• Home »
  • صحة وطب »
  • 84000 وحدة دموية جمعتها «صحة» منذ العام وحتى شهر أبريل 2021 في أبو ظبي

84000 وحدة دموية جمعتها «صحة» منذ العام وحتى شهر أبريل 2021 في أبو ظبي

84000 وحدة دموية جمعتها «صحة» منذ العام وحتى شهر أبريل 2021 في أبو ظبي 

في اليوم العالمي للمتبرعين بالدم 2021 الذي يوافق يوم 14 يونيو من كل عام، دعت شركة أبو ظبي للخدمات الصحية «صحة» أفراد المجتمع إلى أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، وضرورة المبادرة للتبرع بالدم بانتظام لتغطية احتياجات بنوك الدم من الإمدادات الثابتة من الدم. 

وأكد الدكتور حمد النعيمي مدير خدمات بنك الدم ـ أبوظبي التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في تصريحات لـ «البيان» أنه منذ يناير من عام 2020 وحتى شهر أبريل 2021 تم جمع قرابة 84 ألف وحدة دموية تبرع بها 80 ألف متبرع بالدم في إمارة أبوظبي من 174 جنسية.

وكرمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بتعاون مع خدمات بنك الدم ـ أبوظبي ومدينة الشيخ شخبوط الطبية أمس عدد من المتبرعين الدائمين بالدم الذين تبرعوا أكثر من 40 مرة وتقديم الشكر لعطائهم، كما كرمت المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة الداعمة لبنوك الدم.

وأضاف النعيمي بأن خدمات نقل الدم في أبوظبي خلال جائحة كوفيد ـ 19  على الرغم من أنها واجهت العديد من التحديات، إلا أنها وفرت جميع متطلبات المستشفيات من الدم المأمون ولم تضطر أية مستشفى إلى تأجيل العمليات الجراحية بسبب نقص الدم، مشيرا إلى افتتاح العديد من المستشفيات في الإمارة مؤخرا والتوسع في عمليات نقل وزراعة الأعضاء يتطلب المزيد من الجهد لتلبية جميع طلبات الدم في المستقبل.

ونوه إلى أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية صحة قامت خلال الشهر الماضي بافتتاح وحدة دم جديدة في مدينة زايد في منطقة الظفرة، لتغطية احتياجات أهالي المنطقة من الدم، وتلبية احتياجات المتبرعين الذين يودون المساهمة بالتبرع بشكل منتظم مما يسهل عليهم عملية التبرع دون الحاجة للذهاب إلى أبوظبي وقطع المسافات الطويلة من أجل التبرع.

وأوضح النعيمي أن خدمات بنك الدم ـ أبوظبي تقوم حاليا بالتعاون مع دائرة الصحة أبوظبي بمشروع  تجميد خلايا الدم الحمراء  بمعدل 600 وحدة دموية سنويا بهدف توفير مخزون استراتيجي ومستدام من الدم، حيث تعمل “خدمات بنك الدم – أبوظبي” التابع لشركة “صحة”، المزوّد بخدمات نقل الدم في أبوظبي، على تطبيق تقنيات جديدة لتجميد خلايا الدم الحمراء، وإطالة عمرها إلى 10 سنوات، بما يوفر استجابة أكثر فعالية وسرعة في المواقف المُهددة للحياة وتلبية احتياجات نقل فصائل الدم النادرة وتلبية الاحتياجات المتزايدة للتخصّصات الجراحية، أو في حالات الكوارث الطبيعية.

ونوه الدكتور النعيمي إلى أن خدمات بنك الدم في أبوظبي تطبّق أعلى معايير السلامة وتوفر كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة المتعاملين، بحيث تتم عملية سحب الدم بمأمونية كاملة، مشيرا إلى أنه يتم فحص جميع العاملين كل أسبوعين للتأكد من سلامتهم من فيروس كوفيد ـ 19.

وقال الدكتور النعيمي إن خدمات بنك الدم في إمارة أبوظبي تزود كل المستشفيات الحكومية والخاصة في الإمارة بالدم وتغطي احتياجاتها منه، وعادة ما يتم استخدام الدم المتبرع به لنقله لضحايا الحوادث مثل حوادث السيارات والحرائق بالإضافة للمرضى الذين تتم لهم عمليات القلب وزرع الأعضاء والمرضى الذين يتلقون العلاج لسرطان الدم وأمراض أخرى مثل الأنيميا المنجلية والثلاسيميا وأمراض السرطان.

يشار إلى أنه لا يوجد بديل لدم الإنسان ولو قام كل شخص قادر على التبرع بالدم بالتبرع مرتين في العام فسوف يتم تغطية احتياجات الدولة من الدم بكميات مناسبة، كما بإمكان المتطوعين المناسبين التبرع بالدم من ثلاث إلى أربع مرات سنويا دون التأثير على صحتهم.