• Home »
  • أقتصاد وسياحة »
  • خطة الاندماج بين “دار التكافل” و “الوطنية” تستكمل خطوة أخرى نحو تأسيس مزود رائد لخدمات التأمين الإسلامي في الامارات

خطة الاندماج بين “دار التكافل” و “الوطنية” تستكمل خطوة أخرى نحو تأسيس مزود رائد لخدمات التأمين الإسلامي في الامارات

شعار الليلك نيوز3

خطة الاندماج بين “دار التكافل” و “الوطنية” تستكمل خطوة أخرى نحو تأسيس مزود رائد لخدمات التأمين الإسلامي في الامارات  

  تم استيفاء شرط قانوني آخر في عملية الاندماج بين دار التكافل والوطنية للتكافل والتي تهدف إلى إنشاء مزود رائد للتأمين الإسلامي (التكافلي) في الإمارات العربية المتحدة، مع انتهاء فترة الاعتراض التي منحت لأصحاب وثائق التأمين والممتدة على  45 يوماً من دون تسجيل أي اعتراض. وتجدر الإشارة إلى أن المقترح قد حصل على الموافقات التنظيمية الأولية من البنك المركزي وهيئة الأوراق المالية والسلع، وينتظر الآن موافقاتهم النهائية لاستكمال الصفقة المتوقعة  بنهاية يونيو 2022.  

 ووفق شروط الاندماج، سيتضمن الاندماج عملية تبديل الحصص، بحيث يحصل مساهمو الوطنية المدرجين على سوق أبوظبي للأوراق المالية على حصص في شركة دار التكافل، الكيان المتبقي الذي سيظل مدرجاً على سوق دبي المالي وسيحصل مساهمو الوطنية للتكافل على 0.734375 سهماً في دار التكافل مقابل كل سهم يمتلكونه في الوطنية، لتصل قيمة الشركة الجديدة  إلى 260,156,250  درهم إماراتي.   

ومن ضمن إجراءات الاندماج القانونية المطلوبة فقد تم وقف تداول أسهم شركة وطنية للتكافل اعتبارا من نهاية جلسة التداول في يوم الأربعاء 15 يونيو 2022 وذلك الى حين استكمال عملية شطب إدراج الشركة رسميا في سوق أبوظبي للأوراق المالية بناء على شهادة الاندماج التي سوف تصدرها هيئة الأوراق المالية والسلع. وسيتم نقل جميع وثائق التأمين المملوكة لشركة الوطنية إلى الشركات العاملة التابعة لشركة دار التكافل، وهما نور للتكافل العائلي ونور للتكافل العام.  

 ويهدف دمج الشركتين لانشاء مزود رائد لخدمات التكافل في سوق التأمين الإسلامي المجزء  في الدولة، من خلال الاستفادة من التآزر  ووفورات الحجم لتوسيع عروضها ومنتجاتها وتقديم خدمة عملاء  بمستوى عالمي.  

 وقال جوتام داتا، الرئيس التنفيذي  لدار التكافل: “إننا نملك الرؤية والمعرفة للبدء مباشرة في تنفيذ خططنا الطموحة لبناء شركة رائدة للتأمين التكافلي ستقوم بلعب دور رائد وطنياً وإقليمياً، بالاضافة الى ابتكار الحلول، والتميز في الخدمة، والإنتاجية، وخلق القيمة للمساهمين والاستفادة من الفرص المتاحة ضمن قطاع التأمين الذي يشهد  نموا كبيرا مع دخول المنطقة إلى عصرٍ جديدٍ عقب انحسار أسوأ آثارٍ الوباء. فنحن نبني نموذج أعمال قوي وقابلٍ للتطوير والتكيف، مستنداً على أفضل الممارسات ومدعوماً بقيمٍ واضحةٍ ستكون قادرةً على تلبية المتطلبات المتغيرة للعملاء وللسوق ككل.”  

-انتهى-  

 

 

 

 

حول شركة دار التكافل ش.م.ع  

تأسست دار التكافل ش.م.ع في عام 2008 برأس مال مدفوع قدره 150 مليون درهم كشركة تأمين متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. في عام 2020، أكملت عملية الاستحواذ على شركة نور تكافل العائلية ش.م.ع ونور تكافل العامة ش.م.ع. وحازت نور تكافل، وهي شركة تأمين حائزة على جوائز، على جائزة العلامة التجارية التأمينية المرموقة لعام 2021، الممنوحة من مؤسسة جلوبال بانكينج آند فاينانس ريفيو، بالإضافة إلى حصولها على جائزة أفضل شركة تكافل 2021 وأكثر شركة تكافل ابتكاراً 2021، وكلاهما ممنوح من شركة وورلد بيزنس. أوت لوك.  

تتمثل رؤية دار التكافل ش.م.ع في توفير الحماية وراحة البال. تماشياً مع رؤيتها، تقدم دار التكافل حلول تأمين أخلاقية مبتكرة وتعزز ثقافة التميز بين موظفيها. وتوفر مجموعة كاملة من منتجات التكافل – العامة والطبية والعائلية – للأفراد والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة. تقدم دار التكافل خدماتها من خلال مقرها الرئيسي في دبي، أو عبر موقعها على الإنترنت noortakaful.com، ومن خلال فروعها في أبو ظبي والشارقة وعجمان.  

 

حول شركة وطنية للتكافل (وطنية)  

شركة وطنية للتكافل (وطنية) هي مؤسسة ديناميكية تأسست في عام 2011. حصلت وطنية على الترخيص من قبل هيئة التأمين الإماراتية في 12 يوليو 2011 وأدرجت في سوق أبوظبي للأوراق المالية في 14 نوفمبر 2011.  يصل رأس مال شركة وطنية للتكافل إلى 150 مليون درهم ومقرها الرئيسي في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.  

وتعتبر وطنية للتكافل مبادرة أطلقتها شركة أبوظبي الوطنية للتأمين (ADNIC) (16٪)، أبو ظبي الوطني للتمويل الإسلامي (16٪)، شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) (7٪)، الدار العقارية (7٪) ٪). كان هدفهم هو إنشاء مشغل تكافل رائد في الإمارات العربية المتحدة يمكنه تلبية طلب سوق دولة الإمارات العربية المتحدة على منتجات التأمين المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.  

قامت وطنية للتكافل بتعويم أسهمها للاكتتاب العام في 18 أبريل 2011 مع تجاوز الاكتتاب في الإصدار ما يقرب من 7 مرات. بعد عملية التخصيص، انضم مصرف عجمان (16٪) وبنك قطر الأول للتنمية (10٪) إلى صفوف المؤسسين. بدأت الوطنية مخاطر الاكتتاب في 14 نوفمبر 2011. وفي أغسطس 2014، كان هناك تغيير كبير في هيكل المساهمة في وطنية حيث استحوذت شركة إم بي إنفستمنت الإمارات العربية المتحدة ومدينة تكافل عمان على حصة أغلبية 60٪ في الشركة من المساهمين الحاليين. وفي الوقت الحالي، تمتلك كل من شركة إم بي إنفستمنت الإمارات العربية المتحدة (51%)، ماجنا للاستثمار (15.90٪)، الدكتور علي بن حرمل الظاهري (12.17٪) والمدينة تكافل عمان (9.54٪) من أسهم وطنية للتكافل.