• Home »
  • أدب وثقافة »
  • ركن الطبخ يقدم وصفات يومية وكتب من وحي الموائد نكهات معرفية وحضارية بطعم عالمي في “الشارقة القرائي للطفل والأشجار تصافح الصغار في “الشارقة القرائي للطفل” الـ13

ركن الطبخ يقدم وصفات يومية وكتب من وحي الموائد نكهات معرفية وحضارية بطعم عالمي في “الشارقة القرائي للطفل والأشجار تصافح الصغار في “الشارقة القرائي للطفل” الـ13

ركن الطبخ يقدم وصفات يومية وكتب من وحي الموائد

نكهات معرفية وحضارية بطعم عالمي في “الشارقة القرائي للطفل

ركن الطبخ 2ركن الطبخ 1

يحضر المطبخ العالمي بكل ثرائه وتعدديته أمام زوّار الدورة 13 من “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، من خلال “ركن الطهي”، الذي يقدم نكهات عالمية من ثقافات عديدة، تجذب الأمهات والصغار، وتعرف بالوصفات الصحية ووجبات المخصصة للطلاب، وباقة من موائد الشعوب يقدمها خبراء متمرسون في عالم الطبخ ومؤلفون متخصصون في هذا المجال، يعلمون وصفات سهلة للأمهات ومحببة للأطفال.

ويصطحب هذا الركن زوّار المهرجان يومياً في ورشات تُعلم عشاق الطبخفنون الطهي، من خلال مجموعة من الطهاة المشهورين، حيث قدمت “وصفات ماليزية”الشيف الماليزية أنيس نبيلة، كما استضاف المهرجان وصفات طعام مصرية وأردنية وسورية، قدمها طهاة مهرة في الأطباق الشرقية ونكهاتها المميزة.

إلى جانب ثقافات الشعوب وتقاليدها، يحضر الطعام الصحي في العديد من هذه الورش، حيث تشارك مؤلفة كتب الطبخ سيارا أتويل، وكذلك مقدمة برنامج الطبخ الصحي سالي بي،خبراتهما في مجال الأكل ووصفات الطعام الصحية مع زوّار المهرجان، كما قدم داريو ستيفن خبرته فيمساعدة الأطفال على التعبير عن أنفسهم في مجال الطهي.

ولا يختصر حضور الطعام كسفير ثقافي على هذه الأنشطة في “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، حيث تحفل أجنحة دور النشر المشاركة بعناوين كتب ومواضيع مستوحاة من المطبخ العالمي، وأخرى عن الوصفات الصحية للأطفال والغذاء والرياضة والأكل المدرسي وأساليب إنقاص الوزن بطرق صحية ومكافحة السمنة بالنسبة للمراهقين، وخطر الشراهة في الأكل وعدم ممارسة الرياضة وغير ذلك من عناوين.

وتنحو العناوين المعروضة أحياناً للتخصص كما في رواية “إجاصة ميلا” الصادرة عن دار الساقي اللبنانية، وهي رواية لليافعين تعالج مشكلة “الأنوريكسيا”، وهو اضطراب غذائي تنتج عنه مشكلات صحية ونفسية خطيرة، وكتاب “الأمعاء – كنزك في بطنك” لمؤلفته جوليا أندرز، والذي يأخذنا في جولة رائعة داخل أجسامنا، إضافةً إلى العديد من العناوين الأخرى التي تعكس ثقافة المائدة عند شعوب العالم وأذواقهم في الطعام والإتيكيت وغيرها. 

الأشجار تصافح الصغار في “الشارقة القرائي للطفل” الـ13

 ضمن العروض التي تتجول بين أروقة وأجنحة “مهرجان الشارقة القرائي للطفل”، في دورته الـ 13، يتفاعل الجمهور، وخاصة الصغار،مع أشجار متنقلة تتحرك بجذوعها وأغصانها التي تعلوها أوراق خضراء، وتتفوق من حيث طولها على ما حولها، في عرض ساحر يستمر حتى 22 مايو، في إكسبو الشارقة.

 ويرافق العرض تجمع الجمهور حول الأشجار المتنقلة لالتقاط الصور والاستمتاع بمصافحة أغصانها وتأمل عرضها وهي تتحرك بجذوعها، وكأنها غادرت غابة مسحورة، وجاءت إلى المهرجان حيث الكتب والرسوم والأطفال الذين انطبع الشعور بالدهشة والفرح على وجوههم، إذ نجح العارضون الذين يختفون بداخل الجذوع المتحركة في إظهار الأشجار وكأنها على قيد الحياة.

 وتواصل الأشجار المتنقلة حركتها،لتنحني في كل مرة لتصافح الصغار وتضع أيديها الخشبية على أكتاف الكبار.

-انتهى-