• Home »
  • مشاركات »
  • “بيئة ومحميات الشارقة” تكشف خلال مؤتمر صحفي الهوية البصرية لسفاري الشارقة سعادة هنا السويدي: المشروع ثروة وطنية وجزءاً من التنمية المستدامة

“بيئة ومحميات الشارقة” تكشف خلال مؤتمر صحفي الهوية البصرية لسفاري الشارقة سعادة هنا السويدي: المشروع ثروة وطنية وجزءاً من التنمية المستدامة

  • سعادة هنا السويدي: المشروع ثروة وطنية وجزءاً من التنمية المستدامة

  • أكثر من 120 نوعاً من الحيوانات التي تعيش في أفريقيا

  • أكثر من 100.000 شجرة محلية وأفريقية ومن أهمها أشجار السمر

“بيئة ومحميات الشارقة” تكشف خلال مؤتمر صحفي الهوية البصرية لسفاري الشارقة

 أعلنت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، خلال مؤتمر صحفي نظمته صباح يوم أمس الخميس، في مقر سفاري الشارقة بمنطقة الذيد، عنالهوية البصرية لسفاري الشارقة، أكبر سفاري في العالم خارج أفريقيا، محتضنة أكثر من 120 نوعاً من الحيوانات التي تعيش في أفريقيا، و أندرها وحيد القرن الأسود، إضافة إلى أكثر من 100.000 شجرة محلية وأفريقية ومن أهمها أشجار السمر.

 ثروة وطنية وجزءاً من التنمية المستدامة

وقالت سعادة هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة: “شكّل اعتماد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروع “سفاري الشارقة”، الواقعة ضمن محمية البردي بالذيد، الحدث الأهم في مسيرة الهيئة الممتدة على مدى أعوام طوال من العمل لحماية البيئة والحفاظ على الطبيعة وضمان توفر الموارد للأجيال القادمة، باعتبارها ثروة وطنية وجزءاً من التنمية المستدامة”.

 وأشارت إلى أن سفاري الشارقة ستضم 12بيئة مختلفة تمثل الحياة والتضاريس في أفريقيا والحيوانات والطيور التي تعيش فيها، وقسماً للزرافات أطلق 15 منها في البرية للتأقلم مع أجواء السفاري، وقسماً لوحيد القرن، كما تتوافر بعض المباني الخاصة بمخيم زوار السفاري، ومباني استراحات الزوار والمطاعم.

 وجهة طبيعية لا نظير لها على مستوى المنطقة

وأضافت السويدي: “ستكون إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة على موعد قريب مع مكان سياحي ووجهة طبيعية لا نظير لها على مستوى المنطقة، ونتطلع إلى أن تسهم “سفاري الشارقة” في المحافظة على التنوع الحيوي والحياة البرية، وإبراز جهود دولتنا الحبيبة التي تحتفل بعامها الخمسين، في إثراء الحياة الطبيعة وحماية الحيوانات المهددة بالانقراض”.

 الهوية البصرية لـ”سفاري الشارقة”

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد اعتمد مؤخراً الهوية البصرية لـ”سفاري الشارقة”، والتي تحتوي على مزيج من أربعة حيوانات مهددة بالانقراض هي الفيل والزرافة والأسد ووحيد القرن، متشكلة بأربعة ألوان، استوحيت جميعها من الطبيعة مع استخدام خطوط رفيعة تظهر مجتمعة بالنباتات والحيوانات. وتمثل هذه الهوية المفاهيم التي تحملها العلامة التجارية لـ”سفاري الشارقة”، وهي: التكامل، والتنوع، والشخصية المؤسسية، والروح الدولية، مع التركيز على النمط الهندسي الظاهر بوضوح في الأشكال والخطوط.

 مشروعاً سياحياً وعلمياً

ويعكس شعار “سفاري الشارقة” فرادة المشروع، من خلال توظيف الخطوط الهندسية لتشكيل صورة يمكن النظر إليها باعتبارهاً مزيجاً من الحيوانات والنباتات، وهو ما يميز السفاري التي استوحي تصميمها من البيئة الأفريقية بحيواناتها ونباتاتها، لتكون مشروعاً سياحياً وعلمياً لإكثار الحيوانات التي شارفت على الانقراض، إضافة إلى مساهمتها في إعادة توطين وحيد القرن والزرافات  والغزلان والطيور.

 وتوفر “سفاري الشارقة” للحيوانات الأفريقية بيئة بدون أسوار، مماثلة لبيئتها الأصلية تماماً، والتي ستكون جميعها لأول مرة في مكان واحد يمكن لجميع أفراد الأسرة زيارته ومشاهدة هذا العدد الكبير من الحيوانات والنباتات الأفريقية فيه.

 وتسعى هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، باعتبارها السلطة البيئية المختصة في الإمارة، إلى حماية البيئة والمحميات الطبيعية والحياة الفطرية وتنوعها الحيوي من خلال إجراء الدراسات والبحوث العلمية ووضع الأسس القانونية والإدارية الخاصة بمراقبة التلوث، بالإضافة إلى وضع السياسات المناسبة للتوعية والتثقيف البيئي من خلال نشر الإصدارات التوعوية التثقيفية، وتنفيذ البرامج وإطلاق الحملات المختصة في مجال التوعية والتثقيف البيئي، ودعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية بالإضافة إلى سعيها لتكون المصدر والمرجع الأساسي في إمارة الشارقة للمعلومات البيئية والحياة الفطرية.