعليمية في المدرسة في تقديم فقرات وطنية كما تضمنت العديد من المعروضات والأعمال والتصاميم الفنية والتراثية والتي تحدثت عن سيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ووقفت على الإنجازات العظيمة التي تحققت في ظل الاتحاد.

وشهد الحفل مشاركة الشاعر كمال القدومي الذي ألهب مشاعر الحضور بقصائده الوطنية وما تضمنته من معان وصور الولاء والانتماء للوطن والتضحية في سبيله. كما شاركت الطالبة آمنة خليفة السويدي بفقرة مسرحية بعنوان “حوار الجواب المستمر” عبّرت فيها عن حبها للإمارات وإنجازات الشيخ زايد –رحمه الله- التي لم تنتهي برحيله، بل ظلت باقية ومستمرة مع الأجيال.

وقدم  طلبة مدرسة الحكمة الخاصة بعجمان في أوبريت غنائي بعنوان “الإمارات بين الماضي والحاضر“.

وتضمنت احتفالات المدرسة ، مشاركة فرقة شرطة عجمان الموسيقية  والتي أدت عروضا ورقصات على أنغام الموسيقى والأهازيج الوطنية والشعبية نالت استحسان وتفاعل الجمهور. ، الذي قدم عرضا فولكلوريا ابتهاجا بالمناسبة، وعلى هامش احتفالات الجامعة باليوم الوطني ال47.

و قالت مديرة المدرسة “إن احتفالات المدرسة  هذا العام والتي تنظم سنويا  تحت شعار روح الإتحاد ورفعت شعار “هذا زايد.. هذه الإمارات” هذا العام  تعيدنا إلى الأقوال المأثورة التي قالها لنا باني الاتحاد الشيخ زايد آل نهيان –رحمه الله- وحفظناها في قلوبنا، وجعلتنا نستذكر الخطوط التي كان يخطها زايد بعصاه على رمال الصحراء وكأنه كان يرسم لنا مخططا للمستقبل. نحن نعيش برؤية زايد وحكمة زايد وعزيمة زايد -طيب الله ثراه، وما هذه المناسبة إلا فرصة لطلبتنا المواطنين والمقيمين ليعبروا فيها عن فرحتهم واعتزازهم وحبهم لزايد وللإمارات وقادة الإمارات جميعهم .

انتهى