• Home »
  • أخبار »
  • عبد الرحمن محمد النعيمي يرأس وفد دائرة البلدية والتخطيط بعجمان للاطلاع على طريقة تدوير النفايات العضوية في مدينة هانوفر الألمانية

عبد الرحمن محمد النعيمي يرأس وفد دائرة البلدية والتخطيط بعجمان للاطلاع على طريقة تدوير النفايات العضوية في مدينة هانوفر الألمانية

وفد دائرة البلدية والتخطيط في هانوفر بالمانيا

زار وفد من دائرة البلدية والتخطيط بعجمان برئاسة سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي المدير العام بالتكليف يرافقه عدد من المسئولين بالدائرة  مركز إدارة النفايات العضوية التابع لشركة aha   في هانوفر بألمانيا للاطلاع على آخر التقنيات المستخدمة في مجال تسميد النفايات العضوية التي تعتمد على عمليات التقليب الآلي للنفايات دون حاجة إلى عمالة.

وقال سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي المدير العام للدائرة بالتكليف بأن الزيارة لألمانيا  جاءت بتوجيه من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة /رئيس مجلس السعادة والإيجابية فيها وذلك  بهدف الاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بتدوير النفايات بأنواعها ومنها العضوية  وكذلك اكتساب الخبرات من شركة  ahaالألمانية حول آخر  الاستخدامات التقنيات الحديثة المتطورة تكنولوجيا المستخدمة في مجال تسميد النفايات العضوية التي تعتمد على عمليات التقليب الآلي دون الحاجة إلى عمالة مساندة تجنبا لما تشكله عمليات التسميد من مخاطر على العاملين عند استخدام الطرق التقليدية لافتا بأن ذلك يأتي ضمن تطلعات الدائرة وسعيها الدائم لتطوير خدماتها المقدمة للمتعاملين معها بالطرق الحديثة المتطورة وضمن جهودها الرامية إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة في كافة العمليات التشغيلية الخاصة بها.

وأكد سعادته بأن الدائرة تبذل جهودا كبيرة في إعادة تدوير النفايات بأنواعها وتعمل مع شركائها الاستراتيجيين على تطوير وفق أفضل الممارسات المطبقة عالميا بتقنيات عالية الجودة ومواكبة للعالمية بما يخدم مسيرتها في التميز المؤسسي .

 

إلى ذلك أكد المهندس خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة بالدائرة عضو  الوفد الزائر لمدينة هانوفر الألمانية  بأن الدائرة سائرة في تطوير عملياتها في  تدوير النفايات ووضعت خطة تنفذ على مراحل لتطوير عملياتها حفاظا على الصحة والسلامة العامة ومن خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة في تدوير النفايات بأنواعها وخاصة العضوية التي يعاد استخدامها عن طريق تحويلها إلى مخصبات للمزروعات، لافتا بأن هذه الزيارة سبقتها جولات على عدد من المصانع في عدد من الدول في  أوروبا للاطلاع على تقنياتها الحديثة المستخدمة في إدارة النفايات مشيرا إلى أنها بدأت بالفعل في تنفيذ بعض المشاريع الرامية إلى حماية البيئة والحفاظ على الصحة العامة بالإمارة وبالتالي تحقيق السعادة والاستدامة في كافة خدماتها لجمهور المتعاملين فيها.