• Home »
  • تكنولوجا »
  • أكاديمية البطين تستضيف جلسة افتراضية مع خبيرة إماراتية متخصصة في مجال تحليل السلوك

أكاديمية البطين تستضيف جلسة افتراضية مع خبيرة إماراتية متخصصة في مجال تحليل السلوك

أكاديمية البطين تستضيف جلسة افتراضية مع خبيرة إماراتية متخصصة في مجال تحليل السلوك

 تستضيف أكاديمية البطين التابعة لمؤسسة الدار للتعليم الخبيرة الإماراتية شريفة يتيم المتخصصة في مجال تحليل السلوك في جلسة افتراضية تسلط الضوء على أبرز التحديات التي تؤثر على الأطفال وأسرهم بهدف استكشاف أفضل السبل لمواجهتها، وذلك يوم الاثنين 1 فبراير في تمام الساعة 1:00 ظهراً.

 وتتضمن “جلسة السلوك” عرضاً تقديمياً تفاعلياً بلإضافة إلى الإجابة عن أسئلة أولياء أمور طلبة أكاديمية البطين، وستركز بشكل رئيسي على أهم المهارات التي يحتاجونها لمساعدة أطفالهم أثناء التعلم عن بعد، وتشمل الموضوعات التي سيتم تناولها خلال الجلسة:

  • التعرف على أسلوب تعلم الطفل
  • مهارات التعزيز
  • مهارات المساعدة الذاتية
  • تطبيق (Tokenat)

 وأكدت سحر كوبر الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدار للتعليم على أهمية الالتزام ببناء مجتمع يمكّن الآباء والطلاب على حد سواء، وقالت: “نهدف في “الدار للتعليم” إلى تعزيز رفاهية طلابنا وتمكين أولياء الأمور بالأدوات التي تمكنهم من دعم الأطفال لتنمية مهاراتهم من أجل أن يصبحوا قادة الغد. ونفخر بدورنا في تمكين مجتمعنا من الازدهار ومواجهة كافة التحديات عبر بناء بيئة تعليمية ملهمة ومحفزة للأطفال”. وتستضيف الأكاديمية مجموعة متنوعة من المتحدثين والخبراء في مختلف مجالات الخبرة في أول يوم اثنين من كل شهر، بهدف توفير شبكة دعم قوية للآباء والمجتمع المدرسي وتسليط الضوء على مختلف الجوانب التي تؤثر على الطلاب وأولياء أمورهم.

وتتمتع  شريفة يتيم بخبرة واسعة في تحليل السلوك التطبيقي (ABA) في مختلف المجالات مثل مهارات الاتصال، والمهارات الاجتماعية، ومهارات الحياة اليومية، والبرمجة المنزلية، والاستشارات المدرسية، وغير ذلك الكثير. وهي متخصصة في علاج المصابين بالتوحد وأصحاب الهمم من مختلف الفئات العمرية. كما أنها تشرف على مركز شريفة يتيم للاستشارات التي تركز على توفير خدمات الاستشارات والتدريب والإشراف.

 وحول مشاركتها في هذه الجلسة، قالت شريفة يتيم: “تسهم هذه المبادرة المميزة التني تنظمها أكاديمية البطين في توفير الموارد المطلوبة وبناء مهارات الآباء والأمهات. حيث يعد “التعلم عن بُعد” موضوعاً مهماً للغاية، وتوفر هذه الجلسة فرصة رائعة لتعريف أولياء الأمور بأبرز إرشادات ومهارات تحفيز عملية التعلم. وقد فرضت جائحة “كوفيد-19″ العديد من التحديات الجديدة للأهالي في إدارة تعلم أطفالهم. وسنناقش في هذه الجلسة مجموعة متنوعة من أساليب التعلم المختلفة وإجراءات التعزيز المقترحة للمساعدة في تخفيف صعوبات التعلم عن بعد”.

 توفر أكاديمية البطين شبكة دعم شاملة لأولياء الأمور والمجتمع المدرسي من خلال تقديم جلسات افتراضية منتظمة. وقد انطلقت هذه المبادرة في يناير بتنظيم ورشة عمل حول موضوع النوم بمشاركة أنري توكر المتخصصة في هذا المجال. ومن المقرر أن تستضيف الجلسة المقبلة في شهر مارس أخصائية تغذية الأطفال ميرنا الصباغ.