• Home »
  • أخبار »
  • حميد بن راشد النعيمي يفتتح قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018 في مركز الإمارات للضيافة بعجمان حاكم عجمان يدعو لإطلاق المبادرات وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في نفوس أبناء الوطن

حميد بن راشد النعيمي يفتتح قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018 في مركز الإمارات للضيافة بعجمان حاكم عجمان يدعو لإطلاق المبادرات وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في نفوس أبناء الوطن

حميد بن راشد النعيمي يفتتح قمة المسؤولية المجتمعية في مركز الإمارات للضيافة بعجمان

حاكم عجمان يدعو لإطلاق المبادرات وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية في نفوس أبناء الوطن

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، اهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بالمسؤولية المجتمعية وتفعيل دورها في تنمية المجتمع بجميع قطاعاته من خلال نشر ثقافة العمل الجماعي وتعزيز روح التعاون بين أفراده.

جاء ذلك خلال حضور سموه أمس فعاليات افتتاح «قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018»، التي ينظمها مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية التابع لغرفة تجارة وصناعة عجمان في مركز الإمارات للضيافة بمنطقة الجرف في عجمان.

وقال سموه: «علينا أن نكون يداً واحدة في مجال ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية ولتكن نهجاً نسير عليه من أجل وطن يقدر عالياً أهمية المسؤولية في استدامة الارتقاء والتقدم والازدهار».

ودعا سموه إلى تكاتف الجهود وإطلاق المبادرات لترسيخ المسؤولية المجتمعية في نفوس أبناء هذا الوطن والعمل على مشاركة المؤسسات والهيئات الخاصة في لعب دور مهم في تنمية المجتمع الذي تعمل فيه وبات عليها الاضطلاع بمسؤولياتها الاجتماعية وتوسيع نشاطاتها في المجالات كافة وتوفير آليات فاعلة من شأنها التصدي للتحديات القائمة ومحاولة إيجاد حلول للمشكلات التي تقف عائقاً في وجه النمو الاقتصادي وسعادة المجتمع على المدى الطويل.

وقال سموه إن تنظيم «قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018» جاء لتعزيز مساعي وجهود إمارة عجمان في مجال المسؤولية المجتمعية خاصة في ظل حرص العديد من الجهات على تعزيز دورها وتنفيذ مبادرات ومشاريع تنعكس نتائجها على تلك المؤسسات من جهة والمجتمع بشكل عام من جهة أخرى.

حضر مراسم الافتتاح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية رئيس دائرة التنمية الاقتصادية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع واللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي القائد العام لشرطة عجمان.

وعبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان صاحب السمو الحاكم والدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي وعدد من رؤساء الغرف التجارية بالدولة ورؤساء ومديري الدوائر الحكومية وممثلي كبرى الشركات العاملة في دولة الإمارات بمختلف التخصصات وعدد من الخبراء في مجال المسؤولية المجتمعية من القطاعين العام والخاص.

أهداف

كانت مراسم افتتاح فعاليات «قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018» بدأت بوصول موكب صاحب السمو حاكم عجمان إلى مقر القمة ثم كلمة للمهندس عبدالله المويجعي رئيس غرفة تجارة وصناعة عجمان قال خلالها:

«إننا لم نفهم معنى المسؤولية المجتمعية ومفرداتها إلا بما جسده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على أرض الواقع في مجتمع الإمارات من ممارسة وتنفيذ كل ما من شأنه تحقيق أهداف المسؤولية المجتمعية في تنمية اقتصادية مستدامة تعتمد على الموارد البشرية المواطنة والوافدة وتحافظ على البيئة بل تعدت مسؤولية زايد المجتمعية جغرافية هذا الوطن واستوطنت دولاً عديدة في العالم كبناء سد مأرب في اليمن وإنشاء المستشفيات في باكستان والمغرب وإنشاء مشاريع الإسكان في مصر والعديد من الدول، هكذا كان زايد، طيب الله ثراه.

وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وأشاد في كلمته بدور ودعم ومساندة صاحب السمو حاكم عجمان للمسؤولية المجتمعية وزيارة مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن وإقامة المستشفيات وتزويدها بالمعدات الطبية والأدوية وكل ما يلزم. وقال إن دولة الإمارات تبوأت المركز الأول عالمياً في حجم المساعدات الإنمائية نظراً لما أنفقته الذي بلغ ما يزيد على 4 مليارات دولار ما يعادل 15 مليار درهم بنسبة تصل إلى 1.2% من دخلها القومي.

أولويات

وأشاد بدور ودعم رجال الأعمال الإماراتيين ومساهمتهم من أموالهم الخاصة في التعليم والصحة وغيرهما، حيث كان تجاوبهم إيجابياً للمشاركة في المسؤولية المجتمعية وشيدوا الجامعات للطلبة والمراكز الثقافية المجتمعية، كما تبرع أحد رجال الأعمال الإماراتيين بثلث أمواله للتعليم.

مشيراً إلى أن المسؤولية المجتمعية لا تنحصر أبداً فيما سبق ذكره بل تتعدى ذلك بكثير فهي في ممارساتها وتطبيقاتها في القطاع الخاص تحقق التنمية الاقتصادية المستدامة وتحافظ على البيئة وتوازنها وترتبط بالتالي بتحقيق الاقتصاد الأخضر الذي يأتي في أولويات رؤية الإمارات ورؤية عجمان 2021 وتحفظ سعادة أفراد المجتمع.

وألقت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، كلمة خلال حفل الافتتاح أعربت فيها عن سعادتها بتواجدها في هذه القمة المتميزة التي تسلط الضوء على تطور منظومة المسؤولية المجتمعية في دولة الإمارات وترسيخ ثقافتها في جميع القطاعات وتعزيز الحوار حول المسؤولية المجتمعية للشركات وتفعيل أثرها في دفع مسيرة التقدم وتنمية المجتمع في الدولة مما يعكس مدى الحرص على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة بتوطيد الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص وتعزيز مساهماته التنموية في إطار مرتكزات وأهداف رؤية الإمارات 2021 باعتباره شريكاً رئيسياً للحكومة في تحقيق التنمية المستدامة.

وتقدمت معاليها بالشكر لغرفة تجارة وصناعة عجمان ومركز عجمان للمسؤولية المجتمعية التابع لها على تنظيم هذه الفعالية الرائدة التي تمثل محطة تضاف إلى ملف جهود الدولة من أجل نشر وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية في الدولة.

وأضافت أنه بفضل ما تتمتع به بيئة الأعمال الوطنية من ميزات وحوافز وسياسات اقتصادية والتي تعد من بين البيئات الأفضل عالمياً تمكن القطاع الخاص من تطوير قدراته في مختلف المجالات ما يبرز أهمية دوره في دعم الإنجازات التنموية، موضحة أنه على مدى السنوات والعقود الماضية كانت المسؤولية المجتمعية أحد أهم الأبواب التي ساهمت من خلالها العديد من شركات ومنشآت القطاع الخاص بالدولة في دعم المشاريع والمبادرات الوطنية ذات الأثر الإيجابي على المجتمع في المجالات كافة.

وأكدت أن الجميع يدرك أن ما شهدته دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم وتميز في المجال الإنساني أكسبها سمعة عالمية ولم يأت ذلك إلا بدعم وإيمان القيادة الرشيدة لدولة الإمارات منذ قيام الاتحاد بأهمية المسؤولية المجتمعية وتعزيز روح العمل الاجتماعي لدى شعب الإمارات لترسم بذلك هذه الرؤية الحكيمة تاريخ وحضارة دولة الإمارات الإنسانية.

وقالت معاليها في كلمتها إن إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 ليكون عام الخير ركز على ثلاثة محاور هي ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص وتعزيز روح التطوع كنمط حياة ينتهجه مجتمع الإمارات خاصة بعد أن تم إطلاق منصة الإمارات للتطوع «متطوعين . إمارات».

والتي بلغ عدد المتطوعين المسجلين فيها ما يفوق 289 ألف متطوع من جميع التخصصات والمجالات والمحور الثالث الذي يدعو إلى غرس ثقافة المساهمة في خدمة الوطن لدى أبناء مجتمع الإمارات.

ومن دون أي مقابل وبناء جيل واع بمسؤوليته تجاه وطنه محب للعطاء وبذل الجهد والوقت لتسخير طاقاته في كافة المجالات من أجل خدمة وتنمية مجتمعهم، مؤكدين أن ما يقدمونه للوطن هو عملية عطاء مستدام ومسؤولية مشتركة بين المؤسسات الحكومية والمؤسسات الخاصة والأفراد ينتج من خلالها مبادرات مجتمعية تساهم في دعم عجلة التنمية وشعب تتبلور شخصيته كأفراد مسؤولين تجاه وطنهم الإمارات.

دليل وميثاق

تمكن مركز عجمان التابع لغرفة عجمان من إعداد الدليل والميثاق للمسؤولية المجتمعية إلى جانب تنظيم الندوات والبرامج التدريبية وورش العمل بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة والجهات غير الربحية، وساهم في تعيين أصحاب الهمم بالتعاون مع دائرة التنمية السياحية في عجمان وتمكنه من توطين جميع الوظائف في الفنادق والبنوك والكثير في شركات القطاع الخاص.

11 برنامجاً حددها مسار المسؤولية المجتمعية للشركات

استعرضت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، أحد عشر برنامجاً حددها مسار المسؤولية المجتمعية للشركات أهمها المنصة الذكية للمسؤولية المجتمعية وهي بوابة إلكترونية ذكية تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم تم تطويرها وفقاً لأحدث المعايير التقنية وأفضل الممارسات الدولية بتميز إماراتي في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات.

وتوفر قاعدة بيانات شاملة للمعلومات الأساسية للشركات وقائمة الجهات والمشاريع المستفيدة والمؤشر الوطني للمسؤولية المجتمعية، وهو مؤشر سنوي يصنف الشركات بناء على نسبة مساهمتها في مشاريع ومبادرات المسؤولية المجتمعية وفق منهجية مدروسة ويتم تضمين نتائجه في قاعدة بيانات المنصة الذكية للمسؤولية المجتمعية.

كما تضمنت المسارات علامة المسؤولية المجتمعية وتستخدم للترويج للشركات والمؤسسات التي تحصل على العلامة وفق ضوابط واشتراطات معينة وجواز المسؤولية المجتمعية ويمنح لخمس شركات متميزة في العطاء المؤسسي سنوياً، ويشمل امتيازات خاصة مثل تسهيل المعاملات وحضور الفعالية الرفيعة المستوى وغيرها من المزايا المهمة والإحصاءات الوطنية حول المسؤولية المجتمعية.

ويتم من خلالها تحديد وجمع إحصاءات وبيانات حول المسؤولية المجتمعية لرصد الممارسات الحالية في الدولة ومقارنتها بتجارب الدول الرائدة في هذا المجال والامتيازات المالية للشركات المسؤولة مجتمعياً، وتهدف لوضع سياسة متكاملة لإعفاء الشركات التي تمارس المسؤولية المجتمعية من الضمان المصرفي للعمال بنسبة موازية لحجم الشركة وقيمة مساهمتها.

وهناك أيضاً الإفصاح الإلزامي للمسؤولية المجتمعية وذلك عبر تعديل إجراءات وأنظمة تجديد الرخص التجارية لدى الدوائر الاقتصادية بإضافة شرط يوجب تقديم المعلومات المتعلقة بالمساهمات المجتمعية والمشتريات المسؤولة، وتهدف إلى تخصيص نسبة من العقود الحكومية للشركات وموردي الخدمات المتميزين في مجال المسؤولية المجتمعية والمنتدى التنسيقي للمسؤولية المجتمعية .

ويهدف ذلك إلى توفير منصات للتواصل الدوري وبناء شراكات بين القطاع الخاص والقطاع الإنساني والخيري لتبادل المعلومات والخبرات ووضع الأولويات وتوجيه الاستثمارات المشتركة ولجان عمل المسؤولية المجتمعية ويتم تشكيلها وفق مواضيع محدده لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية، وأخيراً الإعلان السنوي لنتائج المسؤولية المجتمعية الذي يتضمن إعلان نتائج المؤشر الوطني للمسؤولية الاجتماعية وتكريم الشركات المتميزة.

وأوضحت أن الجهات الحكومية المعنية وفي مقدمتها وزارة الاقتصاد وبالتعاون مع المؤسسات الاتحادية والمحلية وبالتنسيق مع القطاع الخاص ومنذ إطلاق هذه المبادرات الرائدة حرصت على تطوير الأطر القانونية والإدارية والبنى المؤسسية والإلكترونية الكفيلة بالتطبيق الأمثل لهذه البرامج.

وكرم صاحب السمو حاكم عجمان يرافقه المهندس عبدالله المويجعي في نهاية حفل الافتتاح معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع ومساهمتها ومشاركتها في فعاليات المؤتمر كما تم تكريم الرعاة والمتحدثين في المؤتمر.

مناقشة المنجزات الحكومية في عام الخير

يناقش المؤتمر مجموعة محاور من بينها «المنجزات الحكومية في عام الخير» وتشارك في تقديمها معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، و«المسؤولية المجتمعية لدى القطاع الخاص» ويقدمها افتخار حمداني المدير العام لفندق وأجنحة رمادا عجمان وألكس معلوف مدير الاتصالات المؤسسية لشبه الجزيرة العربية في شركة بروكتر آند قامبل وعلا الحاج حسين مديرة المسؤولية الاجتماعية للشركات.

و«خدمة الوطن وروح التطوع» وتقدمها الدكتورة آمنة خليفة آل علي عضو مجلس إدارة غرفة عجمان ورئيس مجلس إدارة سيدات أعمال عجمان وأحمد الشحي الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي العطاء ونوف علي الحوسني رئيسة شعبة التدريب في إدارة المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

تسليط الضوء على الفرص المتاحة للمساهمات الاجتماعية

قال ناصر الظفري الرئيس التنفيذي لمركز عجمان للمسؤولية المجتمعية في تصريح له، إن قمة عجمان للمسؤولية المجتمعية 2018 تهدف إلى تسليط الضوء على الفرص المتاحة للمنشآت المختلفة لتبني وتطبيق مفهوم المسؤولية المجتمعية كمحور أساسي لنمو وتطور المؤسسات.

كذلك سيتم التركيز على أهمية عمل المنشآت مع مجتمعاتها كشريك أساسي في عملية التنمية الشاملة والمستدامة إلى جانب تعزيز الوعي بمفاهيم المسؤولية المجتمعية والتشجيع على المشاركة في مجال المسؤولية المجتمعية في القطاع الخاص وتنمية مفهوم الاستدامة في قطاع الأعمال.

وأضاف أن تنظيم القمة يترجم رؤية إمارة عجمان «مجتمع سعيد يساهم في بناء اقتصاد أخضر تحفزه حكومة متميزة منسجمة مع روح الاتحاد».

وأكد أن مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية حريص على رصد وتطبيق كل التوصيات والنتائج الخاصة بالقمة وتفعيلها لضمان الخروج بأكبر استفادة ممكنة يمكن أن يلمسها القطاع الحكومي والخاص وقطاع النفع العام.

وأوضح أن المركز عمد منذ إطلاقه إلى تنفيذ خطة إستراتيجية بدأها بالتثقيف لمختلف الجهات وذلك بالتعاون مع مراكز وبيوت خبرة معنية بمجال المسؤولية المجتمعية والتي استكملها ليبدأ المركز في المرحلة الثانية من خطته بإطلاق المبادرات الفعالة والرائدة ليكون المركز مرجعاً شاملاً لنمو وتطور المجال على المستويين التثقيفي والعملي لدى المجتمع المحلي.

ويسعى المركز خلال العام 2018 إلى تنفيذ خطة طموحة تتضمن إطلاق عدد من المبادرات والمشاريع والبرامج استهلها بمبادرة التوطين في القطاع الخاص ولاسيما القطاع السياحي.

انتهى