المحافظة على الوزن الصحي في رمضان

حزمة الموضوعات الصحفية وإرشادات العناية بالصحة خلال شهر رمضان 2021

 المحافظة على الوزن الصحي في رمضان

 استشارية طبية من مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري تقدم مجموعة من النصائح لتجنب زيادة الوزن خلال شهر رمضان

  أوضحت استشارية طبية من مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري أن بعض الأشخاص يكتسبون وزناً زائداً خلال شهر رمضان، بالرغم من امتناعهم عن تناول الطعام والشراب لساعات طويلة، وقد يؤدي هذا الأمر إلى تفاقم المخاطر الصحية إذا كانوا يعانون من مرض السكري أو يعانون مسبقاً من زيادة في الوزن. ومع ذلك، من خلال الالتزام ببعض القواعد والإجراءات الصحية البسيطة، يمكن لهؤلاء الأشخاص وغيرهم تجنب اكتساب الوزن خلال الشهر الفضيل.

وأكدت الدكتورة فرحانة بن لوتاه، استشارية الطب الباطني في مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، التابع لمبادلة للرعاية الصحية، أنّ الإفراط في تناول الطعام لن يؤدي فقط إلى زيادة الوزن، بل أيضاً إلى عدم استقرار مستويات السكر في الدم، والتي يمكن أن تكون مشكلة خطيرة إذا كان الشخص مصاباً بمرض السكري، لذا من المهم للغاية أن نذكر أنفسنا عند اختيار وجباتنا خلال رمضان بأهمية ضبط النفس والانضباط وذلك بما يتماشى مع روح الشهر الفضيل.

وتقدم الدكتورة بن لوتاه بعض النصائح لمساعدة الصائمين على اتخاذ خيارات صحية فيما يتعلق بنظامهم الغذائي.

 . احرص على اتباع نظام غذائي متوازن

1-توصي الدكتورة بن لوتاه بأهمية أن تكون الوجبات التي نتناولها خلال الإفطار والسحور بسيطة ولا تختلف كثيراً عن النظام الغذائي المعتاد، كما أنها يجب أن تحتوي وجباتنا على مكونات من جميع المجموعات الغذائية الرئيسية:

  • فواكه وخضراوات
  • الخبز والحبوب والبطاطس
  • اللحوم والأسماك أو البدائل
  • الحليب ومنتجات الألبان

الأطعمة التي يجب تجنبها وبدائلها الصحية  

توصي الدكتورة بتجنب ما يلي:

 الأطعمة المعالجة بكثافة وسريعة الحرق والتي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة مثل السكر والدقيق الأبيضالأطعمة المقلية بشكل مكثف، مثل البكورة والسمبوسة والزلابية المقليةالأطعمة الغنية بالسكر والدهون، بما في ذلك الحلويات مثل الجلاب جامون والراسغولا والبلوشاهي الأطعمة المطبوخة عالية الدسم، على سبيل المثال، الباراتا والكاري الزيتي والمعجنات الدهنية

 3. بدلاً من ذلك، توصي الدكتورة الصائمين بإعداد أو اختيار الخيارات الصحية التالية:

  • السمبوسة المخبوزة والزلابية المسلوقة
  • تشاباتيس بدون زيت
  • اللحوم والدجاج المخبوزة أو المشوية
  • معجنات مصنوعة في المنزل
  • الحلويات المصنوعة من الحليب مثل الراسمالاي والبارفي

وعند إعداد الوجبات، تنصح الدكتورة بتجنب القلي المكثف للأطعمة أو استخدام الكثير من الزيت، وتوصي بدلاً من ذلك بالقلي الجاف أو الشوي أو الخبز، مما يساعد أيضاً في الحفاظ على المذاق والنكهة الأصلية للطعام، خاصة مع الدجاج والأسماك.

 4. أفضل خيارات المشروبات

يُعد الماء السائل الأكثر أهمية للحفاظ على ترطيب الجسم وسد العطش في رمضان. وتشدد الدكتورة بن لوتاه على أهمية شرب كميات كافية من الماء، مشيرة إلى أن بعض الناس لا يشربون سوى كميات قليلة عند الإفطار ثم ينسون شرب الماء حتى اليوم التالي.

مشيرة إلى أن الماء يلعب دوراً مهماً في إنقاص الوزن والحفاظ عليه، لأنه يساعد على التخلص من السموم وتقليل الشعور بالجوع. موصيةً الصائمين بعدم محاولة شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة أو أثناء الوجبة، بل يجب الحرص على شرب الماء بين أوقات الوجبات إضافة إلى شرب كميات قليلة بشكل متكرر طوال الليل. وبالإضافة إلى الماء، توصي الدكتورة بتناول عصائر الفاكهة الطازجة أو الخضار وتجنب العصائر المحلاة أو المشروبات السكرية.

مضيفة بأنه من المفيد أيضاً تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وخاصة المشروبات الغازية والكولا، محذرة من أن مادة الكافيين تعتبر من المواد المدرّة للبول ويمكن أن تحفز فقدان الماء بشكل أسرع من خلال زيادة التبول.

 5.  تجنب المشاكل المرتبطة بعسر الهضم بعد الإفطار

تحذر الدكتورة بن لوتاه من الإفراط في تناول الطعام أثناء الإفطار في رمضان، حيث تواجه أجسامنا عند تناول كميات كبيرة ومفاجئة من الطعام مشكلة في هضم هذه الكميات المستهلكة دفعة واحدة، مما قد يؤدي إلى إصابتنا بعسر الهضم وحرقة المعدة. وتشمل المشاكل الشائعة الأخرى التي يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي الانتفاخ، والإمساك، والغثيان، والقيء.

وبشكل عام، تحدث المشاكل عندما يحاول الناس تناول الكثير من الطعام خلال وقت قصير جداً، مشيرةً إلى أهمية أن يبتعد الصائم عن محاولة استهلاك كمية الطعام التي يتناولها عادة خلال اليوم بأكمله في غضون ست إلى ثماني ساعات فقط. وموصيةً بالحرص على تناول الطعام تدريجياً مع البدء بتناول السوائل والأطعمة غير الدهنية ومنخفضة السعرات الحرارية.

وتختتم الدكتورة بالتأكيد على أهمية ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، مشيرة إلى أن بعض الناس يميلون إلى عدم ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة خلال الشهر الفضيل، ومن المهم أن يدرك الجميع أن التمارين الرياضية المعتدلة مفيدة جداً في عملية الهضم الصحي، حيث تساعد الحركة على تحفيز الانقباض الطبيعي لعضلات الأمعاء، مما يحفز الطعام على التحرك عبر الأمعاء على نحو مستمر وبالتالي تسهيل عملية الهضم.

هذا وتقدم مرافق مبادلة للرعاية الصحية خدمات الرعاية الصحية عن بُعد عبر العديد من التخصصات المتاحة من أجل راحة وسلامة كبار السن من المرضى، وأيضاً ذوي الحالات المزمنة.