• Home »
  • مجتمع »
  • ضمن مبادرة وحملة بيروت ما بتموت لمؤسسة الأمان الأهلية وجمعيتي الأم لجمعية بيروت الخيرية في لبنان وتحت شعار “نحن وسيط بين محتاج و ميسور “

ضمن مبادرة وحملة بيروت ما بتموت لمؤسسة الأمان الأهلية وجمعيتي الأم لجمعية بيروت الخيرية في لبنان وتحت شعار “نحن وسيط بين محتاج و ميسور “

ضمن مبادرة وحملة “بيروت ما بتموت” لمؤسسة الأمان الأهلية الخيرية  وجمعيتي الأم وجمعية لبيروت الخيرية في لبنان  

وتحت شعار “نحن وسيط بين محتاج و ميسور “

بيروت /خاص

ضمن مبادرة وحملة “بيروت ما بتموت” التي أطلقتها  مؤسسة الأمان الأهلية الخيرية بلبنان وجمعية والأم وجمعية بيروت الخيرية بلبنان  وتحت شعار “نحن وسيط بين محتاج و ميسور ” مطلع الشهر الجاري ضمن مساعيها للخير ونشر ثقافة العمل التطوعي الاجتماعي بين أعضاء الجمعية وفريق المتطوعين في لبنان قام فريق مجموعة الجمعيات الخيرية  في المخيمات الفلسطينية في بيروت بجولة في مخيمي #صبرا_و_شاتيلا وذلك ضمن فعالياته وأنشطته خلال الشهر المبارك بتقديم   مساعدات لأهلنا المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الأمراض المزمنة بمكرمة خيرية  كريمة من أهل الخير في لبنان وأصحاب القلوب الرحيمة فيها.

 توزيع معونات بصبرا وشاتيلاحملة بيروت ما بتموت

وذكرت رئيفه الداعوق الحموي مسئولة العلاقات العامة بمؤسسة الأمان الأهلية عضو المبادرة والفريق الخيري الذي زار المخيمين بأن الهاشتاغ الخاص بمبادرة بيروت ما بتموت أطلق عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليطلع العالم على الواقع المرير الذي تعيشه تلك المخيمات وتلك الأسر الفقيرة والمعوزة بصمت وانتظار الفرج من الله في هذه الأيام المباركة  منوهة بأن الحملة أطلقت مطلع الشهر الجاري قبل حلول شهر رمضان المبارك ضمن التحضيرات لاستقباله مؤكدة بأن   #ومن_يدخل_بيوت_المخيم_لا_يمكن_إلا_أن_تدمع_ وتذرف الدموع من عيونه شعورا معهم ، لما فيها من علامات البؤس والفقر بسبب إهمال المسئولين في تلك المناطق حيث ازدادت الحالة يأسا إلى حد الجوع المدقع مع تفاقم  هذه الأزمة…

 ووجهت الداعوق دعوة لمن يستطيع الوصول للمخيمات  بأن يقدم أي مساعدة من خلال إرسالها للجمعيات التي أطلقت المبادرة أو لمؤسسة الأمان الأهلية الخيرية لإيصالها لمن هم بحاجة إلى الاهتمام والى أدنى مقومات الحياة بسبب ظروفهم القاهرة .

وبينت بأن فريق المبادرة قام  بتقديم ما يزيد عن 60 صندوق  لمواد غذائية ومواد عينية  للمساعدة  لعدد من الأسر الفقيرة في المخيم على أمل أن يتم الدعم للجميع لتقديم كسوة العيد ومؤنه رمضان  لتكمل الجمعيات الخيرية  مسيرتها  اتجاه الآخرين من المحتاجين والفقراء .

ودعت الجميع إلى رفع  شعار (حملة بيروت ما بتموت).11 التي انطلقت في /4/2021/11/ #مؤسسة_الأمان_الأهلية_جمعية_الأم_جمعية_لبيروت.

انتهى