• Home »
  • أخبار »
  • مجلس المرأة العربية ووزارة الإعلام اللبنانية يطلقان ” مدونة قواعد سلوك الإعلام لصون حقوق وكرامة المرأة “

مجلس المرأة العربية ووزارة الإعلام اللبنانية يطلقان ” مدونة قواعد سلوك الإعلام لصون حقوق وكرامة المرأة “

 

مجلس المرأة العربية  ووزارة الإعلام اللبنانية يطلقان  ” مدونة قواعد سلوك الإعلام لصون حقوق وكرامة المرأة “

بيروت خاص الليلك نيوز

أطلق مجلس المرأة العربية بالتعاون مع وزارة الإعلام بتاريخ السادس عشر من شهر آذار/مارس 2017 مشروع “مدونة قواعد سلوك الإعلام لصون حقوق وكرامة المرأة”. وقد تم التوقيع على المدونة بين وزير الإعلام الأستاذ ملحم رياشي ورئيسة مجلس المرأة العربية الاستاذة لينا الدغلاوي مكرزل في مقر وزارة الإعلام في بيروت بحضور رئيس المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية.

 

في كلمتها الافتتاحية شكرت لينا مكرزل وزير الاعلام على مباركته اطلاق المدونة وتحدثت عن أهميتها في التأثير الايجابي على المجتمع العربي بحيث بإمكان الصحفي المحترف ان يستعمل معلوماته وكتاباته بشكل معقول لا يسيء الى صورة المرأة التي تعكس صورة المجتمع.

 

وأضافت رئيسة المجلس انه بالتعاون والتشبيك مع كافة الجهات الرسمية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات النسائية يتم تكريس ثقافة المساواة بين الجنسين واحترام الكرامة الإنسانية.

وقدمت مكرزل درع مجلس المرأة العربية الى الوزير رياشي تقديراً لمبادراته واستضافته اطلاق مدونة قواعد سلوك الإعلام لصون حقوق وكرامة المرأة.

 

ثم تحدث الوزير رياشي عن دعمه “مدونة قواعد سلوك الاعلام لصون حقوق وكرامة المراة” وأثنى على إطلاق المدونة مؤكدا ان المراة هي اساس المجتمع وصورته البناءة فالحفاظ على صورتها وصون كرامتها هو من الأهمية بان يعتنقها الإعلام لان المرأة هي الأم والأخت والابنة والزوجة .

 

تتضمن المدونة ثلاث وثلاثين مادة تصوّب على الممارسات الإعلامية والإعلانية التي تطال من كيان المرأة وكرامتها. وحدود هذه المدونة  وإطارها تطبيق بنود الدستور والاتفاقات الدولية المصادق عليها من قبل الدولة اللبنانية والحث على تفعيل المواد القانونية المرعية الإجراء، وصيانة استقلالية السلطة الرابعة: “الصحافة”، بحيث جعل الإعلام منصة ومنتدى لتبادل الأفكار ووجهات النظر وإمكانية التوجه الى العامة، عبر اعتماد مبادئ وأخلاقيات وممارسات الحكم الرشيد وتطبيقه في العمل الإعلامي بالرغم من التحديات المهنية التي تواجه عمل الصحفي، وذلك  لتحقيق هدف إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في العمل الإعلامي والابتعاد عن الأحكام المسبقة والصور النمطية في الرسالة الإعلامية.