كورونا : دول وحكومات وشعوب* *بقلم د حازم صيام*

كورونا :  دول وحكومات وشعوب*

*بقلم د  حازم صيام*

على الرغم من الرعب والذعر الذي أصاب العالم كله من جراء فيروس كورونا (كوفيد) ١٩ والذي جعل شعوب العالم أجمعين في حاله  حزن وألم يرثى لها.. وهي الحالة التي لم يسبق لها مثيل في العالم المعاصر.. إلا أن تباين ردود أفعال الدول والحكومات والشعوب يدعو أحيانا إلى الدهشة  والتعجب.. وأحيانا يدعو إلى الحزن.. وأحيانا أخرى يدعو إلى الضحك.. ففي دوله مثل الكويت يشعر موطنيها  أو من يتأمل حالهم على أنهم من أهل الجنة فلا عمل ولا شغله الآن ولا مشغله وتوصل لك الوجبات الثلاث حتى منزلك (كل الشكر لدوله الكويت) …. في حين أن دوله مثل كوريا الشمالية واجهت كورونا بإطلاق صاروخين بلاستيين متوسطي المدى.. ولكن لا توجد إصابات.. بينما كوريا الجنوبية ٥٠٠ مصاب و ١٠٠ قتيل ثم تأتي أمريكا لتعرض مساعدة كوريا الشمالية  وعجبي .

 أما ردود فعل الأخوان  المجرمين تجاه كرونا كان بالتظاهر ليسقط يسقط حكم كورونا .. (كورونا ميحكمشي) .. يا كورونا “امشي “، “أمشي”  يعني ارحل عنا  …

وردود  الفعل الأعجب هي  توافق مصر مع المغرب في فكرة التظاهر ضد كورونا   ( كوفيد) 19 .. في حين أن لكسمبرج واجهت الفيروس  بلعب كرة القدم برغم ما بها من اختلاط والتحام غير عادي وهذا من أغرب ردود الأفعال تجاه كورونا…

وردود الأفعال الاسلاميه تجاه المساجد جميعا كان على وجه الكره الارضيه بإغلاقها ومنع الصلاة فيها.. طبعا هذا التصرف صحيح.. ولكن كنا نود أن نسمع عن مساجد لا يدخلها احد إلا من يرتدي القفاز والكمامة ومسافة بين كل مصلى والآخر   لا تقل عن متر من جميع الاتجاهات لكن نضوب معين تجديد الخطاب الديني بالتأكيد حال بين هذا وذاك… كان الفعل الأسوأ من نوعه على الإطلاق هو غلق المسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء للعاكف فيه والبادي فيه .. ومن يرد فيه بالحياد  بظلم نذقه من عذاب أليم.. ولا نتهم طبعا  النظام السعودي فهذا الموقف صحيح  .. ونأمل ألا نضطر لقطع نداء إبراهيم  : أن إذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر  يأتون من كل فج عميق… وهذا أن شاء الله العيد الأكبر.. وحشني  جدا  حراس مسجد الرسول والمسجد الحرام وتباين ردود أفعالهم  تجاه المصلين.. الجمال كله سنجده في أهل المدينة.. ومن ردود الأفعال الاسلاميه الغريبة جدا والتي لا تعبر بتاتا عن الإسلام  تفسير أيه (عليها تسعه عشر)  بأنها كورونا أو تحديدا (كوفيد ١٩) .. وزاد من  التحريف في القرآن أن قالوا بان الحجر الصحي ١٤ يوم وان رقم سورة الحجر ١٤ أن هذا من إعجاز القرآن .. أي سفه هذا.. الطريف أن فلسطين  غزه لم تسجل أصابه واحده  ثم جاء رد فعلها   غير المسئول  حيث سمحت بفتح المساجد كدوله  وحيده بالعالم في ذلك. . فأصيبت لتوها بنسب عاليه..

كانت ردود أفعال مصر كعادتها  من خير  أجناد الأرض.. وكأنها تدخل حرب.. فجاء الإمداد المادي أولا.. ورفع الروح المعنوية.. وإشراك المنظومة العسكرية في جميع إجراءات الوقاية من  مهندسين عسكريين ومكافحة حرب الكيماوي وجميع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة كانت على أهبة الاستعداد والوزارات والهيئات كذلك..

ولهذا فقدت مصر قائدين من كبار  القياديين لديها برتبه لواء مهندس في معركة كورونا وجاء التحريض على نقل العدوى من الأخوان المجرمين للجيش .. الجميع هنا في حب مصر.. ونحيا مصر ويحيا زعيم العرب المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ..

الإمارات العربية  المتحدة  واجهت كورونا بكل يقظة وحيطة وحكمه. فقد بذلت  الجهود بتوجيهات  القيادة الرشيدة وكانت دعوتها  للتكاتف مع دول العالم لوضع آلية موحدة لمكافحة وباء فيروس كورونا واتخاذ الإجراءات المختلفة لمحاصرة تداعياته وتخفيف تداعياته على الاقتصاد وتوفير أقصى سبل الرعاية للحد من آثاره الصحية ..مؤكدة استعداد الإمارات لتقديم الدعم للجهود العالمية المبذولة لمواجهة هذا الوباء.

وذكرت دولة الإمارات أن الإنسانية أهم ما يميز تحركات القيادة الرشيدة فيها ، فالتحدي واحد، والخطر واحد، وسيتجاوزه العالم سريعاً هذا الوباء  في حال التعاون وبذل أقصى الجهود الممكنة لرفع مستوى التنسيق للوصول إلى علاج أو لقاح للفيروس، وتقديم دعم للدول لتعزيز صمودها في وجه هذا الوباء العالمي.

وعملت الأردن على اتخاذ إجراءات حازمة وصارمة بتوجيهات ملكية قيادية  مع وضع  التدابير الصحية اللازمة  لتحاصر الوباء والحد من انتشاره بفرضها  حظر  التجول وإغلاق الحدود جميعها وإيقاف الفعاليات والأنشطة المجتمعية وتوفير الحجر الصحي للوافدين إليها من الخارج وبث التوعية للجمهور للوقاية منه منذ الإعلان عن تفشي الوباء بالعالم بالرغم من إعلانها عن عدد من الإصابات بالوباء  لبعض القادمين من أوروبا وغيرها  .

بينما سخرت  دولة قطر  وسلطنة عمان وغيرهما من دول الخليج إمكانياتها لمواجهة الوباء  لكن إجراءات دولة قطر  جاءت متأخرة عن كل العرب.. بعد السعودية التي من الطبيعي أن تواجه الوباء بقوة  لوضعها الخاص أنها أكثر دول العالم عرضه للاصابه. . أما الغدر الاخواني التركي  ظهر في فيديوهات تحرض على نقل العدوى للشعب والشرطة والقضاة.. والتحفيز على العداء للجيش .. الأخوان في ليبيا اعتبروا أن كورونا لعبه غربيه ومؤامرة سخيفة  يجب ألا يلتفت إليها أحد وان يتفرغ   للإرهاب فقط!!! …

 طبعا هذا رد فعل غريب جدا يعبر عن قمة الجهل والإرهاب معا.. وإفراط في نظريه المؤامرة.. من ردود الأفعال الطريفة أيضا أن قطر تمنع منتخب مصر لتنس الطاولة حذرا من كورونا بينما تسمح لمنتخب الصين صاحبه الوباء الذي يحمل المرض وأعلى نسبة أصابه كانت وقتها.. وتسجل  قطر فشلا إضافيا لقاء تأخرها صحيا بأنها أكثر دوله بالخليج أصابه بفيروس كورونا.. بينما دولة الإمارات الفتية  الأقل أصابه خليجيا وعربيا لاستباقها بالقيام بإجراءات احترازية وقائية  ..

في حين أن النرويج تعلن عن فقد السيطرة على لسان وزير الصحة وفي أغرب رد فعل تم وضع ملك النرويج وزوجته بالحجر الصحي .. ومن أطرف ردود الأفعال في اليمن ما قامت به من التنبيه على المواطنين بعدم التقاط أشياء تلقيها الطائرات؟!!! حذرا من كورونا!!!!

وفي إيطاليا كانت استجابة المواطنين للحكومة سلبيه فحدثت كارثة وأصبحت إيطاليا أكبر دوله في الضحايا وتخطت حاجز عشرة ألاف قتيل  ..

وفي الدولة الأعظم”بريطانيا ” في التعامل مع الوباء في   (المعاملة الانجليزي) لمواجهته حيث  لم تفلح بذلك  وقد فقد الإنجليز  ١٨٠٠٠  مصاب و١١٠٠  قتيل حيث تداولت الأنباء بأن  رئيس الحكومة بوريس جونسون مصاب .. الطريف أن ردود الأفعال تعليقا على خبر نشره هو  : “أن الجمهور كيف كشفوا عليك قبلنا هي فوضى ولا إيه”..

الجدير بالذكر أن تركيا تضرب بعرض الحائط  بكافة الإجراءات  التحفظية ضد كرونا فيما يتعلق بعشيقتها قطر وتستمر الرحلات الغرامية بين الدولتان. الهائمتان وتفتح كليهما (المطارات ) الجوية لبعضهم البعض .. أما في الصين فقد مات احد العلماء المكتشفين للمرض وفي المقابل أعلن عن تعافي عجوز صينيه يزيد عمرها عن ١٠٣ سنه..

بالاضافه لذلك فقد أعلنت الصين أنها أول دوله خاليه  من فيروس كورونا وتم استئناف جميع الأنشطة هناك بينما العالم كله يعيش حالة الطوارئ لتفادي انتشاره  ..

أما  رد الفعل الغريب العجيب  بأن الصين تتحفظ في بياناتها ولا تريد الإفصاح عن المرض لتقول أنه  رقم صفر.. وما يحمل هذا من ظنون عكسية ضد نظرية المؤامرة.. لكن على وجه العموم ألان فإن الصين تثبت للعالم أنها بحق وجداره ألدوله الأولي على العالم ولا نعلم أين موقع أمريكا المتدهور الذي بلغت فيه حتى كتابة هذه السطور أكثر من ٤٠٠٠ قتيل و ١٥٠ ألف مصاب  .. فإن صحت نظرية المؤامرة ولست ممن يطرحها للنقاش  : فإن ألحكمه الصينية تقول : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها.

انتهى