• Home »
  • أخبار »
  • عمار النعيمي يشهد انطلاق فعاليات مهرجان المربّعة للفنون

عمار النعيمي يشهد انطلاق فعاليات مهرجان المربّعة للفنون

عمار النعيمي يشهد انطلاق فعاليات مهرجان المربّعة للفنون

الصورة:

وأكد سموه أن الدعم والمساندة المتواصلة من قبل القيادة الرشيدة للفعاليات التراثية خاصة، أسهمت بشكل إيجابي بتسليط الضوء على التراث الإماراتي وشجعت على إحيائه في نفوس الأجيال مثنياً على الدور الكبير لمراكز التراث والدوائر والمؤسسات والهيئات السياحية وجهودها في إنجاح فعاليات مثل هذه المهرجانات، سواء كانت في أبوظبي، أو في إمارة عجمان، أو أي إمارة أخرى من إمارات الدولة.

جاء ذلك خلال إطلاق سموه فعاليات الدورة الأولى من «مهرجان المربعة للفنون» التي تقام تحت شعار «نستلهم من الماضي لنرسم المستقبل»، الذي تنظّمه دائرة التنمية السياحية في عجمان ويشارك فيه نخبة من رواد الفن المعاصر والمبدعين من دولة الإمارات لتسليط الضوء على العديد من الأشكال الفنية والرسوم الإبداعية والمواهب الشابة وذلك في منطقة الحي التراثي المحيط بمتحف عجمان، والذي يعد واجهة سياحية وبوصلة تاريخية تنبض بالحياة والذكريات الخالدة وتبرز الهوية المتجذرة للإمارة ويستمر لمدة عشرة أيام.

ويهدف المهرجان بالدرجة الأولى إلى الترويج للجيل الجديد من الموهوبين والعقول المبدعة من خلال منصة جديدة للفن والثقافة في الإمارة، وبناء اقتصاد قائم على الإبداع والابتكار في الإمارة، ونشر ثقافة الازدهار والابتكار لدى أفراد المجتمع والارتقاء بمستويات التطور الفني والإبداعي وتسليط الضوء على العديد من الأشكال الفنية والرسوم الإبداعية والتراثية التي تبرز مكونات هوية الموروث الإماراتي الغني والعريق الذي تتناقله الأجيال معززة من مكانة عجمان كمحطة للالتقاء الفكري التي تتواصل فيها الشعوب.

وأكد سموه أن فعاليات مهرجان المربعة للفنون عكست ملامح إرث الحضارة الإنسانية في شتى أنحاء الإمارات وشكّلت عنواناً لما تتمتع به الإمارة من مواقع تراثية وأنشطة ثقافية وفنية وليكون أحد جسور التلاقي والحوار بين مختلف أفراد المجتمع والاطلاع على كافة الفنون التي تتمتع الإمارات بها وتشمل جميع الفنون الثقافية والتراثية.

وقال سموه إن الفنون بكافة مناحيها جزء أصيل من ركائز وذاكرة المجتمعات مؤكداً أن بالإبداع تحيا الشعوب وتتطور.

دور

وأضاف أن الوالد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان يصر دائماً على إبراز دور الفنون والثقافة في كافة الفعاليات التي تنظم في إمارة عجمان وقد جاء هذا المهرجان في دورته الأولى بناءً على توجيهاته ليعكس رؤية الإمارة بنقل رسالة فنية وثقافية من خلال الفعاليات إلى جميع المواطنين والمقيمين والزائرين لإمارة عجمان.

وأكد سموه أن إمارة عجمان تولي اهتماماً ملحوظاً للأنشطة الفنية بل وتدعمها من خلال تنظيم وإقامة المعارض التي أسهمت في رفد الحركة الثقافية والإبداعية في الإمارة.

ونوه سموه بأن المهرجان يجب أن يتضمن أهدافاً ترقى بالذائقة الفنية وإثبات أن الفن غني وحيوي ويحتوي على وحدات وعناصر فنية تضم العديد من الأنشطة المتنوعة.

وبدأ برنامج فعاليات إطلاق المهرجان فور وصول سموه وسط احتفاء كبير بأهازيج الفنون الشعبية التي قام بتأديتها فرق الفنون الشعبية الوطنية بمشاركة عدد من جمعيات الفنون والتراث بجولة تفقدية لسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي رافقه خلالها الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية ومدراء العموم للدوائر وكبار المسؤولين، وشملت الجولة الاطلاع على محتويات المعارض والأعمال الفنية التي شارك بها 170 فناناً بأعمال مثلت مختلف الفنون التشكيلية والرسم والحفر والمجسمات والموسيقى وغيرها.

واستمع سموه ومرافقوه من القائمين والمشرفين على المهرجان وأصحاب الأعمال إلى شرح وافٍ حول أهداف المهرجان وما تتضمنه هذه المعارض واللوحات وأهدافها وأهميتها كما شاهد العروض الفنية والثقافية وتجارب فنية في أجواء استثنائية بالهواء الطلق وأجنحة مفتوحة.

تكريم

وكرم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي والشيخ عبد العزيز النعيمي في ختام فعاليات اليوم الأول رعاة المهرجان الذي حظي برعاية ودعم كبيرين من جهات مختلفة نظراً لأهميته الكبيرة من قبل الجهات الراعية وهي «اتصالات» كراعٍ بلاتيني و«مدينة عجمان الإعلامية الحرة» كراعٍ ذهبي و«غرفة تجارة وصناعة عجمان» كراعٍ برونزي وفندق «فيرمونت» عجمان كشريك استراتيجي بالإضافة إلى العديد من الجهات الحكومية والخاصة منها «دائرة البلدية والتخطيط» في عجمان، و«جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي» و«معهد دبي للتصميم والابتكار» و«معهد فاد للموضة والأزياء الفاخرة في دبي» ومؤسسة «تشكيل» و«أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة» وشركة «بيئة» والمعماري «سيمون ميشيلي» و«استوديو فيي» و«أوكسيجين» و«لافا».

وتلقى سمو الشيخ عمار بن حميد هدية تذكارية عبارة عن درع يحمل شعار المهرجان من الشيخ عبد العزيز بن حميد تقديراً من دائرة التنمية السياحة لدعم سموه المتواصل للمهرجانات ومتابعته الحثيثة لكافة فعالياتها.

وقال الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية في عجمان إن إمارة عجمان وبفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أصبحت وجهة فنية عالمية وحاضنة رئيسية للمواهب والمبدعين وذلك ينبع من الجهود الحثيثة التي تبذلها القيادة الرشيدة لترسيخ مكانتنا بين شعوب العالم استناداً إلى ما نمتلكه من أصول ثقافية وفنية وحضارة تمتد لآلاف السنين