• Home »
  • مجتمع »
  • منتدى أصدقاء العمر يطلق مبادرة “من قلبي سلام لبيروت الافتراضية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأتساب رئيفة الداعوق :تعرب عن شكرها الجزيل وعرفانها بالجميل لوقوف العالم إلى جانب بيروت في محنتها أعضاء المنتدى يستذكرون بيروت بجمالها قبل التفجيرات الأخيرة ويتغنون بجمالها

منتدى أصدقاء العمر يطلق مبادرة “من قلبي سلام لبيروت الافتراضية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأتساب رئيفة الداعوق :تعرب عن شكرها الجزيل وعرفانها بالجميل لوقوف العالم إلى جانب بيروت في محنتها أعضاء المنتدى يستذكرون بيروت بجمالها قبل التفجيرات الأخيرة ويتغنون بجمالها

منتدى أصدقاء العمر يطلق مبادرة “من قلبي سلام لبيروت الافتراضية” عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأتساب

رئيفة الداعوق :تعرب عن شكرها الجزيل وعرفانها بالجميل لوقوف العالم إلى جانب بيروت في محنتها

أعضاء المنتدى يستذكرون بيروت بجمالها قبل التفجيرات الأخيرة ويتغنون بجمالها 

 بيروت ،خاص منتدى أصدقاء العمر/سحر حمزة 

أصدقاء العمر شعارفيديو من قلبي سلام لشعار من قلبي سلام لبيروتسيدة الأعمال رولا الداعوق

بيروت

أطلق منتدى أصدقاء العمر الافتراضي عبر موقع التواصل الاجتماعي الواتساب و الذي يضم في عضويته نخبة  من المثقفين والكتاب والشعراء والفنانين والإعلاميين العرب من الوطن العربي وخارجه ، مبادرة افتراضية تحت شعار “من قلبي سلام لبيروت”، ضم لقاءات عبر الأثير وصور وفيديو تسجيلي غنائي مرددين بها أغنية لبيروت لتكون  “برداً وسلاماً لبيروت”، معبرين بحب عن مؤازرتهم وتضامنهم مع لبنان في مصابه الأليم قائلين لبيروت “سلامة قلبك يا بيروت”، مع غيرها الكثير من العبارات التي كشفت حالة التآخي الشعبي من مختلف الدول العربية الذين يمثلون منتدى أصدقاء العمر وتعاطفهم  مع الشعب  اللبناني، ومن يتصفح مواقع التواصل الاجتماعي في العالم  حتى اللحظة يلحظ أن اللون الأسود اكتسح معاني العبارات والمشاعر التي صاحبت نشر صور وفيديوهات من الانفجار الأخير في بيروت وما خلفه من خسائر في الأرواح والأجساد والمباني، وحتى خسائر في روح الهوية اللبنانية، التي سرعان من تحولت من روح حالمة ومحبة للحياة إلى روح مكسورة، يحاول هؤلاء  مثل غيرهم من شعوب عربية متضامنة أن يجبروها حتى ولو بأضعف الإيمان.

ومن يراقب التفاعل  الشعبي مع لبنان، يلمس، كما يلمسه عند حدوث أي مصاب عربي، حالة الحس الوطني والعربي لدى أعضاء المنتدى ، حيث جرت العادة  أن تجد أعضاء المنتدى  يتفاعلون مع أي مصاب يطال أعضاءه أو بلدانهم  وكأنها تمسهم بشكل شخصي، ، بل تصدر الحدث  كل  حديث ، وشغل حيزاً واسعاً في قلوب  الذي ترجم في التعبير الصادق عن وقوفهم إلى جانب لبنان بما ألم بها  وأثره في  نفوس أصحاب القلوب الرحيمة  في عبارة: “بيروت في قلوبنا”.

وتفاعل أعضاء المنتدى بإرسال رسائل صوتية ونصية عبر الواتساب للتعبير عن تضامنهم بما أصاب بيروت من انتكاسه بدأتها المشرفة على المبادرة رئيفة الداعوق التي  أعربت  عن شكرها الجزيل وعرفانها بالجميل لوقوف العالم إلى جانب بيروت في محنتها  مؤكدة  في بداية حديثها عن  تلك الكلمات التي كتبها “جوزيف حرب”، وغنتها جارة القمر “فيروز”أنها  هي خير ما يمكن أن يقال الآن في ظل أزمة الانفجار المروع الذي هز أرجاء بيروت، ، وسقط على إثره مئات القتلى وآلاف الجرحى من أبناء لبنان الحر الأبي، هذا الشعب الذي كتبت عليه المعاناة من العدوان والتفجيرات الإرهابية   على مدار تاريخه، حتى يبدو أن التفجيرات المتعاقبة عليها  بكل أصنافها قدر بيروت المحتوم، غير أن الانفجار الأخير مختلف عن سابقيه، وقد يتحول إلى علامة فارقة في تاريخ “سويسرا الشرق الأوسط”، وربما قد يسرع ببلد مُترنح إلى الهاوية، كما يرى عدد من المعلقين السياسيين.

فهد بن عفي /سعودي إعلامي

وقال فهد بن عفي إعلامي سعودي لا استطيع أن أتكلم عن لبنان الحبيبة التي تتسم بالحب والجمال ،لأني أخاف ألا أعطيها حقها ،لبنان ستظل متماسكة بأهلها ولبنان بلاد الأرز والتفاح ،وأهلها أهل الكفاح ،زرتها قبل عشر سنوات كانت مبتسمة كانت جميلة ،كانت كريمة ،آه يا لبنان ربي معك وترجعين كما عاهدناك بأحسن حال وأحسن من أول كمان .

سعادة الأمير رسمي سعد /مدير الإعلان في مؤسسة الأهرام /مصر العربية

وقال عضو مجلس إدارة منتدى أصدقاء العمر الأستاذ رسمي سعد  بيروت هي نجمة العواصم في الشرق الأوسط ،وهي  منبع الحضارة والثقافة وهي الأجمل بين العواصم بكل ما فيها من معالم جمالية تنفرد بها عن دول العالم مؤكدا انها مثل الحلوى التي تتذوقها وتعجبك بمذاقها وطعمها اللذيذ بكل ما فيها من معالم ومواقع سياحية ومرافق حضارية ومراكز ثقافية داعيا الله عز وجل ان يحفظها ويحمي أهلها من الشرور والحسد .

أفكار من السودان الشقيق /إعلامية

وقالت الإعلامية أفكار  من السودان إننا كلنا بيروت مؤكدة أن ما حدث لبيروت هز العالم جميعه ونحن في كافة الدول نقف الى جانبها واصفة بيروت بأنها عروس العواصم العربية جمعاء بما فيها من ثقافة وجمال .

وكتبت الصحافية المصرية  ومصممة الجرافيك  ولاء هنداوي كلمات قالت فيها :-

بيروت يا قمرا ينير الدروب في ليل لبنان ،ويشرق بالفجر بشمس لبنان،فمن باع أحلامك الوردية ،وأسكن الحزن الدامي في عينيك ،من غرس السم في العسل ،وأشعل النار في أرجاءك ،وأطاح بك في يوم ساكن هادئ ليغدر بك ،حتى الطفولة ذبحوها في عز النهار بلا رحمة ،بيروت الجمال والسحر والروعة ،من أفشى الفساد والحقد على شواطئ بحرك الهادئ،من قتل الحرية وأصم الألسنة ،من راق الدم على أرضك الخضراء،أنهضي من جديد لا تقبلي بالانتحار فأنت عروس العواصم في الوطن العربي وجمالك لن ينتهي بإذن الله وستظل بيروت عروسا  في قلب كل عربي يعشق ترابك ويبحر في جمال ألوانك الخضراء الزاهرة الزاهية الجميلة .

سيدة الأعمال بسمة سلطان /الكويت

وقالت سيدة الأعمال بسمة سلطان من الكويت،رقصنا يا لبنان في شوارعك رقصات الطفولة البريئة ،ورددنا أجمل الأغاني المبهجة المليئة بالفرح ،فأنت وطني الثاني وأنت وهج الروح يا بيروت ،ويا لبنان يا مدرسة علمتنا الحياة ،ودرسنا كيف يكون الأمل والحب في لبنان ،أيها الوطن يا من أحببته منذ الصغر وأنت من تغنى بك العشاق وأطربتهم بليلك في السهر وأنت أنشودة الحياة وأنت بسمة العمر ،سترجع بيروت أجمل مما كانت عله وستجمع عشاقها في ليل السهر وستكون أجمل الأوقات وأحلاها بالعمر في حضنك الدافئ يا بيروت .

سعادة السفيرة الدكتورة معالي ألجميلي /هولندا

وقالت الإعلامية السفيرة والدكتورة معالي ألجميلي سورية مقيمة بهولندا وعضو المنتدى من قلبي سلام  لبيروت،و مني كل السلام لبيروت  ،سلام للصنوبر في بيروت ولها كل الجمال والمحبة والسلام  ،وأنشدت قائلة

بيروت يا ساحرة الكون وغزالة عروس الشرق

بيروت تعرف من بالروع يفجعنا

علم اليقين وكاس الموت يسقينا

نادي بنيك واكتب بين أظهرهم

،ضفائر الطهر أو حتى الشرايينَ   

 عضي  على الجرح يا شام واتعظي

 من احرق الأرز لن يسقي بساتيننا  

 ،بيروت ما أجملك يا بيروت

لك كل السلام وكل التحيا منا لبيروت.

المهندسة سلوى خضر /السودان

وقالت المهندسة سلوى خضر من السودان إن بيروت هي عاصمة لبنان وعروسه والجمال ،وهي المنارة التي أضاءت العالم العربي بالعلم والثقافة،لأنها شعلة الفكر وحرية الرأي والتعبير ،وهي المكان الذي يلجا اليه كل مبدع وهي بيت الصحافة ،ومنبع العمالقة من المفكرين والمثقفين الذين احتضنتهم منذ أقدم العصور ،وهي رمز التطور والحضارة أحبك يا بيروت يا بلدي الحبيب مضيفة أن لبنان الشقيقة لا يكفيها الكلمات عن وصفها فهي تحمل في طياتها السلام والأمان والجمال،ويعبر في شوارعها الفرح وتنشر الحب والسلام والمحبة بين كافة زوارها .

وأكدت م خضر بان هناك نسيج وحبل ود متين موحد يربطنا بها ويربط كل مثقفين الوطن العربي بها بحيث أننا لا يمكن أن نتخلى عنها أبدا في السراء والضراء فبيروت تحتضن الشعوب ومنها أنطلق حوار الثقافات بلا حدود.

وأنشدت الشاعرة والكاتبة الصحفية سحر حمزة من الأردن لبيروت قائلة:-

بيروت عاصمة المحبة والسلام فيك الحب مولود

بيروت وطن العشق  والجمال غير المحدود

جمالك يا بيروت  يمسح الهموم ويشفي العليل المجروح

جرحك دامي يا بيروت لكنك غير قابلة للسقوط

حفظك المولى من كل مكروه فابتهجي بالنور والفرح والسرور

فالفجر سيبزغ والحق يعلو  قادم لنصرتك يا بيروت

وارفعي الرأس عاليا  وافخري دوما بشعب لا يموت

يا بيروت بيتك بالحب عامر وبالألفة والمودة طول الوجود

أحبك جدا يا بيروت رغم كل التحديات والجروح

أفديك بروحي وقلبي  وما أستطيع من الموجود

صباحك شروق دائم وورد منثور يا بيروت

ومساؤك أفراح دائمة بليال سجال للعالم بعلم موثوق

تحياتي ومحبتي لبيروت /سحر حمزة

الممثل خالد السيد /مصر

وقال الممثل خالد السيد بيروت عشيقتي ،بيروت هي الحضن الدافئ لمن سكنها ،هي العشق وهي الحبيبة الحنونة،والكلمات لا تكفيك يا بيروت ،وحقك علينا يا بيروت ،ستبقي عشيقتي طوال الدهر لأنني ابن بيروت والحبيب الوفي لها طول العمر .

لقاءات عبر الأثير عن بعد

وفي لقاءات عبر الأثير تحدث كل من الفنان أيلي بيطار والفنانة أيلين فارس ،والفنان القطري محمد السيد والمصمم  محمد الشاذلي ورجل الأعمال علي سالم والكاتبة سمر الدعدر وسيدة الأعمال أميرة مهنا   ونافذ السيد من قطر  والدكتورة رجاء الحسن وغيرهم بكلمات معبرة عن الحب لبيروت والوقوف إلى جانبها في كافة الأحوال والظروف.

انتهى